ترويج سياحي ورياضي في بطولة مسندم للدراجات الهوائية .. السبت المقبل

بمشاركة 100 دراج يمثلون 14 ناديا ومركزا رياضيا يتنافسون في 3 فئات –
يهدف لإمكانية إقامة طواف سنوي وإنشاء مركز لإعداد الناشئين بالمحافظة –

كتب – فهد الزهيمي –

ينظم الاتحاد العماني للدراجات الهوائية يوم السبت المقبل الموافق 6 مارس المقبل بطولة مسندم للدراجات الهوائية، وهو عبارة عن سباق يوم واحد لمسافة 106 كيلومترات، بحيث تكون أولوية المشاركة في البطولة لدرّاجي الفرق المشاركة في بطولة الاتحاد مع فتح الباب لمشاركة الدرّاجين من العمانيين والمقيمين في محافظة مسندم. وينظم الاتحاد العماني للدراجات الهوائية هذه البطولة في إطار حرص الاتحاد على نشر اللعبة وتوسيع قاعدة ممارسي رياضة الدراجات الهوائية في السلطنة. وسيشارك في البطولة 14 فريقا يمثلون 100 دراج من الأندية والمراكز الرياضية، وفي مقدمة هذه الأندية نادي خصب والبشائر وصور وقريات والشباب ونزوى وعبري والرستاق، كما تشارك عدد من المراكز الرياضية والمؤسسات ومنها فريق المركز الرياضي بإزكي وفريق النخبة وفريق العاصمة وفريق جلف سايكل وفريق نورث رود عمان وفريق الأخوة، وتتنافس في ثلاث فئات هي: (فئة الشباب تحت ٢٣ سنة والفئة المفتوحة وفئة الماسترز فوق ٤٠ سنة).
كما يأتي تنظيم البطولة بتعاون مشترك بين الاتحاد العماني للدراجات الهوائية ومكتب معالي السيد وزير الدولة ومحافظ مسندم وفرع غرفة تجارة وصناعة عمان وبمحافظة مسندم، وذلك ضمن الشراكات الاستراتيجية التي يسعى الاتحاد لعقدها مع الهيئات والمؤسسات في السلطنة تهدف إلى تطوير رياضة الدراجات وإيجاد جيل لتمثيل السلطنة في المحافل الدولية. كما تأتي إقامة مثل هذه السباقات كإحدى المبادرات التي أطلقها الاتحاد العماني للدراجات الهوائية والتي تمر بمختلف المحافظات بالسلطنة إدراكا منها بأهمية الدور الذي من الممكن أن تلعبه الدراجة الهوائية في إبراز المقومات السياحية بالسلطة إلى جانب الأهداف الرياضية الأخرى التي تشمل التنافس الرياضي ورفد المنتخبات الوطنية، وبدون إغفال الجانب السياحي حيث إن رياضة الدراجات الهوائية لها دور كبير لطبيعة أدائها في إبراز جماليات السياحة في السلطنة.

اللجنة المنظمة

قام الاتحاد العماني للدراجات الهوائية بتشكيل لجنة مشتركة مكتب وزير الدولة ومحافظ مسندم وفرع غرفة تجارة وصناعة عمان بمحافظة مسندم، وتتكون اللجنة التنظيمية من سيف بن سباع الرشيدي رئيس الاتحاد العماني للدراجات الهوائية رئيسًا للجنة وعضوية كل من خليفة الجابري وإسحاق البلوشي ومحمد بن وليد الزمني وحبيب الزواوي، أما هيئة التحكيم فتتكون من رئيس اللجنة سعود الرواحي وعضوية سلطان الرواحي وعلي العنقودي وعرفات الهنائي وسلطان الهنائي ومحمد المحروقي وحسن الراشدي وعفاف الحسنية وماريا العامرية.

الشروط والجوائز

وتتكون اللائحة الخاصة بالسباق من قوانين النسخة الأولى من بطولة الدقم للدراجات الهوائية تكون وفقًا للوائح الاتحاد الدولي للدراجات، ويجب أن تكون لدى جميع المشاركين رخصة دراجات صالحة صادرة عن الاتحاد العماني للدراجات الهوائية أو صادرة من أحد الاتحادات الوطنية، كما يجب أن يكون لدى جميع المشاركين تأمين صحي ضد الحوادث، وفي حالة وقوع حادث أثناء سباقات البطولة، لن يتحمل الاتحاد أي تبعات إدارية أو مالية عن أي إصابات قد تحدث أثناء السباق. وتبلغ مسافة السباق 106 كيلومترات، وستكون الانطلاقة من أمام حصن خصب في الساعة 8 صباحا، بينما سيكون الختام أمام حصن بخاء، وتقدم بطولة مسندم للدراجات الهوائية جوائز مالية إجمالية قدرها 2200 ريال عماني على النحو التالي، في الفئة المفتوحة يحصل صاحب المركز الأول على 500 ريال والمركز الثاني 300 ريال، بينما يحصل صاحب المركز الثالث على 200 ريال، والمركز الرابع 150 ريالا، بينما يحصل صاحب المركز الخامس على 100 ريال والسادس على 90 ريالا والسابع على 80 ريالا بينما يحصل صاحب المركز الثامن على 70 ريالا، ويحصل صاحب المركز التاسع على 60 ريالا والمركز العاشر على 50 ريالا. وفي فئة تحت 23 سنة يحصل صاحب المركز الأول على 150 ريالا والمركز الثاني 100 ريال، بينما يحصل صاحب المركز الثالث على 50 ريالا، بينما في فئة 40 سنة فما فوق يحصل صاحب المركز الأول على 150 ريالا والمركز الثاني 100 ريال، بينما يحصل صاحب المركز الثالث على 50 ريالا.

إجراءات احترازية

وقد اتخذ الاتحاد العماني للدراجات الهوائية جميع الإجراءات الاحترازية المتبعة في مثل هذه الفعاليات والعمل بالبروتوكول الطبي المقر من الجهات المختصة بالسلطنة للوقاية من فيروس كورونا، ويقيم الاتحاد العماني للدراجات الهوائية هذه البطولة تشجيعًا لممارسي هذه الرياضة وكذلك لإظهار الجانب السياحي في المحافظات، كما أن هذه السباقات تعتبر فرصة حقيقية ومواتية للدراجين لاكتساب الخبرة وصقل مهاراتهم في كيفية التعامل مع هذه السباقات وخاصة بعد إشهار العديد من فرق الدراجات التابعة للأندية الرياضية بالسلطنة.
وتعد هذه السباقات النواة الأساسية لتشكيل المنتخبات الوطنية والعمل على إيجاد جيل قادر على المنافسة الإقليمية والدولية، كما تقام البطولة من دون الحضور الجماهيري ودون دعوة شخصيات لتكريم الفائزين وذلك امتثالًا لتعليمات اللجنة العليا المكلفة بمتابعة تأثيرات جائحة كورونا، كما جرت تهيئة الجميع من إداريين ومنظمين وحكام ومتسابقين. ويضم الاتحاد أفضل الحكام والفنيين القادرين على إدارة السباقات وأي بطولة مهما كان حجمها، ولدى الاتحاد أيضًا أفضل الحكام الوطنيين على المستويين الخليجي والعربي وأيضا هم حكام معتمدون لدى الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية وتتم الاستعانة بهم في مختلف البطولات المحلية والإقليمية والدولية، ومنهم الحكم سلطان الرواحي وهو حكم النخبة ومعتمد بدراسة الطريق والطرق الجبلية وأيضًا الحكم سعود الرواحي وعرفات الهنائي.

إبراهيم البوسعيدي: البطولة ستساهم في إظهار المقومات السياحية التي تزخر بها المحافظة كوجهة رياضية وسياحية وترفيهية –

قال معالي السيد إبراهيم بن سعيد البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ مسندم: من دواعي السرور أن نشهد إقامة بطولة مسندم للدراجات الهوائية في هذه المحافظة العريقة، والتي بلا شك من شأنها إظهار المقومات السياحية التي تزخر بها المحافظة كوجهة رياضية وسياحية وترفيهية، مثمنين دور الاتحاد العُماني للدراجات الهوائية إقامة هذه الفعالية لنشر وتعزيز الوعي بأهمية النشاط البدني لدى المجتمع المحلي وأهمية ممارسة الرياضة، متمنين لهذه البطولة النجاح.

إسحاق البلوشي: حملة «عمان بالدراجة أجمل» تساهم في إيصال رسالة من خلال الرياضة –

قال إسحاق البلوشي أمين السر العام للاتحاد العماني للدراجات الهوائية: نقيم هذه البطولة المهمة في محافظة مسندم بحكم الإمكانيات والمقومات السياحية الجميلة والتي تزخر بها المحافظة كوجهة رياضية وسياحية وترفيهية واقتصادية، والتي من الواجب علينا أن نساهم في إظهار هذه المقومات للمجتمع وللعالم أجمع، ولزاما علينا أن نقيم مثل هذه البطولات والترويج والتسويق لها، والرياضة هي وسيلة ناجحة للترويج السياحي لأي منطقة، ومن خلال الحملة التي أطلقها الاتحاد العماني للدراجات الهوائية وهي بعنوان حملة «عمان بالدراجة أجمل» نقيم هذه البطولة المفتوحة للمرة الثانية ضمن هذه الحملة بعد اقامة البطولة الأولى في منطقة الدقم الشهر الماضي، وسنقيم عددا من السباقات في مختلف المحافظات خلال الفترة المقبلة.
وأضاف أمين السر العام للاتحاد العماني للدراجات الهوائية: لا يخفى على الجميع بأن الجهات الحكومية والقطاع الخاص يعمل بشكل كبير في دعم أنشطة ومسابقات الاتحاد، وبطولة مسندم تقام بدعم من مكتب معالي السيد وزير الدولة ومحافظ مسندم وفرع غرفة تجارة وصناعة عمان وبمحافظة مسندم، كما أن شركات القطاع الخاص تواصل تقديم الدعم لمسابقات الاتحاد من أجل أبراز جمالية المحافظات التي تقام عليها مثل هذه السباقات.
وقال البلوشي: الحملة التي أطلقها الاتحاد العماني للدراجات الهوائية وهي بعنوان حملة «عمان بالدراجة أجمل» هي حملة مهمة جدا لأنها تساهم في إيصال رسالة كبيرة من خلال الرياضة ويجب أن تصل الرياضة العمانية في مصاف الدول المتقدمة، وأن نصل برياضة الدراجات الهوائية إلى المشاركة في الألعاب الأولمبية خلال السنوات المقبلة، والرياضة ليست تنافس وفوز وخسارة وإنما أيضا تثقيف المجتمع وتفعيل المؤسسات المجتمعية وترويج للسياحة وغيرها من الجوانب الأخرى، ونقدم الشكر أولا للفريق الذي يعمل بصمت ومن خلف الكواليس ويقوم بجهود جبارة من أجل إنجاح هذه البطولات والمسابقات التي يقيمها الاتحاد بقيادة سيف بن سباع الرشيدي رئيس الاتحاد العماني للدراجات الهوائية وباقي أعضاء الأعضاء، كما نقدم الشكر لمكتب معالي السيد وزير الدولة ومحافظ مسندم وفرع غرفة تجارة وصناعة عمان وبمحافظة مسندم، ولجميع الجهات الحكومية والخاصة.

سيف الرشيدي: تعزيز مكانة السلطنة كمحطة منافسة لتنظيم سباقات الدراجات –

من جانبه قال سيف بن سباع الرشيدي رئيس الاتحاد العماني للدراجات الهوائية: أطلق الاتحاد العماني للدراجات الهوائية حملة «عمان بالدراجة أجمل» والتي يسعى من خلالها إلى تحقيق مجموعة من الأهداف أهمها تعزيز مكانة السلطنة كمحطة منافسة لتنظيم سباقات الدراجات الهوائية بما توفره للدراجين ومحبي هذه الرياضة من فرص لاكتشاف المقومات السياحية وجمال الطبيعة الأخاذ في مختلف محافظات السلطنة، وصقل وتأهيل دراجي المنتخبات الوطنية وإعدادهم للمشاركات الخارجية.
وأضاف الرشيدي: استضافت الدقم أولى هذه البطولات، ثم الآن ندشن بطولة مسندم للدراجات الهوائية وذلك لاكتشاف مسارات ودروب جديدة للدراجات الهوائية، ولنشر رياضة الدراجات في هذه المحافظة من خلال المشروع الطموح الذي يعمل على التسويق لهذه المحافظة والمتمثل في إقامة طواف سنوي سيبدأ بسباق يوم واحد وسيتم دراسته بعد الانتهاء من تنفيذه حول إمكانية أن يصبح طواف، إلى جانب إنشاء مركز لإعداد الناشئين، وندعو الدراجين لاكتشاف جمال الطبيعة في محافظة مسندم حيث تعانق الجبال، وقد تطلب إقامة هذه السباق تظافر جهود العديد من الجهات الحكومية، ونقدم الشكر لمعالي السيد إبراهيم بن سعيد البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ مسندم على ما قدمه من دعم لإنجاح هذي البطولة، كما أتقدم بالشكر إلى كافة الجهات الحكومية على ما قدموه من دعم لوجستي لا محدود سيسهم بلا شك في إنجاح هذا الحدث الرياضي.

سلطان الرواحي: البطولة تعمل على إبراز التنوع الجغرافي الفريد الذي تحظى به المحافظة –

من جانبه قال سلطان الرواحي عضو مجلس إدارة الاتحاد العماني للدراجات الهوائية والحكم الدولي والمسؤول عن نتائج السباقات: إقامة مثل هذه البطولات تساهم في الارتقاء برياضة الدراجات وزيادة التنافس بين المشاركين وخاصة تم تقليص المسابقات خلال العام الجاري بسبب جائحة كورونا، ومثل هذه البطولات تعمل على زيادة جرعة المنافسة بين الدراجين سواء من المتسابقين العمانيين أو المقيمين والعديد من الجنسيات الأخرى، كما أن إقامة هذه البطولة بالتحديد ستعمل على أبراز الجانب السياحي الذي تزخر به محافظة مسندم والتنوع الجغرافي الفريد الذي تحظى به المحافظة من مختلف الجوانب من حيث التضاريس والمقومات الثقافية والرياضية وغيرها من الجوانب التي من المهم إعطاءها الإبراز الكبير.
وأضاف الرواحي: الاتحاد العماني للدراجات الهوائية يعمل بشكل كبير من أجل جذب الدراجين للمشاركة في مثل هذه البطولات المفتوحة وذلك من خلال توفير الإقامة والسكن والنقل وغيرها من الجوانب التي تهم المتسابقين والذي يسهل عليهم المشاركة والتي لا تتحمل فيه الفرق والدراجين أي شيء في هذه البطولة غير المشاركة والتنافس، وهناك طلبات كثيرة جدا من الفرق والمراكز والمتسابقين من يرغبوا في المشاركة في مثل هذه البطولات ولكننا ملتزمون بعدد محدود في هذه البطولات بسبب جائحة كورونا والأخذ الاحترازات الطبية وغيرها. وقال الحكم الدولي والمسؤول عن نتائج السباقات: الحكم العماني معروف بنشاطه وتألقه ورغبته في إثبات جدارته في التحكيم في أي رياضة، والحمد الله الحكم العماني مطلوب باستمرار في أي بطولة محلية أو إقليمية أو دولية، ولدينا أيضا في السلطنة أكفأ الخبرات التحكيمية في رياضة الدراجات الهوائية وعلى المستوى الخليجي والعربي أيضا، ونعمل في اتحاد اللعبة بزيادة صقل وزيادة خبرات الحكام العماني.