كوريا الجنوبية والولايات المتحدة تتوصلان إلى اتفاق تقاسم تكاليف الدفاع

سول  / العمانية/ توصلت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة إلى اتفاق بشأن حصة سول من عبء الحفاظ على القوات الأمريكية في شبه الجزيرة الكورية.

وذكرت وكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية أنه تم التوصل إلى الاتفاق خلال مفاوضاتهما الأخيرة التي أجريت في واشنطن.

وقالت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية في بيان صحفي إن” المفاوضين من كوريا الجنوبية والولايات المتحدة أجروا، خلال الاجتماع الشخصي الأول الذي يعقد منذ ما يقرب من عام وسط جائحة كوفيد19-، محادثات حول اتفاقية الإجراءات الخاصة الحادية عشرة بين البلدين بناء على مناقشاتهما حتى الآن، ونتيجة لذلك توصلنا إلى اتفاق من حيث المبدأ”.

وأضافت الوزارة أن الجانبين يخططان للتوقيع بالأحرف الأولى على اتفاقهما بعد أن يجري كلاهما أولا المراجعات الداخلية.

وأكدت وزارة الخارجية الأمريكية في وقت لاحق أن الجانبين توصلا إلى توافق بشأن “زيادة جوهرية” في مساهمة كوريا الجنوبية.

وقال متحدث باسم الوزارة إن الاتفاقية المقترحة تعكس التزام إدارة الرئيس جو بايدن بتنشيط التحالف بين البلدين وتحديثه.

وكان الجانبان قد اتفقا في وقت سابق على زيادة بنسبة 13 % في حصة سول من تكلفة دعم حوالي 28500 جندي أمريكي في كوريا الجنوبية، لكن الاتفاق وجد رفضا من الرئيس الأمريكي آنذاك دونالد ترامب، الذي طالب كوريا الجنوبية في البداية بدفع 5 مليارات دولار سنويا، وهو مبلغ يعادل زيادة بأكثر من خمسة أضعاف ما دفعته سول في عام 2019 البالغ 870 مليون دولار.

وكانت صلاحية اتفاقية الإجراءات الخاصة الأخيرة قد انتهت بحلول نهاية عام 2019 م.