الهيئة الاستشارية للمجلس الأعلى بدول التعاون تختار رئيسًا جديدًا لها

العمانية: اختارت الهيئة الاستشارية للمجلس الأعلى لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في اجتماعها الأول لدورتها الرابعة والعشرين التي انعقدت اليوم بمسقط معالي الدكتورة الشيخة مريم بنت حسين آل خليفة رئيسة لها وذلك وفقًا للنظام الأساسي للهيئة ولوائحه الداخلية خلفًا لمعالي حمد بن عبدالرحمن المدفع. جاء ذلك خلال اجتماع دورة الهيئة الثالثة والعشرين المنتهية الذي عُقد عبر تقنية الاتصال المرئي.
ناقش الاجتماع قرارات تكليف المجلس الأعلى للهيئة الاستشارية بدراسة ثلاثة موضوعات مهمة تتصل بتعظيم استفادة دول التعاون من مشروع طريق الحرير (الحزام والطريق) وما يتصل برأس المال البشري الخليجي والعمل على تعزيز الاستدامة الاقتصادية وتوحيد الجهود لدول المجلس لرفع ترتيبها في مؤشرات تقارير التنافسية العالمية.
واستعرضت الهيئة الاستشارية خلال اجتماعها ما رأته مناسبًا من رؤى بعد إقرارها كمرئيات تمهيدًا لرفعها لقادة دول مجلس التعاون لاعتمادها وإحالتها إلى اللجان المعنية بالتنفيذ. شارك في الاجتماع معالي الدكتور نايف بن فلاح الحجرف الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.