الخابورة يمطر شباك الشباب بـ”نصف درزن” في الدرجة الأولى

متابعة – سعيد الهنداسي
اكتسح الخابورة نظيره فريق الشباب بـ ٦ أهداف نظيفة في الجولة قبل الأخيرة للمجموعة الثالثة لبطولة دوري الدرجة الأولى، تناوب على تسجيل الأهداف كل من: أوليفرا هدفين جابريل هدفبن وزيد الخابوري وزكريا القرطوبي لكل منهما هدف، وبهذا الفوز وصل الخابورة للنقطة 11، فيما خرج الشباب من فرص المنافسة على المرحلة الثانية من فرق المجموعة. بدأ الشوط الأول برغبة حقيقية واضحة من فريق الخابورة لتحقيق فوز مهم واللحاق بقطار المنافسة على خطف بطاقات الصعود للمرحلة القادمة، لذلك بدأ مدرب الفريق عبيد الجابري تشكيلته المكونة من: باسم القطيطي في حراسة المرمى وفي قلبي الدفاع سليمان السيابي وعمار الشحي وفي الجهة اليمنى مازن السيابي وفي اليسرى سجاد اللواتيا، بينما لعب في ثلاثي الوسط بالفرج الكيومي وجابريل وزكريا القرطوبي، وفي المقدمة سعيد الغداني والمحترفان جراي واوليفيرا.
ولم تمض اكثر من ١٣ دقيقة من هذا الشوط حتى تبادل المحترف جراي الكرة مع المحترف أوليفيرا الذي انفرد بحارس مرمى الشباب معلنا تسجيل أول أهداف الخابورة، بعدها بدأت سيطرة الخابورة على مجريات المباراة ليضيع زكريا القرطوبي هدفا محققا بعد انفراده بالمرمى محاولا مراوغة حارس مرمى الشباب الذي تصدى له منقذا مرماه من هدف محقق، إلا أن أوليفيرا كان له رأي آخر فمرّر له سعيد الغداني كرة على طبق من ذهب لعبها ارضيه على يمين حارس الشباب مسجلا الهدف الثاني في الدقيقة ٢١ وقدم اوليفيرا فاصلا فنيا جميلا ولاحظ تقدم حارس الشباب عن مرماه، فلعب كرة طويلة لامست العارضة العلوية، واحتسب حكم اللقاء خطأ لصالح الخابورة فوصلت الكرة سريعة إلى الجهة اليمنى لسعيد الغداني الذي مرر عرضية للمتقدم زكريا القرطوبي الذي سجل هدف الخابورة الثالث في الدقيقة ٢٥ ، فكانت سيطرة الخابورة المطلقة على هذا الشوط. وسجل المحترف جابريل الهدف الرابع في الدقيقة ٣٢ بعد استلامه كرة من المحترف الآخر جراي، وقد أضاع جراي اكثر من فرصة محققة من انفرادات بالمرمى، لينتهي الشوط الأول بتقدم الخابورة بأربعة أهداف نظيفة.
الشوط الثاني لم يتغير كثيرا، هجوم من الخابورة يقابله تراجع واضح من الشباب والاعتماد على المرتدات التي لم تشكل الخطورة الكبيرة، لتستمر خطورة الخابورة، فأضاف جابريل الهدف الخامس للخابورة في الدقيق ٥٧ بعد استلامه تمريرة أوليفيرا، كما استفاد زيد الخابوري من تمريرة المحترف جابريل ليجد نفسه منفردا بحارس الشباب، مررها أرضية زاحفة، فسكنت شباك الشباب معلنة سادس أهداف اللقاء ولتنتهي المباراة بنتيجة 6 / صفر لصالح الخابورة.