رئيس الوزراء اليوناني يعلن عن إجراءات إغلاق أكثر تشدّداً

اثينا (أ ف ب) – أعلن رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس امس الثلاثاء عن إجراءات إغلاق أكثر تشدّداً لمكافحة انتشار فيروس كورونا وخاصة في منطقة أثينا، حيث ستغلق المدارس والمتاجر غير الأساسية، وسيبدأ تطبيق القرار الخميس ويستمر حتى 28 فبراير، وفق ما ذكر ميتسوتاكيس في كلمة عبر التلفزيون.
وأشار رئيس الوزراء إلى ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا وزيادة عدد حالات التي تتطلب دخول المستشفى في منطقة أثينا و”ظهور طفرات متحوّرة من كوفيد تسرّع انتقال العدوى”، وسيتوجّب على الحضانات والمدارس الابتدائية والثانوية التي أعادت فتح أبوابها قبل أسبوعين أن تعود للإغلاق مرة جديدة، كما ستغلق جميع المتاجر باستثناء الصيدليات والسوبرماركت والمخابز ومحطات الوقود بحسب تلفزيون “اي أر تي” الرسمي.

في وقت سابق الثلاثاء حذّر وزير الصحة فاسيليس كيكيلياس من أنّ اليونان تواجه موجة فيروس كورونا ثالثة، وقال لقناة “أوبن تي في” إنّ “التحليل الذي أتلقّاه من الخبراء (…) يظهر أنّ الموجة الثالثة آتية إلى بلدنا أيضاً”.
وشهدت اليونان موجة أولى من انتشار الفيروس في مارس العام الماضي قبل أن تنحسر الإصابات ما دفع الحكومة الى إعادة فرض الإغلاق على مستوى البلاد.
وأشار الوزير إلى أنّه في منطقة أثينا الكبرى تبلغ نسبة إشغال أسرّة العناية الفائقة المخصّصة لمرضى كوفيد حاليا 71 بالمئة، حيث بلغ عدد المرضى أكثر من 270، وسجّلت اليونان الثلاثاء 1,526 إصابة في قفزة كبيرة مقارنة بالإصابات التي بلغت 638 قبل يوم ونصفها في أثينا.
كما سجلت البلاد 6,017 وفيات منذ بدء انتشار الجائحة، وتلقّى نحو 420 ألفاً الجرعة الأولى من اللقاح على الأقل في البلد الذي يبلغ عدد سكانه 11 مليوناً.