الظاهرة والداخلية إلى نهائي البطولة الوطنية الخامسة للمناظرات

عزّزت أواصر التواصل بين الشباب لتطوير ثقافة الحوار –

انطلقت أمس الأول نهائيات البطولة الوطنية الخامسة للمناظرات لفئة المدارس «افتراضيا» بتنظيم من المديرية العامة للشباب بوزارة الثقافة والرياضة والشباب وبالتعاون مع مركز مناظرات عمان والتي أقيمت فعالياتها خلال الفترة (يناير – مارس) 2021 م.
وشارك 12 فريقا تمثل: تعليميات وزارة التربية والتعليم في محافظات السلطنة والمدارس الخاصة في النهائيات وهي شمال الباطنة، وجنوب الباطنة، وظفار، والداخلية، والبريمي، وجنوب الشرقية، وشمال الشرقية، ومسقط، والمدارس الخاصة، ومسندم، والوسطى، والظاهرة.
وتناظرت جميع الفرق المشاركة في 3 جولات وتأهل كل من الداخلية، الظاهرة، شمال الباطنة وجنوب الباطنة إلى نصف نهائي، وتأهلت تعليمية الداخلية والظاهرة إلى نهائي البطولة الوطنية الخامسة للمناظرات من محافظة شمال الباطنة.
وكانت محاور قضايا التناظر في نهائيات البطولة الوطنية الخامسة للمناظرات فئة المدارس على النحو التالي: يؤمن هذا المجلس أن التشجير في دول الخليج يجب أن يكون إلزاميًا، سيجعل هذا المجلس أخذ اللقاح إجباريا، وسيلزم المجلس المؤثرين في وسائل التواصل على تقديم محتوى يتناسب مع الفئات العمرية التي تتابعهم.
وستقام نهائيات البطولة الوطنية الخامسة للمناظرات فئة الجامعات يوم الثلاثاء 16مارس الجاري بمشاركة 5 جامعات و6 أندية من مختلف محافظات السلطنة، وسيتأهل فريقان للمرحلة النهائية من البطولة وستقام في نهاية شهر مارس الجاري. وشارك في تصفيات ونهائيات البطولة الوطنية الخامسة للمناظرات نخبة من المحكمين المحليين والدوليين، خضعوا لبرنامج تدريبي في التحكيم، كما نفذ مركز مناظرات عمان برنامجا تدريبيا لمدربي الفرق في المؤسسات التعليمية واللجان الشبابية، وعدداً من الحلقات في فن المناظرات للمشاركين «المتناظرين» في البطولة.
وتعزز البطولة الوطنية الخامسة للمناظرات أواصر التواصل والترابط بين الشباب بما يسهم في تطوير ثقافة الحوار لديهم وينمي البنى الذهنية والطاقات الإبداعية الفكرية للشباب العماني على نحو يثري الثقافة العامة لديهم ويؤصل في دواخلهم قيم الحوار وتهدف البطولة إلى تعريف الشباب بأساليب التفكير المختلفة ومهارات الإقناع وفنون الخطابة التي يجب أن يتمتع بها الشباب.