قوات الاحتلال تطلق الغاز السام على الفلسطينيين بجنين وتعتقل 10 بالضفة والقدس

رام الله – تل أبيب – (د ب أ – العمانية): أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أمس قنابل الغاز السام المسيلة للدموع على العمال الفلسطينيين والمواطنين قرب جدار الضم والتوسع العنصري في قرية تعنك غرب مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة. وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في بيان، إن قوات الاحتلال داهمت منزل أحد المواطنين الفلسطينيين في قرية تعنك، وفتشته، واستجوبت ساكنيه. كما أطلق جنود الاحتلال قنابل الغاز السام المسيل للدموع على العمال والمواطنين الفلسطينيين قرب فتحات الجدار في قرية رمانة غرب المدينة، لمنعهم من التوجه للعمل داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48، ما أدى إلى إصابات بالاختناق في صفوف العمال والمواطنين.
من جهة أخرى، اعتقلت قوات الاحتلال 10 مواطنين فلسطينيين من الضفة الغربية ومدينة القدس المحتلة بعد عمليات دهم وتفتيش لأماكن سكنهم. وأوضح نادي الأسير الفلسطيني في بيان أن الاعتقالات طالت مواطنين في بيت لحم، والقدس ورام الله، ونابلس وجنين، بزعم أنهم مطلوبون.
في شأن مختلف أعلن الجيش الإسرائيلي أمس أنه اعتقل شخصا حاول التسلل من لبنان إلى إسرائيل.
وكتب أفيخاي أدرعي، المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي للإعلام العربي، على موقع تويتر، أن قوات الجيش رصدت خلال ساعات الليلة الماضية مشتبها فيه تسلل من داخل لبنان إلى داخل إسرائيل في منطقة جبل روس، حيث هرعت القوات إلى المكان وألقت القبض عليه”. وأضاف أنه تم نقله للتحقيق لدى قوات الأمن.