المستشفيات تئن .. وحالات حرجة تطلب الدعاء !

3 وفيات و 449 إصابة جديدة-

كتب – خالد بن راشد العدوي –

تعاني أغلب مستشفيات السلطنة في الوقت الحالي من موجة ضغط شديد، بعد عودة الانتشار المجتمعي من عدوى مرض فيروس كورونا «كوفيد-19» المتحور، والذي رفع معدل الوفيات إلى أكثر من 20 حالة، وأكثر من 2000 إصابة جديدة سجلت في آخر إحصائية أسبوعية، وحالات ترقد في غرف العناية المركزة تطلب الدعاء، وتستغيث بأن يمن الله عليها بالشفاء العاجل من الأزمة الصحية. وفي بيان لوزارة الصحة، فقد سجلت السلطنة أمس الاثنين 3 حالات وفاة من مرض فيروس كورونا «كوفيد-19»، مما رفع إجمالي الحالات إلى 1594 حالة، بنسبة 1.11% من إجمالي الحالات المسجلة. وأشار بيان وزارة الصحة الصادر أمس إلى أنه بلغ عدد المنومين في المستشفيات ومراكز الصحة العامة والخاصة خلال الـ24 ساعة الماضية 28 حالة، وارتفع عدد الحالات المرقدة حاليًا إلى 219 حالة بواقع حالتين، كما ارتفع عدد الحالات الحرجة في العناية المركزة إلى 76 حالة، بواقع حالة واحدة. وتم تسجيل 449 حالة إصابة جديدة في عدد من المحافظات، ما يرفع عدد الحالات الموجبة في السلطنة إلى 144404 حالات، وبلغت نسبة الشفاء للمرضى المصابين 93.3% ليبلغ عدد المتعافين 134684 حالة، بعد تسجيل حالات جديدة للتعافي بلغت 370 حالة تعافٍ جديدة.

الحالات النشطة

وبلغت نسبة الحالات النشطة للمرضى الذين لم يتعافوا حتى الآن الذين هم تحت العلاج والرعاية الصحية 5.6%، ويبلغ عددهم حتى اللحظة 8126 مريضا موزعين في عدد من المحافظات.

تطعيم المستهدفين

إلى جانب ذلك، يتواصل في مختلف ولايات ومحافظات السلطنة تطعيم البقية من المستهدفين بالجرعتين الأولى والثانية من لقاحي فايزر-بيونتك، وأكسفورد-أسترازينيكا في مختلف المراكز والمجمعات الصحية المحددة للتحصين ضد «كوفيد-19»، بحسب الخطة المعتمدة من قبل وزارة الصحة لاستهداف المرحلة الأولى التي شملتهم الحملة الوطنية للتحصين لمن هم في خطوط الدفاع الأولى من القطاع الصحي والقطاعات الأخرى وكذلك الأشخاص الذين يشكل مرض «كوفيد-19» خطورة على حياتهم من المتقدمين في العمر وممن لديهم أمراض مزمنة خاصة الفشل الكلوي والتنفس المزمن على حسب الأولوية، والذين يشكلون نسبة 20% من أصل 60% من جملة السكان.
«بالتزامنا بارتداء الكمامة وبالتباعد الاجتماعي والجسدي سنقي أنفسنا وأسرنا ومجتمعنا من فيروس كورونا إن شاء الله».