صدور “أُسعدتِ صباحًا” لفراس حج محمد

نابلس – “العمانية”: صدر عن دار الفاروق للثقافة والنشر في نابلس كتاب “الإصحاح الأول لحرف الفاء- أسعدتِ صباحًا يا سيّدتي”، للكاتب الفلسطيني فراس حج محمد. ويقع الكتاب المصنّف في باب “الوجدانيّات” في 280 صفحة من القطع المتوسط، واستغرقت لوحة “انطباع شروق الشمس” للفنان الفرنسي “كلود مونيه” مساحة غلافيه الأول والأخير.
يتألف الكتاب من ثلاثة فصول، جاء الفصل الأول تحت عنوان “رسائل الصباح”، وهو القسم الأكبر من الكتاب، إذ يحتوي نصوصًا متعدّدةً نثريّةً وشعريّةً، اتخذت طابع الرسائل، وكانت النصوص الشعرية مصاحبة للنصوص النثرية، وليست مستقلة عنها، عدا النص الأول الذي بُدئت به هذه الرسائل “صباح الخير سيّدتي”، ويتكون من خمسة أبيات فقط. وجميع تلك القصائد من الشعر الكلاسيكي الفصيح عدا أربع مقطوعات غنائية كُتبت بالعامية، من ضمنها نص بعنوان “إلى من أحببتها عمري كلّه”.
وتراوحت قصائد “الإصحاح الأوّل لحرف الفاء” في طولها بين المقطوعات الشعرية والقصائد الطويلة، ومن بين القصائد نص يتحدث فيه الكاتب عن الفنانة اللبنانية فيروز، وجاء تحت عنوان “هوامش في عناق فيروز الصباحي”.
أما القسم الثاني فجاء تحت عنوان “من رسائلها”، ويتضمن سبع رسائل متراوحة الطول، في حين يضم الفصل الثالث المعنون “رسائل إلى القراء الأعزاء” ثلاث رسائل، يخاطب فيها الكاتب قرّاءه الذين يتابعون ما يكتب على موقع “فيسبوك”، متحدثا عن تلك العلاقة التي تربطه بهم، وتعليقاتهم على ما يكتب. ووُجهت الرسالة الثالثة إلى الكاتبة الفلسطينية المغتربة في النرويج حنان بكير، وعبّر فيها المؤلف عن العلاقة الوجدانية التي تربطهما معا، علاقة أمّ بابنها.