«الأوقاف» تستعرض في مسندم الخطط الاستراتيجية وتبسيط الإجراءات

وكيل الوزارة يتفقد متطلبات المنشآت الدينية –

بخاء – أحمد بن خليفة الشحي –

قام سعادة الدكتور محمد بن سعيد المعمري وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية بزيارة ولاية دبا بمحافظة مسندم التقى خلالها بسعادة الشيخ أحمد بن علي الحبسي والي دبا وعدد من أعيان الولاية حيث جرى تبادل وجهات النظر والتشاور في شؤون الأوقاف والمساجد واحتياجاتها المختلفة، كما التقى سعادته خلال الزيارة بموظفي إدارة الأوقاف والشؤون الدينية بالمحافظة واطلع على سير العمل في قطاعي المساجد والأوقاف والحصر الشامل بمحافظة مسندم.
الزيارة الميدانية شملت ولاية دبا ونيابة ليما للوقوف على مواقع المساجد والجوامع وطلبات إقامة صلاة الجمعة ‏وأراضي الأوقاف واستثماراتها وما يمكن عمله خلال المرحلة القادمة من الاستثمار الأمثل لها والذي يحقق عوائد تكفي لتغطية متطلبات المنشآت الدينية الموجودة في الولاية، بالإضافة إلى الوقوف على الأراضي والمواقع ذات الإشكاليات ومحاولة وضع العلاجات والحلول لها بما يحقق مصلحة الأوقاف والمنشآت الدينية الأخرى ‏وتحقيق التكامل والتعاون والتواصل بين مختلف الوحدات الحكومية من أجل الوصول إلى حل لتلك الإشكاليات.
وقال سعادة الدكتور محمد المعمري وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية: تأتي هذه الزيارة في إطار الحرص الذي توليه الوزارة للقيام بواجب الاهتمام بالمساجد والجوامع والأوقاف والمنشآت الدينية بكافة أنواعها والتأكيد على تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين والمقيمين على هذه الأرض الطيبة والحرص على التواصل المباشر بين الوزارة والمواطنين من أجل الصالح العام. مضيفا سعادته بأن هذه اللقاءات تسهم في توضيح ‏ جهود وزارة الأوقاف والشؤون الدينية عبر البرامج الإلكترونية التي تم تدشينها في تبسيط الإجراءات وتسهيل المعاملات والعمل على الوصول إلى رضا المستخدمين لهذه البرامج بالإضافة إلى أن هذه الزيارات الميدانية من شأنها الوقوف على ‏ سير العمل والإجراءات بإدارة الأوقاف والشؤون الدينية بولاية دبا والالتقاء بالموظفين والمسؤولين ومتابعة الأعمال المنوطة بهم وشرح الموجهات الاستراتيجية للوزارة والخطة الخمسية العاشرة التي تعمل الوزارة على تحقيقها خلال المرحلة القادمة تنفيذا لرؤية عمان ٢٠٤٠ باعتبار أن الخطة الخمسية العاشرة هي أول خطوة لتنفيذ الرؤية.
‏وأضاف: هذه الزيارة الميدانية هدفها كذلك تفقد الاحتياجات المهمة للمساجد والجوامع والمنشآت الدينية والأوقاف ومدارس القرآن الكريم بالولاية ومحاولة تغطية هذه الاحتياجات وترتيب أولوياتها وتوزيعها على مراحل التنفيذ الخطة الخمسية العاشرة للوزارة ‏وكذلك رفع مدى الجاهزية للإدارة في التعامل مع المرحلة القادمة وتقديم الدعم والإسناد لها وفاء باستحقاقات ومتطلبات الولاية فيما يخص وزارة الأوقاف والشؤون الدينية من أعمال واختصاصات ‏وكذلك ربط أعمال إدارة الأوقاف والشؤون الدينية ‏بالعمل المؤسسي مع جميع الوحدات التابعة للوزارة في نظام مؤسسي موحد يكفل سلاسة العمل وسلامة الإجراءات وتبسيط المعاملات على المواطنين وتسريع الأعمال المطلوبة منها.
الجدير بالذكر بأن خلال الزيارة تم الالتقاء بموظفي إدارة الأوقاف والشؤون الدينية من الكوادر الإدارية والدينية بولايتي دبا ومدحاء عن طريق (الاتصال المرئي في منصة مساري الرقمية) وتم عرض توجهات الوزارة الاستراتيجية وخططها المستقبلية لتنفيذ (رؤية عُمان 2040).