50 حكمة جاهزة لاطلاق صافرة دوري النساء

دورات اسبوعية في الرستاق وصحار

تواصل لجنة الحكام باتحاد الكرة العماني ترتيباته الفنية والإدارية لتجهيز الحكمات للمشاركة في إدارة أول بطولة لدوري النساء لكرة القدم في السلطنة وستنطلق في شهر مارس المقبل بمشاركة 23 ناديا في مقدمتها: صلالة وينقل وأهلي سداب والعروبة والسويق، وصحار والطليعة ومرباط والاتفاق والنصر والنهضة والبشائر وعبري وصحم والشباب والخابورة والاتحاد ومسقط وعمان وبهلا وقريات، والكامل والوافي.
وقامت اللجنة بتنظيم عدد من ورش العمل في الجوانب الفنية والإدارية والتحكيمية بمشاركة ما لا يقل عن 50 حكمة بعد إضافة 31 فتاة في التسجيل الجديد الذي استهدف زيادة عدد الحكمات حتى تتوفر قاعدة طيبة تكون قادرة على إدارة المباريات.
وقال سيف الغافري رئيس لجنة الحكام باتحاد الكرة: يمكن القول بأننا جاهزين لتقديم نموذج طيب في التحكيم النسائي وان يكون المظهر رائعا في أول ظهور للحكمات في أول بطولة نسائية لكرة القدم في السلطنة ودرجنا في الأيام الماضية على اقامة دورات عمل في صحار والرستاق وظفار ومسقط عبر برنامج ثابت بتنظيم دورتين في الأسبوع كل احد في الرستاق وكل خميس في صحار بجانب دورة ظفار ودورات سابقة وفق خطة مكثفة لتجهيز الحكامات.
وأشاد بالتجاوب الكبير من الحكمات وإقبالهن على الدورات وحماسهن في تعلم قواعد التحكيم ورفع معدلات اللياقة البدنية حتى يقدمن مستويات فنية طيبة تتيحن لهن الظهور على الصعيد الإقليمي والقاري والدولي.
وأشاد كذلك بالحكمتين مريم الحضرمي وعائشة السعيدي والدور الكبير لهما في نجاح الدورات وتقديم خبراتهما للحكمات الجد.
وكما هو معروف يمثل تنظيم مسابقة نسائية في لعبة كرة القدم استجابة من مجلس إدارة اتحاد الكرة العماني لتوجيهات الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا الذي سبق وألزم جميع الاتحادات الوطنية في العالم أن تنظم مسابقات سنوية للفتيات وقدم نظير ذلك دعما يقدر بنصف مليون دولار.
ويأتي تنظيم دوري للفتيات في السلطنة خطوة تمهيدية لتشكيل منتخب، فقد تعاقد اتحاد كرة القدم مع المدربة السورية مها جنود للإشراف عليه بجانب الإشراف على دوري الفتيات ومتابعته تمهيدا لاختيار أفضل اللاعبات لقائمة الأحمر للنساء الذي ستكون له مشاركات مستقبلية على المستوى الإقليمي والقاري والدولي.
وأشاد الأمين العام لاتحاد الكرة سعيد بن عثمان البلوشي بتجاوب المسؤولين في الأندية، مشيرا إلى أن عدد المشاركين يعد جيدا ويساعد في تنظيم بطولة تحقق الأهداف الفنية المرجوة.
وأشار إلى أن ما يزيد عن نصف الأندية المسجلة في السلطنة وتتبع لاتحاد الكرة أبدت موافقتها على المشاركة في البطولة الأولى لدوري الفتيات، ونتوقع أن يتضاعف العدد في المستقبل القريب عقب بداية المشروع الكروي الجديد.