الاتحاد الآسيوي يبحث مراجعة شروط تراخيص الأندية

لضمان بلوغ الاحترافية الكاملة

كتب – ياسر المنا

يدرس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم تجويد العمل في مشروع تراخيص الأندية في الاتحادات الوطنية التابعة له وتضييق مساحة التسهيلات التي قدمها في الفترة الماضية لتشجيع الأندية للحصول على الرخصة واضعا في اعتباره الإشكاليات الكبيرة التي تواجه غالبية الأندية في القارة الآسيوية والتي لا تمتلك بنيات أساسية واستثمارية تساعدها على تلبية جميع الشروط الفنية والإدارية والمالية المطلوبة أقصى درجاتها والتي لا تتواجد إلا في الأندية المحترفة والتي تطبق معايير احترافية كاملة في نظامها الإداري والتسويقي وتحصل على مبالغ مالية كبيرة سنويا تدعم برامج وخطط تطورها الفني والإداري.
وأكد الاتحاد الآسيوي مؤخرا التزامه الكامل بالعمل فيما يتعلق بتراخيص الأندية من أجل الارتقاء بمستوى الاحتراف للعبة، بعد موافقة مجموعة عمل ترخيص الأندية على مراجعة تعليمات ترخيص الأندية، خلال الاجتماع الأول الذي عقدته عبر تقنية الاتصال مؤخرا.
وأشادت اللجنة خلال الاجتماع بالتطور الكبير الذي تحقق في تعليمات ترخيص الأندية رغم التحديات التي فرضتها جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، مشددة في ذات الوقت على الحاجة لتحقيق المزيد من الخطوات لتحسين تطوير احترافية الأندية.
واعتبر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أن جائحة كوفيد-19 عطلت الرياضة العالمية، وخاصة كرة القدم، ورغم ذلك استمر التطور الكبير لترخيص الأندية في كافة أرجاء القارة.
وتعود أسباب هذا التقدم في ترخيص الأندية في التزام الاتحادات الوطنية والأندية، والتي تعتبر ترخيص الأندية أداة مهمة للوصول إلى مستوى مميز من الاحترافية.
ويرى الاتحاد الآسيوي أنه من الضروري -مع مواصلة اكتساب ترخيص الأندية للزخم- مواصلة مراجعة وتحسين التعليمات كي تعبر عن الظروف المحيطة، حيث يتوجب على المزيد من الأندية الدخول في العصر الجديد من كرة القدم، حيث الاحترافية والحوكمة الجيدة التي يجب أن تحظى بتركيز أهم.
ومن ضمن توصيات اللجنة تضمين فرق لكرة القدم النسائية، ووضع معايير لحماية الأطفال، واعتماد أهداف في مجال الإغاثة، حيث وافقت مجموعة العمل على اعتماد هذه التعديلات في التعليمات الجديدة لترخيص الأندية.
كما وافقت مجموعة العمل على توصيات لتعديل التعليمات في مجال هيكلة الدوائر القانونية، والأطراف المسيطرة على كرة القدم للأندية، وكذلك استحداث معايير لعمل التقارير والهيكل المؤسساتي، بهدف الالتزام بمبادئ الحوكمة الجيدة في كرة القدم الآسيوية على مستوى الأندية.
وكذلك، ضمن جهود الارتقاء بكرة القدم النسائية، وافقت مجموعة العمل على استحداث معايير ترخيص دوري أبطال آسيا للسيدات، تمهيدا لإطلاق البطولة الأولى على مستوى الأندية للسيدات في قارة آسيا عام 2023.
ويشار إلى أن جميع قرارات مجموعة العمل تحتاج لمصادقة لجنة المسابقات والمكتب التنفيذي في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم قبل اعتمادها.
وكما هو معروف فإن الكرة العمانية واجهت في الموسم الحالي أزمة كبيرة بسبب العقوبات التي أصدرتها لجنة الانضباط على أندية ظفار والنهضة وصحم لعدم حصولها على الرخصة نظرا لعدم استيفاء مطلوبات المعيار المالي الذي يعد من أهم شروط حصول أي نادٍ على الرخصة.
وتعد فكرة زيادة التشدد في إجراءات وشروط الحصول على الرخصة من الأمور التي يجب الانتباه لها مبكرا حتى لا تتجدد الأزمة في الموسم المقبل عندما يفتح باب الحصول على الرخص لجميع الأندية خاصة المشاركة في دوري عمانتل.