أخيرا .. طائرة الأحمر تحلق في أجواء الأعداد الخارجي استعدادا للتصفيات الآسيوية

اكتمال إجراءات معسكر دبي ومواجهتي الأردن والهند

كتب – ياسر المنا

أخيرا وبعد الكثير من الجدل حول عدم تنفيذ المنتخب الوطني الأول لكرة القدم لبرنامج إعداد خارجي وخوض تجارب دولية ودية حسم الأمر.
أجيز في اجتماع بين اتحاد الكرة والجهاز الفني والإداري للأحمر البرنامج التحضيري الجديد للمنتخب العماني، استعدادا للاستحقاقات الدولية المقبلة في مقدمتها تصفيات مونديال 2022 ونهائيات أمم آسيا 2023.
سيشد المنتخب الوطني الرحال الى دبي في العاشر من مارس المقبل وينفذ فيها برنامجه الإعدادي الذي يمتد لحوالي الأسبوعين وسيخوض خلاله تجربتين وديتين أمام الأردن يوم 20 مارس المقبل، والتجربة الثانية ستكون أمام الهند يوم 25 من الشهر ذاته.
يسبق السفر إلى دبي تجمع داخلي يستمر لمدة ثلاثة أيام أشبه بفترة الإحماء من أجل البدء في معسكر دبي على تطبيق الجوانب الفنية والتكتيكة استعدادا لخوض تجربتي الأردن والهند وتقديم الأداء الذي يؤكد جاهزية اللاعبين وعدم تأثير الانقطاع عن التنافس لقرابة العام واستفادة نجوم الأحمر من مشاركتهم في المسابقات المحلية والتجمع السابق.
ظل الجهاز الفني للأحمر بقيادة الكرواتي برانكو طوال الشهور الماضية يتنظر أي فرصة تساعده على تنظيم معسكر خارجي وخوض تجارب ودية دولية وسبق أن خطط للسفر لذات وجهة اليوم وإقامة معسكر بدبي ومواجهة الأردن والكويت في نهاية العام الماضي إلا أن الظروف لم تسمح بذلك نتيجة قيود السفر المعروفة.
يأتي معسكر دبي ضمن البرنامج الذي تم الاتفاق عليه بين المسؤولين في اتحاد الكرة العماني والجهاز الفني والإداري للمنتخب الوطني ويستمر حتى موعد التصفيات الآسيوية المقررة في يونيو المقبل في آخر تحديث للبرمجة.
الموعد الجديد للتصفيات الآسيوية ينظر له باعتباره غير قابل للتعديل مرة أخرى الا إذا تطور انتشار الفيروس بصورة تحول دون تنظيم المباريات وهو الأمر الذي يستبعده الاتحاد الآسيوي وينظر بتفاؤل بأن المنافسة ستقام وفق خططه.
وكان اتحاد الكرة العماني عقد اجتماعا الأسبوع الماضي مع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم عبر تقنية الفيديو خصص اللقاء لمناقشة مواعيد وبرمجة المباريات المتبقية في التصفيات المؤهلة لكأس العالم قطر 2022 وكأس آسيا 2023.
وجاء الاجتماع في أعقاب إعلان الاتحاد الآسيوي بالتشاور مع الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا تأجيل التصفيات إلى يونيو المقبل وصدر القرار الآسيوي بتعديل مواعيد التصفيات المؤهلة للبطولتين إلى يونيو المقبل، بموافقة جميع الاتحادات الوطنية بعد سلسلة من اللقاءات الثنائية بين المسؤولين في الاتحاد القاري وممثلين للاتحادات الوطنية وتم الاتفاق على أن تقام بنظام التجمع، بعدما كان من المقرر أن تقام في مارس المقبل.
وأتاح التعديل في مواعيد التصفيات من مارس إلى يونيو فرصة البحث عن معسكر خارجي وخوض تجارب دولية قوية ليقع الاختيار على دبي لعدة أسباب وتم الاتفاق بين منتخبي الأردن والهند على التجارب الودية.
وحسب برنامج الجهاز الفني للمنتخب الوطني فإن المساعي ستكون متصلةً لحين الدخول في أجواء المنافسة الآسيوية والبحث عن المزيد من التجارب متى ما كان ذلك ممكنًا ومتاحًا.