الولايات المتحدة توافق على إحياء المحادثات مع إيران

طهران: سنتراجع عن “الإجراءات النووية” بمجرد رفع العقوبات –
طهران – واشنطن – وكالات: قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أمس إن بلاده “ستتراجع على الفور” عن الإجراءات المتعلقة ببرنامجها النووي بمجرد رفع العقوبات الأمريكية، في تأكيد لموقف طهران من عرض واشنطن إحياء المحادثات. جاء ذلك ردا على قول الولايات المتحدة إنها مستعدة لمحادثات مع إيران بشأن عودة البلدين للالتزام بالاتفاق النووي الموقع عام 2015 والذي يستهدف منع طهران من تطوير سلاح نووي. وكتب ظريف على تويتر إنه عند رفع العقوبات “سنرجع على الفور عن كل الخطوات التي اتخذناها. الأمر بسيط”. طرح الفكرة الأمريكية، وزير الخارجية أنتوني بلينكن خلال اجتماع عبر الفيديو مع نظرائه من بريطانيا وفرنسا وألمانيا الذين تجمعوا في باريس مساء أمس الأول. وكرر بلينكن الموقف الأمريكي بأن إدارة الرئيس جو بايدن ستعود إلى الاتفاق المعروف باسم خطة العمل الشاملة المشتركة، إذا عادت إيران إلى الامتثال التام للالتزامات الواردة فيه. وقال بيان مشترك للدول الأربع “أكد الوزير بلينكن مجددا… أنه إذا عادت إيران للوفاء التام بالتزاماتها بموجب خطة العمل الشاملة المشتركة فإن الولايات المتحدة ستقوم بالمثل وهي مستعدة للدخول في مناقشات مع إيران تحقق هذا الهدف”. وفيما يبرز أهمية إيجاد مخرج دبلوماسي للمواجهة قال مسؤول إيراني كبير لرويترز إن طهران تدرس عرض واشنطن إجراء محادثات لإحياء الاتفاق. لكنه أضاف أن على الولايات المتحدة “العودة أولا للاتفاق. حينئذ وفي إطار اتفاق 2015 يمكن مناقشة آلية تسلسل زمني أساسي بالخطوات”.