الاطلاع على طرق جمع وتحليل البيانات الإحصائية وتوظيفها في الدراسات والتقارير

استقبل المركز الوطني للإحصاء والمعلومات أمس، لجنة الشباب والموارد البشرية بمجلس الشورى، وتأتي هذه الزيارة بهدف التعرف على اختصاصات ومهام المركز والاطلاع على طرق جمع وتحليل ومعالجة البيانات الإحصائية والمعلوماتية، بالإضافة إلى التعرف على كيفية الاستفادة من الخدمات والبيانات التي يوفرها المركز وتوظيفها في الدراسات والتقارير التي تقوم بها اللجنة.
وتعرفت اللجنة من خلال العروض المرئية التي قدمها موظفو المركز على العديد من الموضوعات من بينها: الأسلوب المتبع في صنع المعرفة بداية من الرقم الإحصائي المجرد إلى مؤشر معرفي، ومن ثم إلى خدمة يستفاد منها في الممارسات اليومية للفرد، حيث وضّح المركز الأساليب المتبعة في جمع البيانات الإحصائية وكيفية تحليلها وتوظيفها في دراسات تعكس واقع المجتمع العماني وتعين صناع القرار في التخطيط.
أما في موضوع عمان المكانية فتعرفت لجنة الشباب والموارد البشرية بمجلس الشورى على دور البنية الوطنية للمعلومات الجغرافية في توفير البيانات والمعلومات والخدمات المكانية لجميع فئات المجتمع، وذلك من خلال بنية تقنية ومعيارية موحدة مدعومة بإطار شامل ومتكامل من السياسات والمعايير والتشريعات بشكل يضمن سهولة التعرف والوصول والاستفادة من البيانات والمعلومات الجغرافية المتوفرة لدى الجهات الحكومية مع ضمان المحافظة على حقوق الملكية لدى الجهات المنتجة لهذه البيانات.
وتطرقت العروض المرئية كذلك إلى مشروع التعداد الإلكتروني العام للسكان والمساكن والمنشآت 2020 والذي نفذته السلطنة بالتعاون مع مختلف الجهات الحكومية والخاصة، وأعلنت نتائجه النهائية في الرابع عشر من ديسمبر من العام الماضي، حيث تعرفت اللجنة على المنهجية المتبعة في المشروع وقواعد البيانات الخاصة به، بالإضافة إلى آلية الربط الإلكتروني بين منظومة التعداد والجهات ذات العلاقة.
الجدير بالذكر أن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات يوفر البيانات والإحصاءات والمعلومات في مختلف القوالب والوسائط التقنية الحديثة وذلك بهدف ضمان وصولها إلى أكبر شريحة ممكنة.