مسار : 2040.. المحافظات تخط طريقها لتنمية المتوازنة

نوح بن ياسر المعمري –

تتميز محافظات السلطنة بموارد اقتصادية متنوعة، وتضاريس طبيعية فريدة، مما أعطت كل محافظة ميزة فريدة قلما نجدها في غيرها من المحافظة الاخرى، إلا أن الاستغلال الأمثل للموارد والمقومات الطبيعية لم تكون بشكل المرضي خلال السنوات الماضية، مما غابت عنها الكثير من المشاريع التي كان بالإمكان أن تعزز من مصادر الدخل غير النفطية. رؤية عمان 2040 ركزت في محاورها على “وضع تحقيق تنمية متوازنة للمحافظات، وتحديد الفجوة التنموية والمشكلات والمعوقات التي تحول دون تحقيق أهداف الخطط التنموية. وأشارت إلى أن من ضمن أهدافها إذابة الفوارق الاقتصادية والاجتماعية بين المحافظات المختلفة، والاستغلال الأمثل للموارد الطبيعية بحسب المزايا النسبية لكل محافظة من محافظات السلطنة بما من شأنه أن يسهم في تحقيق تنمية إقليمية متوازنة تقود إلى تحقيق تنمية شاملة ومستدامة”. وحتى يتم تحقيق تنمية متوازنة للمحافظات بصورة مثالية وذات شمولية واستدامة فيجب تعزيز الشراكة المجتمعية، لرسم الخطط المستقبلية للمحافظات، ولا تكتمل الشراكة إلا بعمل اللقاءات المستمرة بين أبناء الولاية الواحدة وممثليهم في المجالس البلدية والشورى لوضع التصور الأنسب في كيفية استغلال موارد المحافظات ومقوماتها الطبيعية التي يمكن أن تضمن النهوض بها في المجالات الاقتصادية والتجارية، وتعزز من المشاريع السياحية التي لم تصل إلى الآن بالعائد المرجو منها. فممثلو الولايات يعول عليهم في تقديم الخطط والمقترحات التي تعزز من التنمية ومناقشتها مع الجهات المختصة. فهم الصوت الذي ينقل مطالب ورغبات أبناء المحافظات للمشاريع التي تناسب إنشاءها في الولايات لترفع من الناتج المحلي وتعزز من الموارد الاقتصادية غير النفطية. الخيرات التي تنعم بها السلطنة كثيرة في مياهها ومواردها وتضاريسها الفريدة إلا أن طريقة استغلال هذه الموارد تحتاج إلى مزيد من العمل والاجتهاد والشراكة بين الجهات المعنية والمجتمع لتحقيق التكامل الذي نطمح اليه، كما أن الترويج الاستثماري يحتاج إلى مزيد من العمل من أجل استقطاب رؤوس الأموال والاستثمارات الخارجية. فتعزيز مصادر الدخل وتوفير الوظائف يتم بالتنوع الاقتصادي في المحافظات، كلا حسب ميزتها وتنوع طبيعتها. فالثروة السمكية والحيوانية والزراعية تحتاج إلى استثمار حقيقي فيها من خلال إنشاء المصانع التي يمكن ان تحقق عائدا للناتج المحلي وتخلق وظائف مستمرة لأبناء الوطن. ومع استغلال هذه الموارد يمكن أن نحقق الاكتفاء الذاتي من الثروات الحيوانية و المنتجات الزراعية ، كما أن بعض المحافظات تتنوع بها الموارد الطبيعية كالرخام والجرانيت والجبس والكروم وغيرها والتي لم تستغل إلى الآن بشكل مثالي وذهبت خيراتها بالنفع للشركات الخاصة والأفراد مع تحصيل إتاوة غير مقنعة.