هدنة لمدة شهر في دوري عمانتل .. وفرصة لإعادة ترتيب الأوراق الفنية

كتب – ياسر المنا –

أصدر الاتحاد العماني لكرة القدم برنامج المواعيد الجديدة للمباريات المتبقية من دوري عمانتل.
وبناء على جدول المباريات الذي صدر سيتوقف الدوري لمدة شهر كامل، لفتح المجال للمنتخبين الأول والأولمبي، للتحضير للاستحقاقات الخارجية المقبلة.
وستعود مباريات دوري عمانتل، في الرابع من أبريل المقبل، من خلال إقامة مباريات الجولة الـ11، على أن تُلعب مباريات الجولة الـ12، في الثامن من الشهر ذاته، والجولة الـ13 يوم 12.
وبعد ختام الجولة 13، سيتم تقسيم الفرق الـ14 إلى مجموعتين (أ) و(ب)، حيث ستلعب مباريات الدور الحاسم، التي ستنطلق يوم 16 أبريل.
وعلى ضوء البرمجة سيتم برمجة مباريات بعض الجولات في يوم واحد وهو ما يعني أن جميع المجمعات ستكون جاهزة لاستضافة مواجهات الأندية.
ينظر المدربون لفترة التوقف التي تستمر لمدة شهر فرصة لترتيب الأوراق وإعادة قراءة محصلة النتائج في المباريات السابقة والعمل على تصحيح المسار ومعالجة السلبيات والأخطاء لتحسين الصورة في الجولتين المتبقيتين من الدور الأول.
وستكون الفرصة متاحة للفرق التي ظلت تعاني من التراجع في المستوى والتذبذب في النتائج وأصبحت تتراجع للوراء وتحتل المراكز الأخيرة لتعمل على إيقاف هذا التراجع الفني والاستفادة من الهدنة في تجويد العمل والبحث عن مفاتيح النجاح للعودة أكثر قوة وقدرة على تصحيح المسيرة.
ولن تغيب الحسابات التي توقفت عندها المنافسة في ظل استمرار صراع الصدارة ورغبة تحسين المراكز عبر تحقيق النتائج الإيجابية وكسب النقاط كاملة وتفادي سلبيات التباين في الأداء الذي بات يمثل عنوانا ثابتا في الدوري وبين كل جولة وأخرى.
وان كانت المنافسة تأثرت في الجولات الماضية كثيرًا بالضغوط الناتجة من الطموحات الكبيرة والتقارب في المستويات الفنية ومساعي كسب التحديات والتي فرضت على الفرق أن تلعب مبارياتها بندية كبيرة وحرص أكبر على كسب المواجهات وعدم التعرض للخسارة.
ويتوقع أن تستمر الضغوط عند عودة المنافسة في ظل رغبة عدد كبير من الأندية تحسين موقفها قبل الذهاب إلى دور المجموعتين.
ويعد المدربون الجدد الذين تم التعاقد معهم مؤخرا أكثر المستفيدين من فترة التوقف في ظل استمرار عادة إقالة المدربين التي ظلت من الملامح الثابتة في الدوري ولم يخلُ موسم من إقالة بالجملة للمدربين وحملت بدايات هذا الموسم رقمًا قياسيًا وقامت معظم الأندية باستبدال مدربيها وهناك أندية تعاقدت مع ثلاثة مدربين والدور الأول لم ينته بعد.