“التنمية ” تستعرض سبل التعاون مع “الصحة العالمية”

التقت معالي ليلى بنت أحمد بن عوض النجار وزيرة التنمية الاجتماعية أمس بسعادة الدكتور جان يعقوب جبور ممثل منظمة الصحة العالمية المعتمد لدى السلطنة، وبحضور سعادة الشيخ راشد بن أحمد بن راشد الشامسي وكيل وزارة التنمية الاجتماعية، حيث رحبت معالي الوزيرة في بداية اللقاء بسعادة الدكتور جان يعقوب مثمنةً الجهود التي تقوم بها المنظمة في ظل الأوضاع الراهنة التي يمر بها العالم بشكل عام والسلطنة بشكل خاص بسبب جائحة كورونا -كوفيد19- وتأثيرها على المجتمع، مؤكدةً على أهمية تبادل التعاون المشترك بين الوزارة والمنظمة في عدد من المجالات الصحية والنفسية في ظل هذه الجائحة، وأشاد سعادة الدكتور ممثل منظمة الصحة العالمية بالجهود التي تبذلها السلطنة ممثلةً في دور اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا (كوفيد19) للحد من تأثيرها على المجتمع. كما استعرضت معاليها سبل التعاون والتنسيق والشراكة بين وزارة التنمية الاجتماعية ومنظمة الصحة العالمية في كافة مجالات التنمية الاجتماعية وخاصةً فيما يتعلق بالتوعية المجتمعية، مشيرةً بالدور الكبير الذي تقوم به الجمعيات الأهلية في توعية المجتمع في العديد من القضايا وخاصةً المتعلقة بالأمراض الوراثية والإعاقة والصحة النفسية. وأوضحت بأن أزمة كورونا أكسبت المجتمع ثقافة صحية لمختلف شرائحه. ومن جانبه أشار ممثل منظمة الصحة العالمية لدى السلطنة إلى أن المنظمة تتولى مبادرة عالمية حول “مشروع المدن الصحية” وتم تصنيف مسقط كمدينة صحية، معرجاً إلى أنه سيكون هناك تعاون بين المنظمة والوزارة فيما يتعلق بتوعية المجتمع بالعوامل الاجتماعية والبيئية التي تدعم هذا الجانب.