أهلي سداب وبوشر في نهائي النسخة الـ50 لمسابقة كأس جلالة السلطان للهوكي

السيب وصحار يلعبان على المركزين الثالث والرابع –

كتب: فهد الزهيمي وفيصل السعيدي ووليد أمبوسعيدي –

بتكليف سامٍ من حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ يرعى معالي الدكتور عبد الله بن ناصر الحراصي وزير الإعلام المباراة النهائية لكأس جلالة السلطان للهوكي في نسختها (الخمسون) بحضور صاحب السمو السيد ذي يزن بن هيثم آل سعيد وزير الثقافة والرياضة والشباب وذلك في الساعة السابعة من مساء اليوم الاثنين بملعب الهوكي بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر. وبحضور عدد من أصحاب المعالي والسعادة والمسؤولين وأعضاء مجلس إدارة اتحاد الهوكي، وبعد نهاية المباراة سيقوم معالي الدكتور راعي الختام بتسليم الكأس والميداليات الذهبية للفريق الفائز بالمركز الأول والميداليات الفضية للفريق الفائز بالمركز الثاني والميداليات البرونزية للفائز بالمركز الثالث.
وسيلتقي في المباراة النهائية ناديا أهلي سداب وبوشر وذلك بعد فوز أهلي سداب على السيب بنتيجة 6 / 3 بينما تمكن فريق بوشر من الفوز على صحار بنتيجة 1/ صفر، وستسبق المباراة النهائية إقامة مباراة المركز الثالث والرابع، حيث يلتقي فريقا السيب وصحار في الساعة الرابعة عصرا. وقد شهدت هذه النسخة مشاركة 14 ناديًا هي: النصر والسلام وصحار والسيب ومسقط وصلالة ومجيس والاتحاد وأهلي سداب وقريات والبشائر ونزوى وبوشر وظفار.

فوز أهلي سداب

المباراة الأولى في نصف النهائي تمكن أهلي سداب من تقديم مستوى فني كبير في المباراة التي أقيمت مساء أمس بملعب الهوكي بمجمع السلطان قابوس ببوشر، حيث شهدت المباراة أداء قويا جدا ومنظما من الفريقين منذ بداية المباراة، حيث نجح أهلي سداب في إحراز هدف التقدم سريعا في الدقيقة الأولى من الربع الأول للمباراة عن طريق اللاعب يوسف عفان محمد، وبعد دقيقتين من الهدف استطاع أهلي سداب أن يعزز تقدمه بهدف ثان عن طريق نفس اللاعب. بعد تسجيل الهدفين ازداد حماس لاعبو أهلي سداب واستطاعوا أن يصلوا مجددا إلى مرمى السيب بفرصة محققة في الدقيقة التاسعة ولكن لم يستغلها مهاجم الفريق رشد الفزاري. بعدها تيقن لاعبو السيب مدى خطورة خصمهم وبدأ لاعبوه بتنظيم صفوفهم وتسريع رتم الهجمات حتى أحرز هدف تعديل الفارق في الدقيقة 13 عن طريق اللاعب المحترف محمد عتيق، وأعطى هدف التعديل لاعبي السيب جرعة من الحماس والنشاط للعودة إلى المباراة من جديدة ومحاولة خطف الفوز من أهلي سداب حتى نجح في إحراز التعادل في الدقيقة الأخيرة من الربع الأول للمباراة عن طريق اللاعب فهد حسن اللواتي، لينتهي الربع الأول بالتعادل بين الفريقين بنتيجة 2-2.
وفي الربع الثاني استطاع أهلي سداب أن يعيد كرة الربع الأول من التسجيل في الدقائق الأولى من الشوط وأحرز هدف التقدم مبكرا في الدقيقة الثالثة عن طريق اللاعب أصيل بن عمار المعيني، وفي الدقيقة 11 من الربع الثاني حصل نادي السيب على ركينة جزائية في أمل العودة للمباراة ولكن لم يستغلها لاعبوه لتذهب الكرة إلى خارج الملعب، وفي الدقيقة نفسها حصل لاعبو أهلي سداب على ركنية جزاء أيضا في محاولة لتعزيز انتصارهم وتسجيل هدف رابع ولكنها ذهبت إلى خارج الملعب، ثم حصل مجددا نادي السيب على ركنية جزاء في الدقيقة 12 ولكن تألق فيها حارس أهلي سداب غسان الحسني واستطاع أن يحرم السيب من إحراز التعادل لينتهي الربع الثاني بتقدم أهلي سداب بنتيجة 3-2.
وفي الربع الثالث استطاع هوكي أهلي سداب أن يعزز انتصاره بالهدف الرابع في الدقيقة الثالثة عن طريق اللاعب أشرف بن طالب الناصري واستطاع أهلي سداب أن يسيطر على مجريات الربع الثالث من المباراة واستطاع تشكيل فرص خطيرة جدا حتى نجح في تصعيب المهمة على السيب بعدما استطاع اللاعب علي سالم الزدجالي إحراز الهدف الخامس في الدقيقة الثامنة من الربع الثالث لينتهي الربع الثالث بتقدم أهلي سداب بنتيجة 5-2.
أما في الربع الأخير فدخل المدرب خالد الرئيسي بجميع جوانب قوته من اجل الرجوع للمباراة مجددا واستطاع أن يعدل النتيجة الدقيقة السابعة من الربع الأخير عن طريق محترفه الباكستاني مبشر علي مستغلا ضربة الجزاء ليعيد الأمل قليلا إلى فريقه، ولكن لم يطل الأمل بعدما استطاع أهلي سداب أن يسجل هدفه السادس مباشرة في الدقيقة السابعة عن طريق اللاعب عمار جمعة الشعبي ولتنتهي المباراة بفوز أهلي سداب بنتيجة 2-6. وحصل على أفضل لاعب في المباراة لاعب أهلي سداب رشد الفزاري. أدار المباراة الحكم الدولي الأول صالح البلوشي والحكم الثاني جافيد والحكم الثالث محمود الحسني.

تأهل بوشر

أما في اللقاء الثاني فقد تمكن بوشر من مواصلة تألقه في المسابقة، حيث دخل بوشر اللقاء برتم سريع مع تحفظ واضح من قبل صحار وانحصر اللعب في منتصف الملعب، ولم يشهد الربع الأول أي هجوم قوي أو تهديد على مرمى الفريقين. بينما في الربع الثاني من المباراة دخل الفريقان بشكل مغاير بغية تسجيل أول أهداف اللقاء، وعلى الرغم من الهجمات المتنوعة بين لاعبي الفريقين إلا أن العقم التهديفي لازم الفريقين، لينتهي الربع الثاني بالتعادل السلبي. الربع الثالث من اللقاء واصل الفريقان اللعب من الأطراف مع أفضلية لصحار إلا انه لم يستفد من هذه الأفضلية، ليفاجأ بوشر الجميع ويتمكن المحترف الهندي سوخوجيت سينج من تسجيل أول أهداف اللقاء بعد أن تابع تمريرة زميله في الفريق أمير المعشري. بعد ذلك حصل صحار على ركينة جزائية استغلها صحار بعد دربكة أمام حارس بوشر أمجد الحسني ليحصل صحار على ضربة جزاء، نفذها المحترف المصري أحمد محمد الذي تألق فيها حارس بوشر أمجد الحسني وتمكن من صد ضربة الجزاء. بينما الربع الرابع من اللقاء لم يشهد إلا القليل من الهجمات والتي لم تستغل من قبل الفريقين، وعلى الرغم من المحاولات من قبل صحار من أجل تعديل النتيجة والعودة لمجريات اللقاء إلا أنه لم يتمكن من تسجيل أي هدف، لتنتهي المباراة بفوز بوشر بنتيجة 1 / صفر ويتمكن من الصعود للمباراة النهائية وملاقاة أهلي سداب في النهائي، بينما سيلعب نادي صحار مع السيب اليوم لتحديد المركزين الثالث والرابع.

السجل الذهبي مسابقة الكأس

سجل موسم 1971 انطلاق أول بطولة تحمل اسم جلالة السلطان المعظم وهي بطولة كأس جلالة السلطان للهوكي ونال شرف حمل أول كأس نادي عمان وكذلك فاز بالبطولة في أعوام 1972 و1973 و1974 و1975 النادي الأهلي و1976 و1977 و1978 نادي النهضة و1979 فريق الشرطة و1980 و1981 نادي النهضة و1982 و1983 و1984 نادي مطرح و1985 ونادي سداب و1986 نادي مطرح و1987 نادي عمان و1988 نادي مطرح و1989 نادي السيب و1990 نادي سداب و1991 و1992 و1993 و1994 نادي السيب و1995 نادي سداب و1996 و1997 نادي السيب و1998 نادي سداب و1999 نادي البستان و2000 و2001 نادي السيب و2002 نادي سداب و2003 نادي السيب و2004 نادي مسقط و2005 نادي أهلي سداب و2006 و2007 نادي النصر و2008 نادي عمان و2009 و2010 نادي النصر و2011 و2012 نادي أهلي سداب و2013 و2014 نادي النصر و2015 نادي أهلي سداب و2016 السيب و2017 النصر، وأهلي سداب 2018 والنصر 2019.