السلطنة تشارك في مؤتمر للتنمية الإدارية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا

العمانية- شاركت السلطنة ممثلة بجامعة التقنية والعلوم التطبيقية اليوم في أعمال مؤتمر المؤسسة الأوروبية للتنمية الإدارية /EFMD/ في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا ٢٠٢١ عبر الاتصال المرئي، والذي يستمر حتى 11 من مارس الجاري.
مثّل الجامعة في المؤتمر سعادة الدكتور سعيد بن حمد الربيعي رئيس جامعة التقنية والعلوم التطبيقية الذي قدم ورقة عمل حول “العلاقة بين رؤية عُمان ٢٠٤٠، والتعليم العالي وأهداف التنمية المستدامة” استعرض خلالها المحاور والأولويات الوطنية والمؤشرات الرئيسية لرؤية عُمان٢٠٤٠.
وتناولت الورقة الرؤية والأهداف الرئيسية للاستراتيجية الوطنية للتعليم في سلطنة عُمان 2040 وكذلك الاستراتيجيات الفرعية وأهداف التنمية المستدامة ٢٠٣٠ ومستقبل واستدامة التعليم العالي. وتطرق سعادته في حديثه إلى التحديات والاتجاهات العالمية في مجال التعليم العالي إلى جانب إبراز أهم مهارات المستقبل للمتعلمين التي تمكّنهم من التكيف مع العالم المتغير والاستمرار في التعلم مدى الحياة؛ لكي يتمكنوا من المنافسة على المستويين المحلي والعالمي إضافة إلى تأثير الثورة الصناعية الرابعة وما يصاحبها من تقنيات على التعليم العالي.
وقدم سعادة الدكتور عرضًا موجزًا عن تطوير مؤسسات التعليم العالي في السلطنة، وإيجاد آلية لتقليص الفجوة بين عالم الأعمال والمؤسسات التعليمية وإتاحة التدريب العملي الميداني للطلبة في مختلف الجهات وقطاعات العمل من خلال تعزيز الشراكة مع مؤسسات المجتمع المحلي ومؤسسات الأعمال، من أجل رفع جاهزية الطلبة لمباشرة الأعمال بعد التخرج من خلال اكتسابهم القيم والمهارات الأساسية والعملية والتقنية، إذ يعدُّ التعليم بمختلف أنواعه من أهم ركائز التنمية المستدامة بمختلف الأصعدة البيئية والاقتصادية والاجتماعية.
وتأتي مشاركة جامعة التقنية والعلوم التطبيقية بهدف التعريف والاطلاع على مستجدات التطوير في مجال التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار على المستويات المحلية والإقليمية والدولية. ويسلط المؤتمر الضوء على مستقبل التعليم في إدارة الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وكذلك الإمكانيات المُتاحة التي من شأنها توظيف التقنيات الحديثة والاتجاهات والتطورات الحديثة في التعليم.