مناولة 72.4 مليون طن من البضائع و5.2 مليون حاوية بموانئ السلطنة

أكثر من 9 آلاف سفينة زارت موانئ السلطنة في 2020 –
5 % نموا بعدد الحاويات المناولة.. و 3.4% بكمية البضائع السائلة

استيراد مباشر لـ 2.5 مليون رأس من الحيوانات عبر الموانئ العمانية

كتب ـ ماجد الهطالي –

أكدت مجموعة أسياد وشركائها من الجهات الحكومية والمجتمع التجاري على أن موانئ السلطنة حققت نتائج استثنائية في عام 2020م في ظل الظروف الصحية والتداعيات الناتجة عن فيروس كورونا كوفيد 19.
وكشف أسياد عن موانئ السلطنة قامت بمناولة حوالي 54 مليون طن من البضائع ‏العامة في الفترة من يناير إلى نهاية ديسمبر من 2020م، في حين بلغت كمية البضائع السائلة التي تمت مناولتها في موانئ السلطنة 18.4 مليون طن بزيادة بلغت 3.4 بالمائة عن نفس الفترة من عام 2019م، وبلغ عدد الحاويات المناولة حوالي 5.2 مليون حاوية نمطية بزيادة بلغت 5 بالمائة مقارنة مع عام 2019م.
كما بلغ عدد الحيوانات التي تم استيرادها مباشرة عبر الموانئ العمانية قرابة 2.5 مليون رأس في عام 2020م، بزيادة بلغت 38.7 بالمائة عن نفس الفترة من عام 2019م،
وشهد استيراد وإعادة تصدير المركبات والمعدات انخفاضًا بلغ 13.4 بالمائة. وبلغت أعداد المركبات والمعدات التي تم استيرادها وإعادة تصديرها حوالي 106.9 ألف مركبة ومعدة، نتيجة لتباطؤ النمو الاقتصادي العالمي وتأثيراته على الأسواق المحلية والإقليمية، وبلغ عدد السفن والناقلات التي زارت موانئ السلطنة في 2020م أكثر من 9 آلاف سفينة.
وتعكس هذه النتائج الميزة التنافسية التي تضطلع بها السلطنة بتوسطها بين الأسواق وخطوط الشحن العالمية، والجهود التي تبذلها مجموعة أسياد وبشراكة متميزة مع الجهات الحكومية والمجتمع التجاري في تعزيز الاستيراد المباشر، وربط الموانئ العمانية مع الموانئ الدولية من خلال الدخول في تحالفات مع شركات الملاحة العالمية، والمزايا التحفيزية الأخرى التي وفّرتها المجموعة للقطاع الخاص من خلال الموانئ.
وأسهم الاستيراد المباشر من دول المنشأ للمواد الغذائية الأساسية وخاصة الخضروات والفواكه واللحوم في تحقيق معدلات الاكتفاء الذاتي، الأمر الذي انعكس على أداء الموانئ في زيادة أحجام المناولة للسلع والبضائع.
كما أسهمت مبادرات تسهيل التجارة في تمكين وتشجيع التصدير والاستيراد، وتأمين متطلبات الأسواق المحلية من السلع والبضائع، وخاصة المواد الغذائية. يأتي ذلك تنفيذًا للاستراتيجية الوطنية اللوجيستية 2040م بجعل السلطنة مركزًا لوجيستيا عالميًا حيث ترتبط الموانئ العمانية مع 86 ميناءً تجاريا في 40 دولة بواقع 200 رحلة أسبوعية مباشرة؛ بهدف تعزيز التصدير والاستيراد المباشر من مختلف دول العالم.