متابعة الأوضاع البيئية في منطقة وميناء صحار الصناعية

اطلع سعادة الدكتور عبدالله بن علي العمري رئيس هيئة البيئة على الأوضاع البيئية لمنطقة صحار الصناعية وميناء صحار الصناعي، والوقوف على التحديات القادمة وكيفية إيجاد الحلول لها، واستمع من خلال العرض المرئي التي قدمته الشركة عن أعمالها ومدى الالتزام البيئي وآلية معالجة المخلفات الناتجة عنها.

رئيس هيئة البيئة يتابع الوضع البيئي في ميناء صحار


كما قام سعادته بزيارة شركة ميناء صحار والاطلاع على محطات الرصد البيئي ودورها في رصد الملوثات البيئية وأنظمة قياس نسب التلوث الموجودة والتي تتم متابعتها بشكل مستمر، بعدها قام سعادته بزيارة شركة فالي وشركة أوكيو حيث قام بجولة ميدانية لمواقع العمل واطلع من خلالها على الجهود المبذولة في الإدارة البيئية وخطط التحسين التي تقوم بها تلك الشركات، وحثها على بذل المزيد من الوسائل البيئية واستخدام أفضل الممارسات البيئية العالمية للحد من الانبعاثات في الموقع، وتشجيع الشركات على القيام باستزراع الأشجار البرية في مواقعها لدعم المبادرة الوطنية باستزراع ١٠ ملايين شجرة برية التي تتبناها هيئة البيئة، وذلك من أجل تحقيق التوازن مع انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون ولاستدامتها للأجيال القادمة.
ومن جانب آخر قام سعادته بزيارة إلى منطقة حرمول بولاية لوى للاطلاع على المنطقة المقترحة لتوسعة ميناء صحار وزيارة خور حرمول للاطلاع على موقع استزراع أشجار القرم والبحث عن استزاع المزيد منها في الموقع.