1.4 مليون ريال صافي ربح «الأسماك العمانية» في 9 أشهر

الشركة تحقق نموا قويا بأنشطتها التجارية رغم جائحة كورونا

«عمان»: بلغ ربح الشركة الأسماك العمانية الأم بعد الضريبة 1.43 مليون ريال عماني في التسعة الأشهر الأولى من عام 2020، وتمكنت الشركة خلال الربع الثالث من عام 2020 من تحقيق نمو قوي في أنشطتها التجارية على رغم الأوقات الحرجة نتيجة جائحة كورونا التي أثرت على اقتصاديات معظم الدول بالعالم، وحققت الشركة إيرادات تشغيل بلغت 9.48 مليون ريال عماني بنهاية الربع الثالث من العام الماضي.

وواصلت الشركة الاستفادة من التحول الحالي على الطلب على الخدمات الغذائية إلى البيع بالتجزئة من خلال منتجاتها من القيمة المضافة، وركزت الشركة على أنواع الأسماك السطحية التي يرتفع الطلب عليها مثل الماكريل والسردين والهلسا والخن لضمان سرعة دوران رأس المال العامل مع معدل دوران متوازن في السيولة النقدية.
وتمكنت الشركة من خلال التحول من الإغلاق الكامل لمصانعها إلى الإغلاق الجزئي مما أدى إلى تشغيل المصانع العاملة بطاقتها الإنتاجية القصوى على مدار الساعة مدعومة بالمبيعات أولا بأول دون تخزين، وقامت الشركة بدعم المؤسسات المتوسطة والصغيرة المتعاملة معها وذلك من خلال قيام الشركة بأنشطة تجارية مع تلك المؤسسات للحصول على أسماك تم إعدادها وتجهيزها من خلالهم.
وتبنت الشركة سياسة صارمة للتصدير المباشر من الفروع وعدم الاحتفاظ بأي مخزون جديد لأي مدة وبالتالي زيادة معدل دوران المخزون وتقليل التكلفة، وواصلت الشركة جهودها المستمرة في تقليل المصروفات المتغيرة والتكاليف الثابتة إلى أقصى حد ممكن دون التأثير على جودة الإنتاج والقوى العاملة، وتواصل الشركة ترتيباتها لإعادة الهيكلة من أجل اعتماد نموذج سلسلة القيمة المتكاملة كجزء من استراتيجيتها للنمو.
ووافق مجلس إدارة شركة الأسماك العمانية أمس على تعيين علي بن عبدالرسول البوعلي ليكون عضوا في مجلس الإدارة، وذلك بعد انتقال حصة الشركة من الشركة العمانية للاستثمار الغذائي القابضة إلى الشركة العمانية لتنمية الثروة السمكية، وسيكون عضوًا للدورة الحالية ممثلًا للشركة العمانية لتنمية الثروة السمكية وذلك اعتبارا من 10 فبراير 2021.
ويمتلك البوعلي خبرات علمية وعملية ويشغل حاليا منصب الرئيس المالي للشركة العمانية لتنمية الثروة السمكية، وهو حاصل على شهادة الماجستير في إدارة الأعمال وبكالوريوس محاسبة من جامعة السلطان قابوس وشهادة محاسب قانوني من الولايات المتحدة الأمريكية.
وقامت الشركة بإعادة تشغيل مصنع الأسماك بنيابة الأشخرة بعد أن تم إعادة تأهيله بشكل كامل، حيث تم تزويد المصنع بأجهزة تجميد متطورة أكثر كفاءة رفعت الطاقة الاستيعابية إلى 60 طنا متريا يوميا، كما تمت زيادة القدرة الاستيعابية لمخازن التبريد لتصل إلى 220 طنا متريا، بالإضافة إلى مصنع ثلج ينتج 20 طنا يوميا.