اتحاد الكرة ينفذ برامج متنوعة لصقل ومراجعة أداء الحكام

البداية بدورة لمقيمي الحكام

كتب – ياسر المنا

دشنت لجنة الحكام باتحاد الكرة العماني برنامج الصقل والتأهيل للحكام والمقيمين في فترة توقف المسابقات المحلية في مقدمتها دوري عمانتل الذي سيتوقف لمدة شهر تقريبا، وجاءت البداية عبر حلقة بمشاركة 20 من المقيمين العاملين في بطولة دوري عمانتل وشهدت استعراضا للتقنيات الحديثة واستخدام الحاسوب وكيفية كتابة التقارير بالطرق الجديدة.
واشتلمت ورشة مقيمي الحكام على استخدامات برامج الحاسب الالي في عملية تقييم اداء الحكام ، كذلك شرح آلية العمل على التقرير الفني الجديد ، كما تطرقت الورشه الى مراجعة تقارير المقيمين للمباريات السابقه ، وقد حاضر بالورشه كل من سيف بن طالب الغافري رئيس لجنة الحكام وعمر بشتاوي خبير الحكام بالاتحاد .
ويتواصل برنامج اللجنة بحلقة للحكام بنظام التجمع لمجوعتين كل مجموعة يومين مقسمة على المحاضرات النظرية والتدريبات العملية والفنية والبدنية، وقد خصص يوما الاثنين والثلاثاء للمجموعة الأولى ويوما الأربعاء والخميس للمجموعة الثانية وذلك تقيدا بالضوابط الاحترازية لفيروس كورونا وتفاديا لتواجد الحكام البالغ عددهم 68 في قاعة المحاضرات أو الملاعب دفعة واحدة الأمر الذي لا يحقق قاعدة التباعد المطلوبة.
ويشرف على هذا البرنامج سيف الغافري عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة ورئيس لجنة الحكام وعمر بشتاوي سكرتير اللجنة وفريق عمل يضم: خالد الهنائي وإبراهيم الحوسني وياسر الرواحي والمعد البدني عبد الله الهنائي.
وقال رئيس لجنة الحكام الغافري: إنهم حريصون على مواكبة كل جديد في مجال التحكيم ومستمرون في التنسيق مع الاتحاد الآسيوي بغية الاستفادة من البرامج التي ينفذها الاتحاد القاري وتستهدف ترقية وتطوير إدارة المباريات وتفادي السلبيات ودعم الإيجابيات ومن ثم تقليل الأخطاء المؤثرة التي تجلب الانتقادات وتؤثر على مسيرة الحكام.
وتقوم لجنة الحكام بالتقاط كافة مبادرات وخطط التطوير التي تصدر من الاتحاد الآسيوي الذي ظل يؤكد التزامه بالبناء والحفاظ على المعايير العالية لحكام المباريات في القارة.
واطلق الاتحاد الآسيوي مؤخرا برنامج نجوم التحكيم الآسيوي (ستار) – وهي مبادرة تطوير عن بعد يتم من خلالها تزويد الاتحادات الوطنية الأعضاء بموارد تحكيم حصرية وقابلة للتخصيص.
يهدف برنامج نجوم التحكيم الآسيوي، المتاح لجميع المتقدمين من الاتحادات الوطنية الأعضاء الـ47 في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، إلى تزويد حكام المباريات بمجموعة من الدورات الفريدة التي سيتم تقديمها عبر شبكة الإنترنت، والتي ستمكن الاتحاد الآسيوي من تعزيز تقديم برامجه التعليمية من خلال تبني أحدث التطورات التكنولوجية.
يضاف البرنامج إلى سلسلة برامج تطوير التحكيم الشاملة للاتحاد الآسيوي لكرة القدم والتي تتضمن مجموعة واسعة من المبادرات الرائدة التي أطلقها الاتحاد الآسيوي، بما في ذلك أكاديمية التحكيم في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، ومشروع إدارة التحكيم في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، والوصول إلى موارد تعليمية غير محدودة من خلال منصة التحكيم 360 على شبكة الإنترنت.
تم إنشاء نظام التعليم المبتكر على ركائز الاختصار (ستار) من أجل تحقيق جملة من الأهداف في مقدمتها دعم الاتحادات الوطنية الأعضاء في الحصول على تعليم عالي الجودة ومشورة الخبراء وتحويل التعلم إلى تجربة جذابة وقابلة للتخصيص والتكيف مع البيئة المتغيرة بسرعة مع حلول مستدامة والارتقاء من خلال إيجاد المرونة وتحويل التحديات إلى فرص.
وسيقدم البرنامج دورات تغطي مواضيع متعمقة في التحكيم العالمي ضمن المجالات الفنية واللياقة البدنية والموارد التعليمية والإدارة.
واكد الغفاري أن اتحاد الكرة العماني يعمل على الاستفادة من كل هذه البرامج في ظل سعيه لتأهيل وصقل الحكام العمانيين ومواكبة كافة برامج التعلم التي تزيد فرص إعداد الحكام حتى يكونوا في جاهزية فنية وبدنية تؤهلهم لتقديم المستويات الطيبة في إدارة المسابقات المحلية وتسجيل حضور مؤثر في المشاركات الخارجية.