وكيلا «التربية» يطلعان على سير التعليم الإلكتروني في مدارس جنوب الباطنة

وقفا على أبرز الملاحظات ووسائل التدريس المُتّبعة


تغطية – سامي بن خلفان البحري

اطّلع صباح اليوم كلٌ من سعادة الدكتور عبدالله بن خميس بن علي أمبوسعيدي وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم وسعادة ماجد بن سعيد بن سليمان البحري وكيل الشؤون الإدارية والمالية بالوزارة على سير العملية التعليمية التعلمية في عدد من مدارس محافظة جنوب الباطنة بمعية عدد من مديري العموم بالوزارة والمسؤولين المعنيين والتربويين، وكان في استقبالهم ومرافقتهم الدكتور وليد بن طالب الهاشمي القائم بأعمال مدير عام تعليمية جنوب الباطنة وعدد من المسؤولين بتعليمية المحافظة.

حيث زار الوفد مدرسة الخليل بن شاذان للتعليم الأساسي (5-9) بولاية نخل والتقى بالهيئة الإدارية والتدريسية وعدد من الطلبة بالمدرسة، وتمت مناقشة وضع التعليم المدمج والتعليم عن بُعد وطرق ووسائل التدريس المُتبعة والوقوف على أبرز الملاحظات، وقام شيخان بن محمد الذهلي مدير المدرسة بعرض العديد من الجوانب والمحاور التي اتخذتها إدارة المدرسة والتعاون الهادف والبناء مع الكوادر الإدارية والتدريسية والفنية بالمدرسة إضافة لمبادرات المجتمع المحلي ومجلس أولياء الأمور بالولاية مستعرضا الجهود الكبيرة في دعم العملية التعليمية التعلمية والمشاريع والمبادرات التربوية والتجارب العلمية، كذلك التعرف على الإجراءات الاحترازية المتبعة في ظل جائحة كورونا (كوفيد 19) حيث تم توفير كافة الأدوات الصحية الوقائية للطلبة والمعلمين. كما اطّلع الجميع على مدى تفعيل المنصة التعليمية.

كذلك تم الاطّلاع على طلبة الحلقة الأولى وذلك بزيارة مدرسة المعالم للتعليم الأساسي (1-4) بولاية العوابي؛ حيث قامت خديجة بنت صالح الحوسنية مديرة المدرسة بتقديم شرح عام حول جهود المدرسة في العملية التعليمية والإجراءات التي تبذل في سبيل رفع مستوى التحصيل الدراسي ومواكبة التعليم المدمج والتعليم عن بُعد من خلال المنصات الإلكترونية التعليمية والتعرّف على الأنشطة التربوية المصاحبة التي تمارس مع الطلبة، إضافة إلى الوقوف عن قرب على الإجراءات الاحترازية والوقائية التي اتبعتها المدرسة في سبيل الحد من انتشار جائحة (كوفيد 19). وتجول الحضور في عدد من الفصول الدراسية واستمعوا لطلبة الصف الأول والرابع.
مدرسة أروى بنت الحارث للتعليم الأساسي (10-12) بولاية الرستاق كان لها نصيب من الزيارة؛ حيث قامت زلخة بنت خليفة المسقرية مديرة المدرسة بعرض كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية التي تم العمل بها، إضافة لأبرز نقاط العمل المشترك والتعاون الهادف بين الهيئة الإدارية والتدريسية والفنية بالمدرسة لا سيما الطالبات وأولياء الأمور والمجتمع المحلي، واستعرضت عددا من المبادرات التربوية والتدريسية والجهود التي تقوم بها المعلمات، وتجول الحضور في عدد من الفصول الدراسية وتم التعرف على الاختبارات والأنشطة المقدمة للطالبات إضافة لشبكات الاتصالات والإنترنت، ثم وقف الوفد الزائر على آخر المراحل الإنشائية للمبنى الجديد بمدرسة أروى بنت الحارث للتعليم الأساسي (10-12) -قيد الإنشاء- وتم استعراض الملاحظات ونسبة الإنجاز بمعية المهندسين المختصين.

في ختام الزيارة التقى الوفد الزائر بعدد من المسؤولين والتربويين والمعنيين بتعليمية المحافظة في جلسة نقاشية تم من خلالها استعراض أبرز الملاحظات الميدانية والعمل المشترك والجهود المبذولة والتعاون البناء والمُثري للعلمية التعليمية وذلك بمبنى الإشراف بتعليمية المحافظة. من جانبه أشار الدكتور وليد بن طالب الهاشمي القائم بأعمال مدير عام تعليمية المحافظة إلى أهداف وأهمية الزيارة واستعرض أبرز النقاط، كما أثنى على أصحاب السعادة ومديري العموم والمرافقين للوفد الزائر مثمنا أبعاد الزيارة وأهميتها في دعم جهود تعليمية المحافظة والمدارس وقدم شكره للحضور على تفاعلهم في طرح النقاط ذات الصلة.