كيف يعرف أصحاب القطط أن حيوانهم الاليف مصاب بالسمنة؟

برلين (د ب أ)- تشير الأبحاث إلى أن هناك الكثير من أصحاب القطط الذين لا يلاحظون إصابة حيوانهم الأليف بالسمنة المفرطة، بينما يصاب آخرون بحالة من الإنكار.

وقد أشارت الأبحاث في العديد من الدول الغربية إلى أن حوالي نصف أعداد القطط تعاني من زيادة الوزن أو السمنة، كما أن أصحاب القطط يكون لديهم انطباع غير واقعي بشأن الحالة الجسدية لحيوانهم الأليف، وهو ما يؤدي إلى عدم ملاحظة الكثير منهم أن حيوانهم المحبب  يعاني من زيادة الوزن.

وفي ألمانيا، يرى 74 بالمئة من أصحاب القطط أن وزن قطتهم طبيعي، بينما يقول 17 بالمئة إن قطتهم تعاني من زيادة الوزن، بحسب بحث أجراه معهد “فورسا” للابحاث لشركة “أولزينر” للتأمين.

إلا أن بريتا دوبينيكر، أخصائية تغذية الحيوانات التي تعمل في جامعة لودفيج ماكسيميليان بميونخ، تقول إن تلك الانطباعات تتعارض مع الأبحاث والأدلة الأخرى الناتجة عن ممارسات بيطرية، مضيفة أن ذلك يشير إلى أن 65 بالمئة من القطط في ألمانيا تعاني من زيادة الوزن، ويعد السبب الرئيسي وراء الحكم الخاطئ لاصحاب القطط على قطتهم، هو نقص المعرفة وعدم الوعي بسبل الرعاية الصحية. كما ينكر بعض أصحاب القطط إصابة قطتهم بالسمنة بسبب شعورهم بالخجل لأنهم سمحوا لحيوانهم الأليف بأن يصير سمينا جدا.
وعادة ما يكون الوزن الزائد ناتجا عن الإفراط في تناول الطعام وقلة النشاط والحركة.