لقاءٌ مرئيٌّ مع أصحاب السعادة سفراء بعثات السلطنة في قارة آسيا

مسقط /العمانية/ نظمت وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار بالتعاون مع وزارة الخارجية بمركز عمان للمؤتمرات والمعارض اليوم لقاءً مرئيًّا مع أصحاب السعادة سفراء بعثات السلطنة في
قارة آسيا هدف إلى التعريف بالحوافز والفرص الاستثمارية المتاحة بالسلطنة في مختلف القطاعات المستهدفة وكيفية استقطاب المال الأجنبي خلال المرحلة القادمة.

وأكد سعادة الشيخ خليفة بن علي الحارثي وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدبلوماسية على أهمية هذا اللقاء الذي يأتي من أجل تفعيل البعثات الدبلوماسية للسلطنة ودعم جهود وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار المتمثلة في جلب كبار المستثمرين للاستثمار في السلطنة والترويج للمنتجات العمانية في الأسواق العالمية.

 

من جانبها وضحت سعادة أصيلة بنت سالم الصمصامية وكيلة وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار لترويج الاستثمار أن الوزارة تبنت خلال الفترة الماضية مجموعة من السياسات لتهيئة مناخ جاذب للمستثمرين، وتنمية الصادرات تماشيا مع رؤية عُمان 2040 ارتكزت على عدة محاور أساسية منها العمل على إزالة المعوقات وكافة التحديات التي تواجه المستثمرين، وتبسيط الإجراءات وتيسيرها من خلال مبادرات إعادة هيكلة القطاع بما يتناسب مع رحلة المستثمر واعداد مشروع الحقيبة الاستثمارية الذي يضم الفرص الاستثمارية لدى الجهات الحكومية والتركيز على توطين عدد من الصناعات في السلطنة لاسيما القطاعات التحويلية من خلال جلب المزيد من الاستثمارات القادمة من الدول للاستفادة من خبراتها الصناعية المتطورة، مع إمكانية إقامة استثمارات مشتركة وفتح أسواق لتنمية الصادرات والدفع بها للأسواق العالمية.

وقالت سعادتها في كلمتها ان الوزارة تبنت جلب عدد من الاستثمارات في القطاعات النوعية، ذات العلاقة بالملفات الرئيسية مثل ملف الأمن الغذائي وملف الأمن الصحي وغيرها والتركيز على تنمية الاستثمارات في قطاع تقنية المعلومات والاقتصادات المتنوعة والارتقاء بالصناعات العمانية بما يتيح التوسع في الأسواق الأكثر قبولا واستيعابا للصادرات، ولا ريب أن الأسواق الآسيوية تعد إحدى أهم الأسواق الواعدة للصادرات العمانية، وأشارت سعادتها الى ان حجم الاستثمار الأجنبي المباشر حتى نهاية الربع الأول لعام 2020م مقارنة بنفس الفترة لعام 2019م بلغ 2ر14 مليار ريال عماني بنسبة نمو قدرها 6 بالمائة.

وقدم عزان البوسعيدي من وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار عرضا مرئيًّا تطرق فيه الى المناخ الاستثماري الذي تمتاز به السلطنة وما تقدمه الوزارة من خدماتٍ في مجالي الترويج لجلب الاستثمار الأجنبي وتنمية الصادرات العُمانية غير النفطية.

شارك في اللقاء عدد من اصحاب السعادة الوكلاء بالهيئة العامة للمناطق الاقتصادية الخاصة ووزارة التراث والسياحة والنقل والاتصالات وتقنية المعلومات ونائب رئيس جهاز الاستثمار و(16) ممثلا للسفارات الموجودة بالسلطنة في قارة آسيا عبر الاتصال المرئي.
بعد ذلك عقدت جلسة نقاشية مع أصحاب السعادة السفراء حول بيئة الاستثمار في السلطنة وسبل التعاون.