مواجهة كرواتية في تجربة المنتخب الوطني الهندية

كتب – ياسر المنا
ستختلف مواجهة المنتخب الوطني الأول لكرة القدم الودية المقرر إقامتها في معسكر دبي يوم 25 مارس الجاري بصورة كبيرة عن المباراتين اللتين خاضهما المنتخبان في التصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة لنهائيات مونديال قطر 2022 ونهائيات أمم آسيا 2023 في الصين.
وسبق أن أواجه الأحمر منتخب الهند في عقر داره في عام 2019 ونجح بالفوز عليه بهدفين مقابل هدف وبهدف وحيد في لقاء الإياب بمسقط تحت قيادة الهولندي كومان وكذلك لعب المنتخب الهندي تحت قيادة مدربه الإنجليزي بوب هاوتون.
ويقود المنتخب الوطني في التجربة الودية الكرواتي برانكو فيما يقود منتخب الهند مدرب كرواتي أيضًا إيجور ستيماتش وساهمت معرفة المدربين في إقامة المباراة ويتوقع أن تسهم العلاقة الوطيدة بين برانكو ومواطنه إيجور في الاستفادة من التجربة وفق المعايير والأهداف الفنية المرجوة.
وأعلن مدرب منتخب الهند إيجو كذلك عن وجوه جديدة في تشكيلة المنتخب المكونة من 35 لاعبًا لخوض المباراتين الودّيتين الدوليتين أمام المنتخب الوطني ومنتخب الإمارات قبل استئناف التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2022 في قطر، وكأس آسيا 2023 في الصين.
سيتم الإعلان عن القائمة النهائية من 28 لاعبًا بعد نهائي الدوري الهندي الممتاز في 13 مارس، وسوف يتم تجميع منتخب النمور الزرقاء، الذي ينافس في المجموعة الخامسة من التصفيات الآسيوية، خلال معسكر تدريبي سيقام في دبي يبدأ في 15 مارس.
وقال ستيماتش: لقد احتفظنا بـ35 لاعبًا في القائمة كأساس في حالة تعرض أي لاعب لإصابة خلال النهائيات في الدوري الهندي الممتاز لكرة القدم.
وأضاف: لقد كان عامًا صعبًا بالنسبة لنا جميعًا، وأخيرًا، نجتمع كلنا معًا. سيكون من الرائع مقابلة بعض الوجوه الشابة الجديدة والتحقق من مدى إشراق مستقبلنا معهم.
آخر مرة لعب فيها منتخب النمور الزرقاء كانت من خلال مباراة التي هزم فيها بنتيجة 0-1 أمام عُمان خلال التصفيات الآسيوية في نوفمبر 2019، ويُدرك ستيماتش مدى أهمية المباريات أمام عُمان والإمارات لفريقه.
وقال الكرواتي البالغ من العمر 53 عاما: المباراتان أمام عُمان والإمارات تعنيان الكثير لكرة القدم الهندية. لقد مرَّ وقت طويل منذ أن لعبنا آخر مرة وهذه فرصة رائعة للتحقق من مستوانا في الوقت الحالي.