السلطنة تشارك في أعمال المؤتمر الثامن لمنظمة المرأة العربية

النجار : المرأة العمانية شاركت بفعالية في قطاعات الإعلام ومجلالات التمثيل والمسرح –
العمانية : شاركت السلطنة ممثلةً في وزارة التنمية الاجتماعية امس في أعمال المؤتمر الثامن لمنظمة المرأة العربية بعنوان ” المرأة العربية والتحديات الثقافية” الذي بدأت أعماله امس ويستمر ثلاثة أيام. مثّل السلطنة في المؤتمر معالي ليلى بنت أحمد النجار وزيرة التنمية الاجتماعية التي أكدت أن السلطنة أولت اهتمامًا بالغًا بالمرأة العمانية بكافة جوانب حياتها ككيان إنساني مُقدر وأحدثت تغيرات جذرية لمعالجة مسألة التهميش والتنميط من خلال تواجد المرأة مع الرجل كشركاء في مسيرة بناء الوطن. وأضافت أن المرأة العمانية نالت إشادة دولية مكنتها من إبراز واقعها في المحافل الدولية المختلفة إذ تواجدت في قطاعات الإعلام المرئي والمسموع والمقروء وشاركت في مجال التمثيل والمسرح مشيرة إلى أن المرأة العمانية واكبت حركة التطور الثقافي والفكري واهتمت بمكوناتها بما فيها مسائل البحوث والدراسات المتعلقة بمجريات الحياة الاجتماعية والثقافية. وأشادت معالي ليلى بنت أحمد بن عوض النجار وزيرة التنمية الاجتماعية بالاختيار الموفق بموضوع المؤتمر الذي يحمل من الأهمية القصوى ما يستدعي تخصيص نقاشات ومداولات شتى لمعالجة كثير من قضايا العالم العربي التي تلامس الثقافة العربية الأصيلة، وغيرت من معالمها تحت إطار موروثات أثرت على قضايا العدالة والمساواة والحق في العيش الكريم، في زمن باتت فيه الثورة التكنولوجية والرقمية موضع اهتمام بالغ ومؤثر قوي وجذري على المفاهيم الحقوقية. ويناقش مؤتمر المرأة العربية في دورته الثامنة المُنعقد في الجمهورية اللبنانية عبر الاتصال المرئي برعاية فخامة العماد ميشيل عون رئيس الجمهورية عددًا من المواضيع المُهمة المتعلقة بوضع المرأة العربية بين التراث والحداثة وبين المواجهة والمصالحة وآليات التنشئة الاجتماعية للمرأة العربية في خضم الإنتاج الأدبي والفني، ودور المرأة الاقتصادي في التنمية المستدامة والقضاء على الفقر والتهميش. كما يناقش المؤتمر قدرة المرأة العربية على رسم السياسات الحكومية والنضالات المدنية ونشر ثقافة النوع الاجتماعي، وإسهام المرأة في تعزيز صمود المجتمع والأرض، إلى جانب دور النساء في الخطوط الأمامية لترشيد التوجهات وتعزيز مناعة المجتمعات العربية وصمودها.