الريامي وحكيم شاكر عودة لدوري عمانتل بخبرات وطموحات كبيرة

عادة تدبيل المدربين لن تتوقف!

استمرت عملية تبديل الأجهزة الفنية في بطولة دوري عمانتل بين رحيل أسماء وظهور أخرى جديدة في القيادة الفنية بعد مرور 8 جولات من المسابقة التي تقام في النسخة الحالية بنظام جديد فرضته ظروف تفشي فيروس كورونا.
ورغم بلوغ إقالة المدربين أو اعتذارهم لنسبة قياسية في عدد الجولات القليلة إلا أن العادة المتكررة في دوري عمانتل مرشحة إلى الاستمرار مع تبقي الكثير من الوقت والجولات الحاسمة في الدوري وفي ظل تذبذب أداء ونتائج عدد من الفرق.
ومع عودة دوري عمانتل إلى الدوران من جديد بعد انقضاء الهدنة التي استمرت لبضعة أيام تشهد المنافسة عودة بعض الأسماء المعروفة إلى أجواء البطولة من جديد.
وأعلن نادي بهلا العماني، رسميا عن جهازه الفني الجديد، بعد استقالة المصري عبدالناصر محمد، من منصبه لأسباب عائلية.
وكلف النادي المدرب الوطني المعروف عبدالعزيز الريامي، مدرب نزوى السابق لتولي منصب المدير الفني للفريق، فيما تبقى من الموسم الكروي الحالي، كما تم اختيار سيف العوفي لشغل منصب مساعد المدرب، وتم اختيار زاهر القمشوعي لمنصب مدرب الحراس في بهلا.
ويحتل بهلا المركز السادس في جدول ترتيب دوري عمانتل برصيد 11 نقطة، علمًا بأن الفريق خرج مبكرا من بطولة كأس السلطان، وأيضا وصل المدرب العراقي حكيم شاكر، إلى السلطنة لتولي مهمة تدريب السويق فيما تبقى من الموسم الكروي الحالي.
ووصل حكيم مع المعد البدني علي حسين، لتوقيع العقود، علمًا بأنه سبق له تدريب الفريق، وحقق معه لقب كأس السلطان عام 2017.
ورحب السويق بعودة المدرب العراقي من جديد، عبر حسابه الرسمي على موقع «تويتر».
ويحتل السويق المركز الرابع في جدول ترتيب الدوري العماني، بـ13 نقطة من 8 جولات متخلفًا بفارق 9 نقاط خلف المتصدر السيب، وتأهل إلى ربع نهائي كأس السلطان، وخسر موقعة الذهاب أمام عبري (1-0).
ويترقب جمهور بهلا والسويق بصمة الريامي وشاكر في أول ظهور لهما في الدوري ويمثل تحقيق النتيجة الإيجابية هدف مشترك للفريقين من أجل بداية طيبة وحوافز كبيرة تدعم مسيرة كل مدرب في مشواره لتحقيق الطموحات المرجوة.