« بعد 6 أسابيع من التراجع » .. ارتفاع عدد الإصابات في أوروبا الوسطى والشرقية وألمانيا تمدد إجراءات الإغلاق حتى 28 الجاري

عواصم – (وكالات)- أعلنت الإدارة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية أن عدد الإصابات بفيروس كورونا يرتفع من جديد في أوروبا، بعد ستة أسابيع من التراجع.
وقال المدير الإقليمي للمنظمة في أوروبا هانس كلوغه في مؤتمر صحفي “نلاحظ تجدداً (للطفرة الوبائية) في أوروبا الوسطى والشرقية، حيث كانت المعدلات مرتفعة أصلاً”.
والأسبوع الماضي، ارتفع عدد الإصابات بكوفيد-19 في أوروبا بنسبة 9% لتبلغ أكثر من مليون بقليل، بحسب الفرع الأوروبي لمنظمة الصحة الذي يشمل أكثر من خمسين دولة تقع في أوروبا وحتى وسط آسيا.
وأكد كلوغه أن “هذا الأمر يضع حداً لتراجع واعد لعدد الإصابات الجديدة استمرّ ستة أسابيع، مع تسجيل أكثر من نصف (دول) منطقتنا عدداً متزايداً من الإصابات الجديدة”.
واعتبر أن الأوروبيين يجب أن “يعودوا إلى (المبادئ) الأساسية” لمكافحة الفيروس والنسخ المتحوّرة منه، من خلال استخدام الأدوات السارية وتسريع وتيرة التلقيح.
وتابع “نحن بحاجة إلى توسيع نطاق اللقاحات المستخدمة”.
ومن أصل 53 دولة في المنطقة التابعة للفرع الأوروبي من منظمة الصحة، بدأت 45 من بينها حملة التطعيم.
وبحسب البيانات الرسمية التي جمعتها وكالة فرانس برس، تلقى في الاتحاد الأوروبي 2,6% من السكان جرعتين من أحد اللقاحات المضادة لكوفيد-19 و5,4% جرعة واحدة على الأقل.

تسجيل الطلبات عبر الإنترنت

قال مجلس الوزراء المصري إن السلطات الصحية بدأت أمس تطعيم كبار السن والمصابين بأمراض مزمنة بلقاح فيروس كورونا وذلك بعد عدة أسابيع من بدء تطعيم العاملين في القطاع الطبي.
وقال مجلس الوزراء في بيان إن قرابة 153 ألف شخص تقدموا بطلبات للتطعيم منذ الأحد الماضي عندما أتاحت الحكومة إمكانية تسجيل الطلبات عبر الإنترنت.
وقال رئيس الوزراء مصطفى مدبولي إن مصر التي يتجاوز عدد سكانها 100 مليون نسمة أعدت 40 مركزا للتطعيم وإنها تعتزم زيادة العدد بعد وصول دفعات إضافية من اللقاحات.
وقد تلقت مصر 350 ألف جرعة من اللقاح الذي طورته شركة سينوفارم الصينية على دفعتين منذ ديسمبر بالإضافة على 50 ألف جرعة من لقاح أسترازينيكا في فبراير الماضي.
وتأمل مصر الحصول على كمية من اللقاحات من مبادرة كوفاكس العالمية التي تهدف للتوزيع العادل للقاح وذلك خلال الأسابيع المقبلة.
وفي 24 فبراير قالت هيئة الدواء المصرية إنها اعتمدت لقاح سبوتنيك في الروسي للاستخدام الطارئ. وقالت شركة برايم سبيد ميديكال المصرية إنها حصلت على حق توفير اللقاح الروسي في مصر وذلك في بيان إلى البورصة المصرية لكنها لم تذكر تفاصيل.
وكانت مصر قد بدأت تطعيم العاملين على الخطوط الأمامية في القطاع الطبي في 24 يناير الماضي باللقاح الصيني.
وقالت وزيرة الصحة هالة زايد إن من حصلوا على اللقاح الصيني سيحصلون على جرعة ثانية بعد 21 يوما وإن من حصلوا على لقاح أسترا زينيكا سينتظرون 12 أسبوعا للحصول على الجرعة الثانية.
وحتى الأربعاء أكدت مصر اكتشاف 184168 حالة عدوى بفيروس كورونا منها 10822 حالة توفي أصحابها وذلك منذ بدء الجائحة.
غير أن مسؤولين في القطاع الصحي يرجحون أن يكون العدد الحقيقي أكبر من ذلك بكثير بسبب انخفاض معدل الفحوص للكشف عن فيروس كورونا واستبعاد نتائج الفحوص التي يجريها القطاع الخاص.

الكويت : 8 وفيات

أعلنت وزارة الصحة في دولة الكويت أمس تسجيل  ثماني حالات  وفاة جديدة بفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض “كوفيد19-“، ليرتفع إجمالي الوفيات في البلاد جراء المرض إلى 1105.
وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة، الدكتور عبدالله السند، أمس إنه تم تسجيل 1716 إصابة جديدة بالفيروس، ليرتفع إجمالي الإصابات في البلاد إلى  196 ألفا و 497.
وأشار المتحدث إلى وجود 167 مصابا يتلقون الرعاية الطبية بوحدات العناية المركزة.
وأعلنت وزارة الصحة الكويتية في وقت سابق اليوم أن 1125 مصابا تماثلوا للشفاء خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، ليرتفع بذلك إجمالي المتعافين من كورونا في الكويت إلى  183  ألفا و321 حالة.

الإمارات : 17 حالة وفاة

أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة أمس  تسجيل 17حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ليرتفع إجمالي الوفيات جراء الفيروس في البلاد إلى 1286 حالة.
وأشارت الوزارة ، في بيان صحفي أوردته وكالة أنباء الإمارات (وام)، إلى تسجيل  2742 إصابة جديدة بالفيروس، ليرتفع إجمالي الإصابات في البلاد إلى 402 ألف  و205 حالات.
ولفت البيان إلى أن 1691  مصابا تماثلوا للشفاء، ليرتفع إجمالي المتعافين إلى  387 ألفا  و 278 حالة.
وأعلنت الوزارة إجراء حوالي 235 ألف فحص جديد على فئات مختلفة من المجتمع باستخدام أفضل وأحدث تقنيات الفحص الطبي.

18 وفاة بين الفلسطينيين

أعلنت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة أمس تسجيل 2300 إصابة جديدة بفيروس كورونا و18 وفاة بين الفلسطينيين خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.
وقالت الوزيرة في بيان صحفي إن قطاع غزة سجل 156 إصابة من مجمل الإصابات الجديدة.
وتفرض الحكومة الفلسطينية إغلاقا جزئيا في الضفة الغربية من الساعة السابعة مساء حتى السادسة صباحا يوميا من الأحد إلى الخميس، وإغلاقا كليا يومي الجمعة والسبت لمواجهة انتشار فيروس كورونا، كما تمنع إقامة حفلات الأعراس وتجمعات العزاء.
وتفيد قاعدة بيانات وزارة الصحة بأن إجمالي عدد المصابين بالفيروس منذ ظهور الجائحة في مارس آذار الماضي بلغ 217388، تعافى منهم 194107 وتوفي 2314.

المانيا تمدد الإغلاق

أعلنت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل عن تمديد إجراءات الإغلاق المفروضة في البلاد للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد(كوفيد-19)، لتستمر حتى 28 مارس الجاري.
وأشارت ميركل خلال مؤتمر صحفي، أن السلطات المحلية في الولايات الألمانية ستتمكن من اتخاذ قرارات بشأن تخفيف القيود، حسب الوضع الوبائي في كل ولاية معينة.
واضافت قائلة “علينا اتخاذ خطوات لرفع الإغلاق، لكننا يجب أن نبدي حذرا لكي لا تعيد بنا إلى الوراء”، مضيفة أن “ربيع 2021 سيكون مختلفا عما كان عليه الحال في 2020”.
وأكدت ميركل أنها اتفقت مع حكام الولايات على خطة من 5 مراحل لتخفيف قيود كورونا، وتقضي بإعادة فتح المحلات التجارية في حال انخفض معدل الإصابات إلى أقل من 50 حالة لكل 100 ألف من السكان.
وتنص الخطة أيضا على عودة إجراءات الإغلاق في حال ارتفاع معدلات الإصابات إلى أكثر من 100 حالة لكل 100 ألف من السكان.
وأعربت ميركل عن قناعتها بأن اللقاحات ستسمح بالخروج من الوباء، قائلة إن ألمانيا تدخل مرحلة جديدة من الوباء مع الأمل.
وأكدت أن العيادات الخاصة ستستطيع تلقيح الناس ضد فيروس كورونا اعتبارا من أواخر مارس أو أوائل أبريل وأن الاختبارات المجانية للكشف عن كورونا ستكون متاحة ابتداء من الأسبوع المقبل.