تعادل سلبي بطعم الخسارة بين ناديي عمان وبهلا

كتب – عـبدالله الوهيبي –

تقاسم فريقا نادي عمان ونادي بهلا نتيجة اللقاء بينهما بالتعادل السلبي بدون أهداف في المواجهة التي جمعت الفريقين أمس الأول على ملعب استاد السيب الرياضي في ختام مباريات الجولة العاشرة لدوري عمانتل لكرة القدم للموسم الحالي، والتي جاءت متوسطة فنيا خلال مجرياتها مع ارتفاع في الأداء الفني للأعلى بالشوط الثاني للقاء، لكنه كان بطعم الخسارة للفريقين، خاصة بالنسبة للمستضيف فريق نادي عمان الذي واصل نزيف النقاط حتى مع نهاية هذه الجولة ليصل بذلك للنقطة 11، بينما بتعادله خارج ملعبه يرفع فريق بهلا رصيده للنقطة 15 ليبقى الوضع كما هو عليه من ناحية تواجدهما بجدول الترتيب في الدوري الذي سيتوقف في الفترة المقبلة بسبب التحضيرات القادمة للمنتخب الوطني الأول لكرة القدم الذي يستعد للاستحقاقات الخارجية القادمة، وهي فرصة جيدة للأندية لالتقاط الأنفاس قليلا، لإعادة حساباتها من جديد والتحضير بشكل طيب من الناحية الفنية وغيرها للدخول الجولات القادمة في جيد البطولة.
انطلاقة المباراة بين الفريقين في دقائقها الأولى جاءت لمصلحة الضيف فريق بهلا الذي بادر لاعبوه بدر الجابري والقذافي المحروقي والمحترف الأجنبي جانساه روبيرت بالتحرك الجيد في وسط الميدان لهدف الوصول سريعًا لمرمى حارس نادي عمان مجدي العجمي الذي لعب بديلًا للحارس الأساسي رياض سبيت (المصاب) لتنفيذ عدد من المحاولات الهجومية السهلة والخطرة من جانب محترفيه البرازيلي ادريانو دامانيا والنيجيري سولا مانوفو والتي لم يكتب عامل النجاح لها بفضل تألق الحارس مجدي العجمي في التصدي لها بكل براعة في ثاني ظهور رسمي له هذا الموسم.
ليتحرك بعدها ثلاثي خط الوسط بنادي عمان محسن جوهر ومحمود الحسني وعمر الحسني بشكل جيد، ليعملوا بعدها على إمداد لاعبي المقدمة المحترف الأجنبي جابيولاجي والأردني محمود المراضي وإشهاد عبيد بالعديد من الكرات البينية الجميلة التي شكلت خطورة حقيقية على مرمى حارس فريق بهلا صلاح الحنظلي الذي نجح في إبعاد عدد منها، ثم فرصة لنادي عمان عن طريق رأسية المدافع المتقدم محمد فرج الرواحي في الدقيقة 15 أمسك بها الحارس صلاح الحنظلي في الوقت المناسب منقذا مرماه من تلقيه هدفا مبكرا أول باللقاء، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.
بعدها نزل لاعبو الفريقين أرضية الملعب بالشوط الثاني وتفكير كل منهما العمل على إنهاء اللقاء لصالحه بهدف الظفر بالنقاط الثلاث، لذا كانت البداية من قدم المحترف البرازيلي إدريانو لاعب بهلا لتنفيذه لكرة ثابتة قوية جيدا من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 49 اعتلت العارضة وخرجت لخارج المرمى كأول تهديد حقيقي لبهلا على مرمى نادي عمان، لكن رد فريق نادي عمان جاء سريعا بتهديد مماثل من كرة قوية سددها مفاجأة الدولي محسن جوهر في الدقيقة 52 من خارج منطقة الجزاء، لكن حارس بهلا صلاح الحنظلي كان حاضرًا وبقوة كعادته لينجح في التصدي ببراعة ليحولها لضربة ركنية في الوقت المناسب، بعدها ارتفع رتم الأداء الجيد الفني للاعبي الفريقين للأعلى على عكس الشوط الأول من خلال تبادل إهدار الفرص على مرمى حارسا مرمى من جانب مهاجمي الفريقين اللذين عملا على إهدار الفرص السهلة والخطرة في الدقائق التي تلت ذلك، لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي بين الفريقين.
أدار اللقاء الدولي يعقوب عبدالباقي للساحة وساعده على الخطوط محمد الغزالي وقيس الحجري ومحمد المياحي حكما رابعا.