اتحاد العمّال يستكمل برنامجه التدريبي لهيئاته الإدارية والعمّالية حديثة التشكيل

بمشاركة 40 نقابيًا ونقابية على مدار 4 أيام

ارتفاع أعداد النقابات العمّالية إلى 293.. ومحافظة مسقط تتصدر بـ139 نقابة عمالية

خلال تنفيذ البرنامج عن بعد


استكمل الاتحاد العام لعمال السلطنة (عن بعد) محاور البرنامج التدريبي للعمل النقابي؛ والذي استمر خلال الفترة من 7 إلى 10 مارس 2021، بمشاركة تجاوزت (40) مشاركًا ومشاركة، صاحبتها أنشطة عملية، بهدف تدريب وتعريف أعضاء الهيئات الإدارية للنقابات والاتحادات العمالية “حديثة التشكيل” وعدد من عضوات لجان المرأة للنقابات والاتحادات العمالية بالمهارات الأساسية اللازمة لممارسة العمل النقابي.
تناول البرنامج التدريبي في يومه الأول محور تقنيات التفاوض النقابي الفعّال، وتم خلاله التطرق إلى “مفهومه، والأهداف من الإعداد الجيد له، وكيفية إعداد الفريق التفاوضي، وخطة التفاوض ومراحله” مع المدرب أحمد الجهضمي.
وتناول اليوم الثاني من البرنامج محور “تفتيش العمل”مع أحمد العوفي – رئيس قسم الإتجار بالبشر والقائم بأعمال مدير دائرة التفتيش بوزارة العمل، ومحور السلامة والصحة المهنية في بيئة العمل مع عهود الغافرية – مهندسة سلامة وصحة مهنية بوزارة العمل.
استكمل زاهر العبري – تنفيذي قانوني بالهيئة العامة للتأمينات الاجتماعية- اليوم الثالث للبرنامج بتعريف المشاركين بقانون التأمينات الاجتماعية؛ ليختتم المدرب محبوب الرحيلي اليوم الأخير من البرنامج محور “الإضراب السلمي”.

يذكر أن تشكيل النقابات العمالية بالسلطنة شهد نموًا متزايدًا؛ إذ بلغ عددها حتى نهاية ديسمبر 2020م (293) نقابة عمالية؛ وذلك نتيجةً للجهود التي تضافرت من أجل وضع الأطر القانونية للتنظيم النقابي والتي خلقت بدورها بيئة تشريعية مهيأة لتمكين العمال من تشكيل النقابات العمالية لرعاية مصالحهم والدفاع عن حقوقهم وتمثيلهم في جميع الأمور المتعلقة بشؤونهم، إضافةً إلى أن الحرية النقابية التي أوجدتها التشريعات العمالية للعمال رفعت من مستوى الوعي النقابي لدى مختلف الفئات.
وشكلت محافظة مسقط العدد الأعلى في النقابات العمالية بنحو (139) نقابة، تليها محافظة شمال الباطنة (64) نقابة، ومن ثم محافظة الوسطى (43) نقابة، كما بلغ عدد النقابات في محافظة ظفار (15) نقابة، ومحافظة الظاهرة (13) نقابة، ومحافظة جنوب الباطنة (6) نقابات، ومحافظة جنوب الشرقية (5) نقابات، ومحافظة الداخلية (4) نقابات، و(2) في كل من محافظتي شمال الشرقية والبريمي.