انسحاب فيدرر من دورة ميامي للتنس

ميامي (أ ف ب) – قرر السويسري روجيه فيدرر الذي من المتوقع أن يعود إلى الملاعب الاسبوع المقبل للمشاركة في دورة الدوحة بعد فترة توقفت دامت 13 شهرا، عدم الدفاع عن لقبه في دورة ميامي ماسترز للألف نقطة لدى المحترفين، بحسب ما افادت تقارير أميركية.
واشارت صحيفة ميامي هيرالد إلى أن وكيل الرقم 1 عالميا سابقا طوني غودسيك جزم صحة المعلومة التي تناقلتها في بداية الامر قناة التلفزة السويسرية “آر تي أس”، واضافت أن فيدرر الفائز بـ 20 لقبا كبيرا يأمل في المشاركة في دورة قطر (8-13 مارس) وثم في دبي (14-20 مارس) قبل أن يحصل على فترة من الراحة.
ويبدو أن فيدرر (39 عاما) الذي بات يتقاسم الرقم القياسي لعدد الاسابيع في صدارة تصنيف اللاعبين المحترفين (310) مع الصربي نوفاك ديوكوفيتش الفائز مؤخرا ببطولة استراليا المفتوحة للمرة التاسعة في مسيرته، لا يريد ارهاق نفسه كثيرا مع عودته إلى ملاعب كرة المضرب بعد عمليتين جراحيتين في ركبته اليمنى.
ولم يضرب فيدرر، المصنف خامسا عالميا، الكرة الصفراء منذ خسارته في نصف نهائي بطولة استراليا المفتوحة في يناير 2020، علما انه لن يتمكن من الدفاع عن لقبه الذي احرزه عام 2019 في دورة ميامي، فيما لم تنظم نسخة عام 2020 بسبب تفشي فيروس كورونا.
وكان السويسري قرر عدم المشاركة في ملبورن الشهر الماضي بعدما شعر بعدم جهوزيته من الناحية البدنية وتردده في الخضوع للحجر الصحي المفروض من قبل المنظمين، ليستغل ديوكوفيتش المناسبة ويحتفظ بلقبه، فيما فضّل فيدرر أن يعود في الدوحة وهي “دورة صغيرة وليست كبيرة، مع كل الضغوط التي تتطلبها” كما قال.
وطمأن فيدرر عشاق كرة المضرب الذي يخشون على مسيرته قبل شهر قائلا “للمرة الاولى، اشعر ان ركبتي جاهزة للمنافسة من جديد”.
ويعتبر غيابه عن دورة ميامي المقررة من 22 الشهر الحالي حتى 4 أبريل المقبل صفعة بوجه المنظمين، من جانب أخر تم تأجيل دورة إنديانا ويلز للماسترز ألف نقطة والتي كان من المقرر اقامتها في الربيع.