مناقشة وضع إطار استرشادي عام للاستهلاك والإنتاج المستدامين بدول “التعاون”

السلطنة شاركت في اجتماع لجنة الاستدامة البيئية

عقدت لجنة الاستدامة البيئية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية اجتماعها الخامس اليوم عبر تقنية الاتصال المرئي، وشاركت السلطنة ممثلة بهيئة البيئة في اجتماع اللجنة، بالإضافة إلى مشاركة ممثلي الجهات المعنية بالبيئة بدول مجلس التعاون الخليجي.
وركزت اللجنة على مناقشة وضع إطار استرشادي عام للاستهلاك والإنتاج المستدامين بدول مجلس التعاون، وذلك لتحقيق مبادرة تطوير أسس التنمية المستدامة الواردة في الهدف الاستراتيجي الثالث من أهداف الخطة الاستراتيجية للجنة الوزراء المسؤولين عن شؤون البيئة بدول مجلس التعاون الخليجي (2020 – 2024م) وهو الاستخدام المستدام للموارد الطبيعية بما يحقق التنمية المستدامة.
حيث تم الاطلاع على تجارب دول المنطقة في هذا المجال وكذلك الاستئناس بالخبرات الإقليمية والدولية للمنظمات العاملة في هذه المجالات وما هو موجود من خطط واستراتيجيات للإنتاج والاستهلاك المستدامين، وكذلك الاسترشاد بأهداف وغايات أهداف التنمية المستدامة 2030 وخاصة الهدف رقم 12 وغيرها من الأهداف والغايات المرتبطة به، والذي سيساعد في وضع إطار استرشادي عام، بما يسهم في تعزيز الممارسات والتطبيقات ذات العلاقة بالإنتاج والاستهلاك المستدامين وإدماج مبادئ تحقيق الاستدامة البيئية ضمن الممارسات اليومية، وإشراك كافة الجهات وفئات المجتمع في تحقيق هذه الأهداف في مختلف القطاعات ذات الأولوية.
يأتي هذا الاجتماع تنفيذا للقرارات الصادرة عن اجتماعات الوزراء المسؤولين عن شؤون البيئة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، ومن ضمنها الموافقة على الخطة الاستراتيجية للجنة الوزراء المسؤولين عن شؤون البيئة بدول المجلس (2020 – 2024م)، والخطط التشغيلية للجان المنبثقة عنها.
والجدير بالذكر أن الخطة الاستراتيجية للجنة الوزراء المسؤولين عن شؤون البيئة بدول مجلس التعاون الخليجي، والتي تم إقرارها في مسقط عام 2019م سيتم تنفيذها خلال الخمس سنوات القادمة (2020 – 2024م) والتي ستحقق عددا من الأهداف الاستراتيجية وهي: استدامة التنوع الأحيائي وتعزيز رأس المال الطبيعي، تعزيز حماية البيئة والصحة البيئية، الاستخدام المستدام للموارد الطبيعية بما يحقق التنمية المستدامة، تنسيق مواقف دول المجلس تجاه الاتفاقيات الإقليمية والدولية البيئية وتفعيل الشراكات الدولية الاستراتيجية.
حيث سيتم تنفيذ عدد من المبادرات والمشروعات والبرامج والأنشطة المختلفة لتحقيق هذه الأهداف، وسيقوم بمتابعتها خمس لجان وهي: اللجنة الدائمة لاتفاقية المحافظة على الحياة الفطرية ومواطنها الطبيعية بدول مجلس التعاون (لجنة الحياة الفطرية)، ولجنة إدارة المواد الكيميائية والنفايات، ولجنة جودة الهواء، ولجنة البيئة البحرية، ولجنة الاستدامة البيئية.