المستويات العالية عكست النضج الفني الكبير للأندية المشاركة في المسابقة

أكد طالب الوهيبي رئيس الاتحاد العماني للهوكي بأن منافسات النسخة الحالية من مسابقة كأس جلالة السلطان للهوكي قد شهدت منافسات قوية وساخنة ألهبت حدة الصراع بين الأندية المشاركة فيها وقد اتسمت بمستويات جيدة عكست مدى جودة اللاعبين المحليين والمحترفين الأجانب على حد سواء حيث أبانوا عن علو كعبهم وظهروا بمستويات ملفتة جدا خصوصا اللاعبين الأجانب الذين نجحوا في تقديم الإضافة المرجوة لفرقهم وأثروا المسابقة بمستوياتهم الفنية البارزة التي خطفت الأنظار على النحو الذي يليق بسمعة المسابقة.
وحول تحضيرات اتحاد الهوكي لتنظيم حدث المباراة النهائية لمسابقة كأس جلالة السلطان للهوكي في نسختها الحالية لفت الوهيبي بقوله: نحن في مجلس إدارة اتحاد الهوكي جاهزين لعمل كل ما هو مطلوب منا وذلك بالتنسيق والتعاون مع المسؤولين والمعنيين والقائمين على وزارة الثقافة والرياضة والشباب ولن ندخر أي جهد في سبيل إنجاح الحدث التنظيمي للمباراة النهائية لكأس جلالة السلطان كما جرت العادة وبطبيعة الحال التحضيرات جارية على قدم وساق وفق وتيرة متسارعة.
وحول المستجدات التي شهدتها النسخة الحالية من منافسات مسابقة الكأس أوضح الوهيبي بقوله: في النسخة الحالية استحدثنا لأول مرة تسليم جائزة أفضل لاعب في المباراة وذلك على مدار مباريات البطولة منذ بدء انطلاقة التصفيات التمهيدية وصولا إلى المراحل النهائية وقد استقطبنا راعي في كل مباراة ليقوم بتسليم الجائزة إلى اللاعب الفائز بنجومية المباراة.
واستطرد رئيس اتحاد الهوكي قائلا: النسخة الحالية من مسابقة الكأس أثمرت عن اكتشافات مجيدة لمواهبنا الواعدة حيث ظهرت بمستويات مميزة تعكس مدى النضج الفني الكبير التي اكتسبته إبان مشاركتها في هذه النسخة وهي تستشرف مستقبلا واعدا على نافذة تمثيل المنتخب الوطني للهوكي باعتبارها خامات وطنية مجيدة تمتلك المهارات الفردية الرائعة ولا ينقصها سوى اكتساب المزيد من الصقل والتجارب والخبرات الفنية وهذا لن يأتي إلا من خلال زيادة الاحتكاك وتنامي الممارسة وتضاعف معدل المشاركات في المسابقات المحلية التي ينظمها اتحاد الهوكي.
واستدرك الوهيبي قائلا: كان من المفترض أن تشهد هذه البطولة تواجد المدرب الجديد للمنتخب الوطني للهوكي وهو من الجنسية الأسترالية ولكن ظروف الجائحة الاستثنائية حالت دون تواجده في السلطنة نظرا لأن استراليا قد أصدرت في وقت سابق قرارا بمنع السفر لرعاياها إلى الخارج. وأكمل الوهيبي: من المؤمل أن تستضيف السلطنة بطولة آسيا للرجال للهوكي وما زلنا ننتظر موافقة الاتحاد الآسيوي للهوكي ومعرفة موعد البطولة تمهيدا للعمل في بدء الترتيبات الخاصة لاحتضان هذه التظاهرة القارية الكبيرة التي كانت قد تأجلت في وقت سابق إلى أجل غير مسمى بسبب القيود التي فرضتها جائحة كورونا.

سالم القرطوبي : شهدنا نسخة مميزة خلت من الاحتجاجات والعقبات

أعرب سالم بن غريب القرطوبي رئيس لجنة المسابقات في الاتحاد العماني للهوكي عن ارتياحه البالغ لسير إجراءات العملية التنظيمية إبان مباريات النسخة الحالية من مسابقة كأس جلالة السلطان للهوكي ٢٠٢٠ والتي يسدل عليها الستار مساء اليوم ناعتا إجراءاتها بالمرونة والسلسة والانسيابية على حد وصفه وتعبيره وفي الصدد ذاته بين القرطوبي قائلا: بداية أبارك للأندية الصاعدة ونقول حظا أوفر للأندية التي لم يحالفها الحظ ولا شك أن هذه البطولة تدرج في خانة أفضل البطولات على الرغم من أنها كانت استثنائية بطبيعة الحال والاستعداد لها من قبل الأندية كان سريعا بيد أن الأداء كان رائعا ومشوقا ويليق باسم هذه البطولة الغالية.
وأشار القرطوبي : نمني النفس أن نرى المباراة النهائية أفضل من المباريات السابقة والجميل أن نرى في هذه البطولة أندية تصل لأول مره لهذا الدور مثل نادي صحار وأيضا عودة نادي بوشر للمنافسة وهو يعد من بين أفضل الفرق المشاركة.
وحول توقعاته لمسار لقب النسخة الحالية من مسابقة أغلى الكؤوس لفت رئيس لجنة المسابقات بقوله: أما عن توقعاتي فأرى أن الحظوظ متساوية فجميع الأندية تقدم أداء متميزا على حد قوله. وعن الإضافة الجديدة التي غلفت منافسات النسخة الحالية من الموسم الجاري أوضح القرطوبي بقوله: كما سبق وأسلفت وصول نادي صحار لدور الأربعة من منافسات النسخة الحالية لمسابقة الكأس الغالية يعد من بين أبرز الشواهد التي سجلتها هذه النسخة بالذات.
وتطرق رئيس لجنة المسابقات إلى الحديث عن الإدارة الفنية للمباراة النهائية وفي هذا الشأن علق قائلا: أما الإدارة الفنية للمباراة فهي عائدة للمراسم السلطانية ووزارة الثقافة والرياضة والشباب ونحن في اتحاد الهوكي على أتم الجاهزية التنظيمية وكلٌ منا قائم بدوره على أكمل وجه وعلى أتم الاستعداد. واختتم القرطوبي حديثه بالقول: هذه النسخة بالذات تعتبر من أميز النسخ ومن أرقى البطولات حيث لم تشهد احتجاجات ولم تعترضها أي عقبات وتكاد تخلو من أي ملاحظات فنية أو تنظيمية تذكر على مدار فترات البطولة منذ بدء مرحلة التصفيات التمهيدية وصولا إلى مراحلها النهائية.

خميس الرحبي: البطولة أفرزت خامات واعدة سترفد المنتخب قريبا

أبدى خميس الرحبي أمين سر الاتحاد العماني للهوكي رضاه التام لسير منافسات النسخة الحالية من مسابقة كأس جلالة السلطان للهوكي وفي هذا الإطار علق الرحبي قائلا: بداية أود الإشارة بالقول إلى أن هذه النسخة بالذات تعد مميزة جدا كونها النسخة الخمسين للكأس الغالية وهذا العام أيضا سيشهد تنظيم منافسات النسخة الحادية والخمسين المقرر انطلاقها شهر نوفمبر المقبل. ولفت الرحبي: استطعنا بنظام تقنية الفيديو (الفار) في المباريات النهائية وأيضا تمت الاستعانة بحكام الجانب الإضافيين على خطوط الملعب. وعن مستوى الأندية أشار الرحبي بقوله: أرى مستوى الأندية منذ دور الثمانية رائعا ومتقاربا جدا وقد أفرزت خامات واعدة ومجموعة من المواهب المجيدة التي تبشر بالخير وقريبا إن شاء الله ستنضم للمنتخب.
أما عن جدول مباريات البطولة فأوضح الرحبي بقوله: لقد كان في اليوم الواحد ثلاث مباريات وفي كل مباراة دعونا راعي للمباراة لتسليم جائزة أفضل لاعب في المباراة تشجيعا وتحفيزا للاعبين، وأكمل: عموما جميع الفرص متساوية والحظوظ متقاربة والمواهب تبشر بخير وأتمنى التوفيق للجميع إن شاء الله.