مدرب نزوى: زدنا الجرعات البدنية والفنية وعالجنا أخطاء المباراة الماضية

نزوى – أحمد الكندي
عين نادي نزوى المدرب علي البلوشي مدرّبا للفريق الكروي بصفة رسمية بعد أن قاد الفريق خلال الجولات الثلاث الفائتة بصورة مؤقتة أعقبت إقالة مدربه عبدالعزيز الريامي، حيث ارتأى مجلس الإدارة منح المدرب الفرصة لقيادة الفريق وخلق الاستقرار في الجولات المقبلة بعد أن تحسّن مستوى الفريق نسبيا خلال آخر المواجهات وحصد خلالها نقطتين من أمام بهلا وظفار ليوقف سلسلة الخسائر المتلاحقة. ويستعد الفريق لخوض اللقاء المقبل في الجولة التاسعة الجمعة بملعب السعادة بمحافظة ظفار بلقاء فريق الاتحاد، حيث كثّف المدرب جرعاته التدريبية بغية الوصول للجاهزية قبل اللقاء، خاصة وأن الفريق قد حصل على راحة عقب مباراة ظفار لمدة يومين بعد المجهود المضاعف الذي بذله اللاعبون خلال اللقاء.
وأوضح المدرب علي البلوشي عن تحضيرات الفريق للمواجهة قائلا: عاودنا تدريباتنا اليومية عقب مباراة ظفار بمعنويات عالية تخللتها عمليات الاستشفاء وزيادة الجرعات البدنية والفنية وعالجنا بعض أخطاء وسلبيات المباراة الماضية وما سبقها، آملين أن نصل إلى المستوى المطلوب.
وأضاف: المباراة لن تكون سهلة على الإطلاق وربما ستكون أصعب من مباراة ظفار، لأن الاتحاد يقدم مستويات قوية وقدّم في مباراته الماضية مستوى قويّا أمام نادي النهضة في بطولة الكأس، كما أن لاعبيه لديهم الخبرة والمهارة واللياقة البدنية العالية ولديهم الحماس والرغبة بالإضافة إلى النتائج الإيجابية في الدوري وهي عوامل مساعدة لهم بالإضافة إلى أنهم يلعبون على ملعبهم ونعلم إمكانياتهم جيدا، وهذا سيجعلنا نضاعف الجهود كثيرا، ولاعبونا يدركون جيدا أهمية هذه المباراة وقوة المنافس والظفر بالنقاط الثلاث ونحن نثق فيهم، وآمل ألا يدخروا جهدا لما يمتلكونه من خبرة وإمكانيات لتقديمها أمام الاتحاد من أجل تحقيق هدفنا. وتابع القول: إن مستوى الفريق يتطوّر باستمرار، إلا أن النتائج لا تعبّر عن ذلك، معربا عن أمله في أن يحصد الفريق النقاط التي يستحقّها في الجولات المُقبلة قياسا على حجم العطاء الذي يقدّمه.