عامر الشنفري: سنحسم قرار استضافة مجموعتنا بكأس الاتحاد والمشاركة الخارجية أفضل

أسبوع على نهاية مهلة تقديم الطلبات –

كتب – ياسر المنا –

بقي أسبوع على إعلان ثنائي الكرة العمانية السيب والنصر المشارك في النسخة القادمة من بطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم وعن القرار الأخير بشأن تقديم طلب استضافة كل ناد لمجموعته في المسابقة.
وقد تسلم اتحاد الكرة العماني رسالة من الاتحاد الآسيوي موجهة لناديي السيب والنصر حول فرصة استضافة مباريات دوري المجموعات لمنطقة غرب آسيا.
وحددت رسالة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، موعد تقديم الأندية الراغبة باستضافة مجموعاتها ضمن مناطق الشرق والغرب والوسط، قبل 15 فبراير الحالي.
وفي حديث لـ(عمان الرياضي) أكد رئيس مجلس إدارة نادي النصر الشيخ عامر بن علي الشنفري أن مجلس الإدارة يقوم بالاتصالات اللازمة مع الوزارة واتحاد الكرة لمناقشة إمكانية تقديم طلب استضافة مجموعة الفريق في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي، مشيرا إلى أن قرار نادي النصر سيعلن قريبا.
وقال رئيس نادي النصر: إن قرار تقديم طلب للاتحاد الآسيوي لاستضافة مباريات المجموعة يعود لمجلس الإدارة ونتيجة المشاورات مع الجهات المسؤولة ولكن رؤيته الشخصية تدعم المشاركة خارجيا، لأن هذا يمثل تغييرا للاعبين ويساعد في تجميعهم ومن ثم إتاحة فرصة أفضل للجهاز الفني للعمل على معالجة الأخطاء وصقل القدرات، مبينا، أن التواجد في أي دولة من دول فرق المجموعة هو أشبه بمشاركة خارجية ومن المؤكد الدافع إليها يكون دائما كبيرا.
وكان الاتحاد الآسيوي قد أشار إلى أن طلبات الترشح للأندية الراغبة باستضافة مجموعتها، ستقدم عبر استمارة متكاملة ترسل عبر الاتحاد المحلي للبلد ويجب أن تتضمن الشروط الصارمة التي اتبعها الاتحاد الآسيوي، حيث أكد على ضرورة احترام كل البنود ومراعاة إجراءات الوقاية من فيروس كورونا، بالإضافة إلى كل الترتيبات اللوجستية والفندقية.
وأكد أن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، سوف يعلن أسماء البلدان التي ستستضيف مجموعات أنديتها، يوم 22 فبراير الحالي.
ويشارك نادي السيب ضمن مجموعة ضمت: تشرين السوري والفيصلي الأردني والكويت الكويتي أو الأمعري الفلسطيني. فيما يشارك النصر ضمن المجموعة الأولى بجانب: الوحدة السوري والعهد اللبناني (حامل اللقب)، والحد البحريني .
وتشهد البطولتان مشاركة قياسية من ناحية عدد الأندية خلال نسختي عام 2021، حيث تمت إضافة مجموعتين إضافيتين، واحدة للشرق والأخرى للغرب، وتم توسيع البطولة لتضم 40 ناديا بدلا من 32.
في المقابل ارتفع عدد الأندية المشاركة في دور المجموعات لكأس الاتحاد الآسيوي من 36 إلى 39 ناديا، حيث تمت إضافة مجموعة جديدة في منطقة الوسط.
وكان الاتحاد الآسيوي قد قرر إقامة دور المجموعات للمسابقتين بنظام التجمع، علما أن الأندية الراغبة في استضافة دور المجموعات ستتقدم بطلب عبر اتحاداتها من أجل الاستضافة، في حين سيعلن الاتحاد الآسيوي بوقت لاحق البلدان المستضيفة لدور المجموعات
ويتوقع أن تشهد مجموعات غرب آسيا منافسة مثيرة بين الأندية العربية التي تتواجد في 3 مجموعات، حيث يتأهل الأول عن كل مجموعة إلى دور نصف النهائي، بالإضافة إلى أفضل ثان بين المجموعات الـ3، وسيلعب هذا الدور من مرحلة واحدة فقط بنظام الدوري.
وحسب برمجة البطولة سينطلق دور المجموعات لأندية الغرب يوم 15 مايو المقبل، وقبل ذلك ستلعب مباريات التمهيدي بين الأمعري الفلسطيني والكويت الكويتي في 20 أبريل المقبل، لينضم الفائز لمجموعة نادي السيب.
وبعد التأهل إلى الدور نصف النهائي ستقام المواجهات بنظام الذهاب والإياب خلال يومي 13 و14 سبتمبر القادم، ومن ثم تقام المواجهة الثانية بعد أسبوعين.
وأقر الاتحاد الآسيوي نهائي المنطقة الغربية بنظام الذهاب والإياب، حيث ستكون المواجهة الأولى يوم 20 أكتوبر القادم، على أن تقام المواجهة الثانية يوم 3 نوفمبر 2021، ثم ستلعب المواجهة النهائية يوم 26 نوفمبر 2021.
ومن المتوقع أن يحسم السيب والنصر موقفهما النهائي حول تقديم طلب استضافة مباريات مجموعات المنافسة القارية بعد الانتهاء من مرحلة دراسة الأمر.