‏فايل المطاعني يدشن إصداره الأول بالبريمي

أقامت الجمعية العمانية للكتاب والأدباء فرع البريمي حفل تدشين كتاب جريمة على شاطئ العشاق للكاتب فايل المطاعني المعروف “بالحكواتي”، وذلك عبر حساب الجمعية في منصة “زوم” ويوتيوب، وأدار الحوار الشاعر قاسم الغريبي.
وأثريت الأمسية بجلسة حوارية عن الإصدار الجديد، والصعوبات التي واجهت الكاتب من حيث الطباعة ودور النشر التي باشرت بطباعة الكتاب، وله عدة قصص وروايات منها الاجتماعية والبوليسية، وقد تحدث المطاعني عن الإصدار وفاجأ جمهوره بإفصاحه أن مجموعة من القصص هي قصص حقيقية وواقعية، على سبيل المثال قصة الجنية التي أهداها إصداره بعد أن علم بخبر موتها قبل طباعة الكتاب بأسبوعين، والجنية قصة اجتماعية، تتحدث عن تعرض إحدى الفتيات للتنمر من قبل عائلتها ومجتمعها مما كان له أثر سيئ جدًا عليها، تعرض الفتاة لظلم الأهل أو الزوج أو الأخ، قصة من قصص الواقع والظلم المجتمعي في أبشع صوره.
الكتاب يضم عدة قصص منها العرس، وجريمة على شاطئ العشاق، كما تضمن الكتاب سبع قصص تنوعت بين الاجتماعية والبوليسية.
وتحدث الكاتب فايل المطاعني في الأمسية عن أمنيته أن يرى هذه القصص على شاشة التلفاز، وتوجه بالشكر لكل من سانده، كما وجه الشكر للجمعية العمانية للكتاب على استضافته.
وقال الكاتب فايل المطاعني: إن هناك إصدارًا آخر سوف يصدر قريبًا، لرواية جديدة باسم قصة “العم جورج” وأيضا تحدث عن قصة باسم “العرس” التي صاغها بالعامية العمانية الدارجة، وعندما سئل عن ذلك أجاب: إنه أحب أن يكرم صاحبة القصة بأن يترك القصة مثلما هي، بلا تدخل منه إلا القليل.