الرقابة السمكية تواصل ضبط المخالفين لقانون الصيد في المحافظات الساحلية

تحذير من استخدام شبك العقرب أو استباق المواسم –
كتب – زكريا فكري –
واصلت الرقابة السمكية بوزارة الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه جهودها للحد من عمليات الصيد المخالفة لقانون الثروة المائية أو الصيد خارج المواسم المحددة أو استخدام انواع الشباك المحظورة في الصيد مثل شباك العقرب. تمكن فريق الرقابة السمكية بمحافظة ظفار أمس الأول من ضبط ومصادرة 31 من أقفاص الصيد المعدّة لصيد الشارخة خارج الموسم واستخدامها بدون ترخيص. وكان فريق الرقابة السمكية بمحافظة ظفار قد تمكن الأسبوع الماضي من ضبط كميات من الشارخة والصفيلح تم اصطيادها خارج الموسم ومصادرة 43 قطعة من شباك الشارخة وشباك العقرب وأقفاص الدوابي غير المرخصة كما تم ضبط عدد من سفن الصيد الحرفي تقوم بصيد الأسماك في المناطق غير المصرح للعمل فيها. يذكر أن موسم صيد الشارخة يبدأ أول شهر مارس من كل عام ويستمر مدة 3 أشهر حتى نهاية شهر مايو. بينما تم إرجاء موسم الصفيلح لعدة مواسم نظرا للمخاطر التي يتعرض لها نمو الصفيلح في مياه السلطنة. وقد تم اتخاذ الإجراءات القانونية حيال المخالفين ومصادرة المضبوطات. وكانت وزارة الزراعة والثروة السمكية قد أصدرت قرارًا وزاريًا بتغيير فترة موسم صيد الشارخة من فترة شهرين (الأول من شهر وتعتبر شباك النايلون أو ما يسمى محليًا بشباك العقرب من الشباك الأكثر خطورة على الأسماك والأحياء البحرية الأخرى لأنه يصعب رؤيتها في الماء. ودعت وزارة الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه، الصيادين إلى ضرورة الالتزام بقانون الصيد البحري والمحافظة على ثرواتنا المائية الحية؛ لأنها ملك الجميع وللأجيال القادمة.