الإقبال على شراء التذاكر يتسبب في انهيار الخوادم الإلكترونية للمتحف

كولونيا “د ب أ”: – أدى الإقبال الشديد على شراء تذاكر معرض فنان البوب الأمريكي آندي وارهول إلى انهيار نظام الخوادم الإلكترونية بمتحف لودفيج في مدينة كولونيا الذي يعيد فتح أبوابه بعد استراحة استمرت أربعة أشهر بسبب تفشي فيروس كورونا. واعتبارا من أمس الأول صار ممكنا لرواد المتحف حجز تذكرة لزيارة أول معرض بالمتحف في الأسبوع المقبل، لكن الإقبال كان كبيرا لدرجة أنه لم يعد من الممكن الوصول إلى صفحة المتحف على شبكة الإنترنت خلال فترة قصيرة.
وقالت متحدثة باسم المتحف: “فنيونا يعملون بأقصى سرعة”.
ويسمح بإعادة فتح المتاحف وحدائق الحيوان ومتاجر بيع التجزئة في ولاية شمال الراين ويستفاليا من يوم الاثنين المقبل – ولكن بشرط حجز الراغبين موعدا مسبقا. ونظرا لزيادة الطلب سمحت السلطات لمتحف لودفيج بكولونيا، وبداعي قيود كورونا بإدخال 73 زائرا فقط إلى المعرض الذي طال انتظاره ولمدة ساعتين. وبدأ متحف لودفيج بكولونيا كأول متحف يفتح أبوابه في ولاية شمال الراين ويستفاليا بيع التذاكر السبت وتم اقتحامه من قبل الجمهور.
يرسم معرض (آندي وارهول الآن) الذي يضم أكثر من 100 عمل صورة جديدة جزئيا لأهم فنان يمارس الفن الشعبي (بوب آرت). يركز المعرض على مثلية الفنان الجنسية وخلفيته كمهاجر إضافة إلى العناصر الدينية. إضافة إلى ذلك يتضح مدى تأثير وقوة وارهول (الذي عاش بين 1928 و 1987) حيث كان فنانا متعدد الوسائل قام بإجراء مقابلات مع أمريكيين معروفين وغير معروفين من أجل تنسيق الشكل في أعماله المخصصة للطباعة وأخرى يعرضها التلفزيون.
بالنسبة لمعرض متحف كولونيا فهو أهم معرض منذ سنوات. مر على إنشاء المتحف ثلاثة أشهر لكنه لم يتمكن من فتح أبوابه حتى الآن أمام الزائرين بسبب تفشي جائحة كورونا.