الأوروبي يضاعف مساهمته في برنامج “كوفاكس” للقاحات وروسيا تقدم 300 مليون جرعة لإفريقيا

بايدن يتعهد بـ 4 مليارات دولار لدعم الحملة العالمية –

عواصم – (وكالات): قال مصدر أوروبي أمس إن الاتحاد الأوروبي سيعلن خلال اجتماع مجموعة السبع مضاعفة مساهمته في نظام التطعيم ضد فيروس كورونا لتصل إلى مليار يورو. وستعلن رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين خلال الاجتماع أيضا عن تبرع الاتحاد بمئة مليون يورو كمساعدات إنسانية لدعم حملة التطعيم في إفريقيا، بحسب المصدر نفسه. وستموّل هذه المساهمة المضاعفة من ميزانية الاتحاد الأوروبي. من جهته تعهد الرئيس الأمريكي جو بايدن بما يصل إلى أربعة مليارات دولار لدعم برنامج كوفاكس لتوزيع اللقاحات المضادة لكوفيد19- بشكل عادل بين الدول الأكثر غنى والدول الاكثر فقرا. وستقدم الولايات المتحدة مساهمة أولية بقيمة 2 مليار دولار “لجافي”، تحالف لتطوير اللقاحات بين القطاعين العام والخاص والذي ينسق مشروع”كوفاكس”. وتهدف آلية كوفاكس إلى توفير اللقاحات المضادة لفيروس كورونا لـ20 في المئة من سكان حوالى 200 بلدا ومنطقة، لكنها تتضمن قبل كل شيء آلية تمويل تسمح لـ92 من الاقتصادات المنخفضة والمتوسطة الدخل بالحصول على هذه الجرعات الثمينة. وإذا كانت القوى العظمى بدأت حملات تطعيم ضد فيروس كورونا على نطاق واسع مع نسب نجاح متفاوتة، فإن القلق يتزايد بشأن البلدان الفقيرة. وعشية اجتماع دول مجموعة السبع، قال الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون إن ترك الدول الفقيرة هو امر “غير معقول”. واقترح في مقابلة مع صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية أن تنقل الدول الغنيّة ما بين 3 إلى 5% من اللقاحات المضادّة لفيروس كورونا الموجودة لديها، إلى القارّة الإفريقيّة التي تفتقر إليها بشدّة وذلك “بشكل سريع جدا” بما يتيح “للناس رؤيتها لحظة وصولها”. 300 مليون جرعة لإفريقيا قال المركز الإفريقي لمكافحة الأمراض، أمس، إن روسيا قدمت 300 مليون جرعة من لقاح “سبوتنيك في” للدول الإفريقية. واقترحت روسيا حزمة تمويل لفريق العمل المعني بالحصول على اللقاحات في إفريقيا بقيادة الاتحاد الإفريقي، حيث ستمكن الجرعات الإضافية القارة من التطعيم المستهدف لـ 60 % من سكانها، حسبما قال الاتحاد الإفريقي في بيان. كما حصل فريق العمل المعني بالحصول على اللقاحات في إفريقيا على 270 مليون جرعة من لقاحات استرازينيكا، وفايزر، وجونسون آند جونسون. وقال مدير مركز مكافحة الأمراض في إفريقيا جون نكينجاسونج إن جرعات لقاح “سبوتنيك في” ستكون متاحة اعتبارا من مايو. ويأتي هذا الإعلان بعد يوم من إعلان المركز أن توزيع اللقاحات المضادة لكوفيد- 19 في أنحاء إفريقيا سيبدأ الأسبوع المقبل، بدءا بلقاح استرازينيكا في نحو 20 دولة. وحتى الآن، لم تبدأ سوى سبع دول فقط في القارة التطعيم ضد فيروس كورونا، ومن المتوقع أن تطلق زيمبابوي والسنغال حملات التطعيم الخاصة بهما قريبا.    مفوضا خاصا لدعم اللقاحات قررت الحكومة الألمانية تعيين مفوض خاص لدعم عمليات التوسع في إنتاج اللقاحات في البلاد. وأعلن وزير الصحة الألماني ينس شبان أمس أن رئيس الوكالة الاتحادية المختصة بشؤون العقارات، كريستوف كروب، سيتولى هذه المهمة التنسيقية. ومقر الوظيفة بوزارة الاقتصاد. وسيكون المفوض مسؤولا عن التواصل مع الشركات المصنعة للقاحات ومساعدتها في زيادة الإنتاج.  54 وفاة في لبنان و33 بتونس أعلن لبنان، وفاة 54 شخصا جراء كورونا، فيما رصدت تونس 33 وفاة بالفيروس. وأفادت وزارة الصحة اللبنانية، بتسجيل 54 وفاة وألفين و730 إصابة بكورونا، إضافة إلى تعافي 4 آلاف و305 مرضى. وأوضحت الوزارة في بيان، أن إجمالي الإصابات بالفيروس ارتفع إلى 348 ألفا و793؛ منها 4 آلاف و206 وفيات، و256 ألفا و109 حالات تعاف. وفي تونس، أعلنت وزارة الصحة تسجيل 33 وفاة و899 إصابة بكورونا، فضلا عن تعافي 752 مريضا منه. وذكرت الوزارة في بيان، أن إجمالي الإصابات بالفيروس ارتفع إلى 226 ألفا و15؛ منها 7 آلاف و684 وفاة، و186 ألفا و173 حالة شفاء. كورونا عالميا وصل إجمالي عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في جميع أنحاء العالم إلى 110 ملايين و341 ألفا و923 حالة، حتى الساعة الثامنة و48 دقيقة، حسب التوقيت العالمي الموحد (يو.تي.سي) أمس ،وفقا لبيانات جامعة جونز هوبكنز ووكالة بلومبرج للأنباء. وبلغت حصيلة الوفيات الناجمة عن كوفيد19- الذي يسببه فيروس كورونا 2مليون و 442 ألفا و580 حالة. وتتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث عدد الإصابات والوفيات. تجدر الإشارة إلى أن هناك عددا من الجهات التي توفر بيانات مجمعة لإصابات كورونا حول العالم، وقد يكون بينها بعض الاختلافات. البرازيل تتخطى حاجز 10 ملايين إصابة أصبحت البرازيل ثالث دولة في العالم تتجاوز حاجز العشرة ملايين إصابة بفيروس كورونا المستجد، بعد الولايات المتحدة والهند، بحسب بيانات لوزارة الصحة البرازيلية صدرت في وقت متأخر أمس الأول. ومنذ يوم الأربعاء الماضي سجلت البرازيل 51879 إصابة جديدة بكورونا، ليصل إجمالي عدد الإصابات بالفيروس في البلاد إلى عشرة ملايين و30 ألفا و626 إصابة. كما سجلت وفيات جديدة جراء مرض كوفيد19- الذي يسببه الفيروس بواقع 1367 خلال 24 ساعة ليصل الإجمالي إلى 243 ألفا و457. ويصل عدد سكان البرازيل إلى 210 ملايين، وهي أكبر دول أمريكا اللاتينية من حيث المساحة. وبدأ التطعيم ضد فيروس كورونا في البلاد في يناير الماضي. وتوقفت مدن مثل ريو دي جانيرو وسالفادور عن إعطاء التطعيم بسبب النقص في شحنات اللقاح. ووزارة الصحة هي المسؤولة عن توزيع اللقاحات وقد تلقت حتى الآن 12 مليون جرعة من لقاحي استرازينيكا وسينوفاك. وكان الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو هوَّن من شأن الفيروس، كما أثار الشكوك مؤخرا حول أهمية اللقاحات. يشار إلى أن منشأة إنتاج اللقاح التي تديرها مجموعة “فونداكاو اوزوالدو كروز” في مدينة ريو دي جانيرو، تتبع وزارة الصحة ، هي الأكبر في أمريكا اللاتينية.