إعادة تجديد وتفعيل اللعبة بين مؤسسة الزبير ولجنة الشطرنج

وقعت مؤسسة الزبير واللجنة العمانية للشطرنج اتفاقية لتجديد الدعم وتفعيل ونشر اللعبة وذلك في الاحتفالية التي أقيمت بمؤسسة الزبير، حيث وقع الاتفاقية نيابة عن المؤسسة الزبير بن محمد الزبير نائب رئيس مجلس إدارة المؤسسة فيما وقعها نيابة عن اللجنة أحمد بن درويش البلوشي رئيس اللجنة العمانية للشطرنج وبحضور عدد من ممثلي مؤسسة الزبير واللجنة العمانية للشطرنج. وتأتي هذه الاتفاقية في إطار تعزيز الشراكة بين اللجنة العمانية للشطرنج ومؤسسة الزبير التي امتدت 5 سنوات وذلك بهدف تشجيع رياضة الشطرنج في السلطنة ونشرها، كما تأتي ضمن استراتيجية مؤسسة الزبير في مجال المسؤولية المجتمعية وذلك من أجل تشجيع الشباب على ممارسة هوايتهم المختلفة وتحقيق تطلعات الأندية والفرق الأهلية.

وكجزء من الاتفاقية سوف تقوم مؤسسة الزبير بتبني ورعاية جميع أنشطة اللجنة الشطرنج العمانية خلال الفترة المقبلة، ومنذ انطلاق الشراكة في عام 2017 اسهمت في تحقيق ا أهداف ورؤية اللجنة العمانية للشطرنج بنشر لعبة الشطرنج بين جميع أفراد المجتمع وتحقيق العديد من الإنجازات الرياضية الداخلية والخارجية من خلال إقامة البطولات والمعسكرات التدريبية في مختلف مراكز الزبير للشطرنج اضافة الى إقامة مسابقات دولية، كما ساهمت ايضا في دعم فئة الشباب والنشء من استثمار طاقاتهم بشكل إيجابي وتنميتها وصقلها بالمهارات المطلوبة وذلك من خلال إقامة العديد من المعسكرات التدريبية والمسابقات المحلية والخارجية.

وحول هذه الاتفاقية قال الزبير بن محمد الزبير: المؤسسة تحرص دائما على تعزيز دورها في مجال المسؤولية المجتمعية وذلك من خلال القيام بالعديد من المبادرات المجتمعية سواء كانت الثقافية والرياضية والمجتمعية، موضحا أن تجديد هذه الاتفاقية مع اللجنة العمانية للشطرنج جاءت من منطلق إيماننا العميق بأهمية الشراكة والتكامل والتعاون من أجل خدمة وتطوير الرياضات المحلية، وتعزيز دور المؤسسات الرياضية لأداء مهامها في صقل مواهب اللاعبين وتنميتها بمختلف المهارات.

وأضاف: قامت مؤسسة الزبير خلال السنوات الماضية بتبني ورعاية العديد من مناشط الاتحادات واللجان الرياضية من أجل دعم الشباب العماني وتأهيل الأندية والمنتخبات وذلك تأكيدا وتعزيزا للقيام بدورها الريادي في خدمة المجتمع المحلي، مؤكدا أنه مع مضي حوالي 5 سنوات من الشراكة الناجحة مع اللجنة العمانية للشطرنج استطعنا تحقيق العديد من رؤى وأهداف اللجنة في نشر لعبة الشطرنج جغرافيا، وذلك من خلال إنشاء مراكز الزبير للشطرنج في مختلف محافظات ومناطق السلطنة وإقامة المهرجانات والمسابقات الرياضية في لعبة الشطرنج واستضافة عدد من البطولات الدولية.

واوضح: بالرغم من تحديات جائحة كورونا فقد استطاعت اللجنة ومن خلال التعاون مع مؤسسة الزبير من إنشاء منصة لتعليم الشطرنج على الشبكة العنكبوتية الإنترنت والتي لاقت استحسانا كبيرا من قبل المهتمين برياضة الشطرنج، ونحن فخورون بهذا الإنجاز حيث أن المنصة توفر فرص لإقامة البطولات والمباريات والدورات التدريبية والتأهيلية للاعبين إضافة الى معلومات عامة عن لعبة الشطرنج. وأضاف: كما قامت مراكز الزبير للشطرنج والمنتشرة في مختلف محافظات ومناطق السلطنة من زيادة نسبة الإقبال على لعبة الشطرنج حيث ساهمت هذه المراكز في تعليم وتدريب النشء على لعبة الشطرنج من قبل مجموعة من المدربين المؤهلين، وذلك من أجل المشاركة في البطولات المحلية والخارجية، واكد الزبير بن محمد الزبير على اهمية مراكز الزبير للشطرنج وقال : لقد أدت هذه المراكز جهودًا كبيرة في تأهيل وتدريب النشء على ممارسة لعبة الشطرنج، ومن خلالها تم تنظيم العديد من البطولات والمعسكرات التدريبية شارك فيها العديد من الطلاب وبمختلف المسابقات الشطرنجية.

ومن جانبه عبر أحمد بن درويش البلوشي رئيس اللجنة العمانية عن سعادته بالنتائج الطيبة التي حققتها هذه الشراكة بين اللجنة العمانية للشطرنج ومؤسسة الزبير في نشر اللعبة وتعزيز ممارستها لدى النشء، موضحا أن اللجنة وخلال السنوات الماضية من عمر الشراكة مع مؤسسة الزبير حققنا الكثير من المكاسب حيث اسهمت الشراكة في ارتفاع أعداد المنتسبين لمراكز الزبير للشطرنج في مختلف محافظات السلطنة كما ساهم ايضا بزيادة أعداد الممارسين للعبة الشطرنج بمختلف الفئات، حيث استطعنا من تنظيم برامج تأهيلية وتدريبية في مختلف مراكز الزبير للشطرنج والمنتشرة في مختلف محافظات ومناطق السلطنة.

وأضاف بأن تبني مؤسسة الزبير لأنشطة وفعاليات اللجنة العمانية للشطرنج أسهم كذلك بشكل كبير في تحفيز العديد من الأندية للقيام ببرامج تدريبية للنشء على هذه اللعبة وذلك من أجل زيادة أعداد المنتسبين لها وتطوير مهارات اللاعبين من أجل تحفيزهم على المشاركة خارجيا، حيث استطعنا إيجاد جيل من مخرجات مراكز الزبير للشطرنج قادرة على المنافسة في المسابقات الخارجية وتمثيل السلطنة في المحافل الدولية. وهنا نشكر مؤسسة الزبير على مواصلتها الدعم وتبني مناشطنا ومتطلعين الى تحقيق المزيد من الإنجازات خلال الفترات المقبلة.

واوضح البلوشي: انه من خلال دعم مؤسسة الزبير استطاعت اللجنة العمانية للشطرنج إنشاء 9 مراكز للزبير للشطرنج في عدد من محافظات وولايات السلطنة ومن أهمها محافظة مسقط والداخلية وجنوب الباطنة وشمالها وجنوب الشرقية وظفار ومسندم والبريمي والظاهرة ومسندم وصور وإقامة العديد من البطولات الداخلية إضافة الى مشاركة بعض من مخرجات مراكز الزبير للشطرنج في العديد من المسابقات الخارجية سواء الخليجية او الدولية.