وفاة الممثل المصري يوسف شعبان متأثرًا بفيروس كورونا

العمانية – توفي الممثل المصري يوسف شعبان يوم أمس عن عمر ناهز الـ 89 عاما بعد مشوار طويل قدم خلاله أكثر من 100 فيلم وعشرات المسلسلات التلفزيونية والإذاعية إضافة إلى عدد من الأعمال المسرحية. وكان الراحل مصابا بفيروس كورونا المستجد قبل أيام ونقل للعلاج بالمستشفى بعد تدهور حالته الصحية.
وُلد الممثل الراحل في حي شبرا بالقاهرة وكان والده مصمم إعلانات في إحدى الشركات الأجنبية فكان يمده بشكل دائم بالمجلات والصحف والكتب، ما جعله شغوفا بالقراءة والفنون.. بدأ حياة التمثيل بمشاركته في المسرحيات التي كان يقدمها طلاب المدرسة في المناسبات أو خلال الإجازة الصيفية، وبعد أن التحق بكلية الحقوق في جامعة عين شمس انضم إلى فريق المسرح بالجامعة. وأثناء دراسته للحقوق التحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية.
وبدأ مشواره الفني من المسرح الذي قدم فيه عددا من الأعمال أثناء دراسته بالمعهد وشارك في بداية الستينيات بأدوار صغيرة في أفلام منها (في بيتنا رجل) و(أيام بلا حب) و(المعجزة) إلى أن جاءته الفرصة الحقيقية في (زقاق المدق) عن قصة الكاتب الكبير نجيب محفوظ.
وفي الدراما التلفزيونية قدم العديد من الأعمال مثل (الشهد والدموع) و(المال والبنون) و(الوتد) وكانت مشاركته بدور «محسن ممتاز» الذي قدمه في مسلسل (رأفت الهجان) ظل هو الأيقونة التي اشتهر بها مدى مشواره، ومن المسرحيات التي شارك بها (مطار الحب) و(عروسة تجنن) و(دماء على ستار الكعبة).
وتولى يوسف شعبان منصب نقيب الممثلين لدورتين متتاليتين من 1997 إلى 2003 وحصل على العديد من الجوائز وكرمه مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط في 2016 والمهرجان القومي للمسرح المصري في 2019. وكان الفنان المخضرم يوسف شعبان قد دخل وحدة العناية المركزة في مستشفى «الدقي» بالعاصمة المصرية، الثلاثاء الماضي. أما يوم الخميس الماضي، فأكدت الفنانة نهال عنبر، المسؤولة عن الملف الطبي في نقابة المهن التمثيلية المصرية، أنه «لا يحتاج لجهاز تنفس اصطناعي، خاصة وأن نسبة الأكسجين لديه لم تقل عن 94 في المائة». وفي اليوم نفسه، أكدت إيمان، ابنة الفنان الراحل، في تصريحات صحفية أن والدها «يتمتع بصحة جيدة حتى الآن». وقالت حينها إن حالة والدها تتطور بشكل يومي، ويتبع البروتوكول الصحي، موضحة أنه كان يصور مسلسل «عش الدبابير»، المقرر عرضه في السباق الرمضاني المقبل، في دولة لبنان، وبعدها عاد إلى مصر بعد أن اشتد عليه المرض.
وأفادت بأن شعبان «دخل في حالة صدمة نفسية عقب معرفته إصابته بفيروس كورونا»، كما أن الأسرة في حالة حزن شديد عليه. وأوضحت إيمان أن والدتها مصابة بفيروس كورونا أيضا نتيجة مخالطتها له، لكن حالتها الصحية مستقرة بشكل كبير. وكان شعبان قد بدأ العمل في السينما قبل التخرج من معهد الفنون المسرحية بعام، حيث رشحه المخرج بركات للمشاركة في بطولة فيلم «في بيتنا رجل». وتوالت أعمال الفنان بعد ذلك حتى بلغ إنتاجه على شاشة السينما 110 أفلام، كما حقق نجاحا كبيرا في الدراما التلفزيونية، وشارك في بطولة 130 مسلسلا، كما شارك في بطولة 50 عرضا مسرحيا، وتم انتخابه نقيبا للممثلين المصريين في الفترة الممتدة من 1997 إلى 2003.