بعد انتهاء الحجر الصحي .. يد مسقط تلاقي صلالة اليوم

كتب – مهنا القمشوعي
انتهى الحجر الصحي الذي فرضته وزارة الصحة على نادي مسقط عشية إصابة 9 أشخاص من نادي عمان بعد خوض الفريقين المباراة النهائية لدرع الوزارة والتي فاز فيها مسقط، ليعود نادي مسقط ويخوض مباراة اليوم أمام نادي صلالة في الساعة الرابعة عصرا بالصالة الرئيسية لمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر وهي مباراة الإياب بعدما التقى الفريقان في مباراة الذهاب وفاز فيها مسقط، وهذه المباراة أيضا نظريا بأن مسقط سيفوز بالنظر لمستوى الفريقين ونوعية اللاعبين الذين يضمهما كلا الناديين، ومن المتوقع أن يقوم مدرب الفريق حمود الحسني بإعطاء اللاعبين الشباب فرصة أكبر في مباراة اليوم وأيضا ستكون كبروفة بعد التوقف الإجباري بسبب إجراءات وزارة الصحة لمنع تفشي الفيروس، وسيتوجه مسقط من بعد المباراة مباشرة إلى محافظة شمال الباطنة لكونه تنتظره مباراة قوية يوم الجمعة أمام مجيس، وسيعمل الجهاز الفني لنادي مسقط خطة واضحة لمواصلة النتائج الإيجابية التي يسجلها نادي مسقط منذ انطلاق الموسم وهو النادي الوحيد الذي لم يتعرض لخسارة في مبارياته درع الوزارة والدوري العام.
وبعد إصابة 7 لاعبين واثنين من الكادرين الإداري والفني لنادي عمان تلقى فريق التقصي الوبائي بلاغا بذلك وقام بالإجراءات وبعد الفحوصات وظهور الأعراض وغيرها استلم الاتحاد رسالة من وزارة الصحة ممثلة في المديرية العامة للخدمات الصحية بمحافظة مسقط مرفقة بالنتائج وعزل لاعبي مسقط حتى 9 مارس الجاري في حين يستمر عزل لاعبي نادي عمان حتى 14 مارس مع عدم إجراء الفريقيين أي فعاليات حتى نهاية فترة العزل، وقد بلغ عدد المصابين 9 إصابات أما عدد المخالطين فكانوا 18 من نادي عمان و20 من نادي مسقط، وجاءت التوصيات بضرورة عزل جميع المخالطين وبالتالي اضطر الاتحاد ممثلا في لجنة المسابقات إلى إعادة جدولة مباريات الدوري ومحاولة الانتهاء منه قبل دخول شهر رمضان المبارك، وكان الاتحاد قد عقد اجتماعا تنسيقيا مع أندية دوري الدرجة الأولى من أجل تأجيل مباريات مسقط ونادي عمان بعدما تلقوا اتصالا من وزارة الصحة بذلك وتغليب المصلحة العامة ومنع تفشي المرض في منافسات الدوري قبيل تلقي الاتحاد الرسالة الرسمية والإلزامية لعزل الفريقين بتاريخ 3 مارس الجاري، وتفهمت الأندية تلك الإجراءات ووضعت المصلحة العامة في الاعتبار، علم أن الاتحاد قام بالإجراءات الصحية اللازمة قبيل انطلاق المباراة النهائية وتم أخذ درجات الحرارة لكل الموجودين بالصالة ولم تسجل لأي أحد درجات حرارة عالية وإنماء كانت طبيعية للجميع.
ومن انتهاء منافسات درع الوزارة وانطلاق الدوري العام وفتح باب التسجيل للمرة الثانية في هذا الموسم، تعاقد نادي أهلي سداب مع لاعبين محترفين وهما أحمد حمزة القادم من نادي الشباب البحريني وحسن ميرزا من التضامن البحريني، في حين أعاد نادي مجيس مدربه السابق فراس حسين وتعاقد مع السوري عبدالغني والإيراني شهاب ولي، ومن المتوقع أن يشهد الدوري تنافسًا أكبر بين الأندية في التواجد في منصات التتويج.