مخطط سكني جديد ومتكامل بقرية كمزار مكون من ١١٢ قطعة سكنية ومرافق عامة

■ من اللقاءات التي قام بها المسؤولون بمحافظة مسندم

 

 

قام معالي الدكتور خلفان بن سعيد الشعيلي وزير الإسكان والتخطيط العمراني بمعية معالي سالم بن محمد المحروقي وزير التراث والسياحة بزيارة محافظة مسندم استمرت أربعة أيام، برفقة معالي السيد إبراهيم بن سعيد البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ مسندم وأبناء المحافظة ومن يمثلهم.
وتخللت البرنامج زيارة لعدد من المواقع والمشروعات التنموية والمخططات في مناطق مختلفة من محافظة مسندم، وذلك في إطار جهود الوزارة للتواصل والتكامل مع كافة الوحدات الحكومية والخاصة لتحقيق الأهداف والتطلعات المنشودة والتي من شأنها الدفع بالقطاع السياحي بالمحافظة إلى آفاق أوسع.

والتقى معاليه ضمن برنامج الزيارة بالمكرمين أعضاء مجلس الدولة وأصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى والولاة وأعضاء المجلس البلدي بالمحافظة وعدد من المشايخ والرشداء والمواطنين بالمحافظة، وكذلك المستثمرين ورجال الأعمال فضلًا عن زيارة المديرية العامة للإسكان بالمحافظة والالتقاء بأهالي ولايات خصب ومدحاء ودبا وبخاء ونيابة ليما وقرية كمزار.
وخلُصت الزيارة إلى مجموعة من الملاحظات والتوجهات المتعلقة بالعمل الإسكاني والسياحي والاقتصادي وتحسين جودة الخدمات الإسكانية المقدمة، حيث استمع المسؤولون إلى آراء ومقترحات الأهالي والمستثمرين وتطلعاتهم المستقبلية ومقترحاتهم في سبيل خدمة وتطوير محافظة مسندم، كما تم التوجيه بضرورة الإسراع في إنهاء إجراءات طلبات إثبات الملك في المواقع المشغولة وغير المستغلة بهدف حفظ حقوق المواطنين، ومنح صلاحيات لمدير عام الإسكان والتخطيط العمراني بالمحافظة بتسريع وتيرة العمل، والبت في طلبات إثبات الملك وفقًا للصلاحيات الممنوحة لمديري العموم بالمحافظات.
كما تمت التوصية بالإسراع في تخصيص الأراضي بحق الانتفاع للمواطنين أصحاب الحرف ورواد الأعمال لإطلاق مشروعاتهم، وإيجاد آلية لتوحيد أسعار مكاتب الخدمات الاستشارية، ووضع ضوابط لعمل المكاتب فيما يتعلق بمسح الأراضي وإعداد الرسومات المساحية، إلى جانب تفعيل قانون حظر تملك غير العُمانيين للأراضي والعقارات وفقًا للمرسوم السلطاني رقم (29/ 2018) ولائحته التنفيذية رقم (3939/ 2020).
وحول برامج الإسكان الاجتماعي المعنية بتوفير السكن الملائم للمستفيدين من المواطنين ذوي الدخل المحدود، تم التوجيه بإصدار سندات تملك للمواطنين أصحاب المساكن الاجتماعية التي تم توزيعها سابقًا بموجب مكرمة سامية من قبل جلالة السلطان قابوس بن سعيد -طيب الله ثراه-، كما سيتم التنسيق مع الجهات المختصة بشأن دراسة توفير المخصصات المالية للطلبات المقدمة في برنامجي المساعدات السكنية والقروض السكنية بالمحافظة، وإمكانية إنشاء مجمعات سكنية متكاملة مشمولة بالمرافق والخدمات كالمساجد والمدارس والطرق الحديثة ضمن برنامج الوحدات السكنية، وكذلك ربط دور طلبات المساعدات السكنية الخاصة بأهالي ولاية بخاء مع ولاية خصب، إلى جانب القيام بدراسة لرفع سقف المساعدات السكنية نظرًا لارتفاع أسعار مواد البناء، وإمكانية إعفاء بعض طلبات القروض الإسكانية.
أيضًا تضمن البرنامج زيارة عدد من المواقع السياحية والاستثمارية بصحبة عدد من المستثمرين ورجال الأعمال من أبناء المحافظة، وتم الأخذ بآرائهم وأفكارهم عند إعداد الخطط التنموية المستقبلية، بهدف تعزيز واستغلال الفرص الاستثمارية الرافدة للاقتصاد الوطني وضرورة الاستفادة من المواقع الاستثمارية من خلال الموقع الجغرافي المتميز للمحافظة.
كما التقى معالي الدكتور وزير الإسكان والتخطيط العمراني بعدد من أهالي ولاية خصب ومدحاء ودبا وبخاء ونيابة ليما وقرية كمزار، لمعرفة احتياجات المحافظة وآلية تطوير الخدمات المقدمة، حيث سيتم فتح مكتب بنيابة ليما ومكتب تابع لدائرة دبا لتقديم الخدمات الإسكانية، ومنع بيع وشراء الأراضي السكنية بولاية مدحاء لغير أبناء الولاية، واستبدال الأراضي السكنية الواقعة على مجرى الأودية، والإسراع في إصدار سندات ملكية لمنازل المواطنين القائمة، وتوزيع الأراضي السكنية متكاملة الخدمات حسب الجاهزية للبناء، والنظر في تملك طلبات إقامة النُزل الخضراء.
كما وجه معالي الدكتور وزير الإسكان والتخطيط العمراني بإعادة تخطيط بعض المناطق الصناعية، ومعالجة وضع مواقع الكسارة القائمة، بالإضافة إلى تخصيص مواقع لمساكن العمال على أن تكون هذه المواقع مسجلة باسم الشركة الأهلية الخاصة بأبناء الولاية.
وفي سبيل تعزيز التواصل المؤسسي قام معالي الدكتور وزير الإسكان والتخطيط العمراني بزيارة المديرية العامة للإسكان والتخطيط العمراني بالمحافظة، لمتابعة سير وتحديات ومتطلبات التطوير والتمكين، مؤكدًا معاليه أهمية تحقيق مؤشرات الأداء التي وضعت لقياس أداء الخدمات والموظفين فضلًا عن تعزيز الكادر الوظيفي بالمديرية العامة للإسكان والتخطيط العمراني بالمحافظة.
واختتمت الجولة التفقدية بزيارة قرية كمزار والوقوف على سير العمل في المخطط السكني الجديد بالقرية والمكون من ١١٢ قطعة سكنية و3 قطع تجارية ومجلس عام وحديقة ومدرسة ومركز صحي، والتوجيه بتوزيع المخطط السكني الجديد لأهالي قرية كمزار فقط.
جاءت هذه الزيارة تحقيقًا للتنمية الاقتصادية والاجتماعية والسياحية، وذلك عبر الاستغلال الأمثل والإدارة الفعالة والمستدامة للمقومات الطبيعية والثقافية الفريدة للمحافظة، وتوظيف موقعها الجغرافي المتفرد في تعزيز نموها الاقتصادي، كما ارتكز برنامج الزيارة على عدة مرتكزات منها مناقشة الخطط القائمة والمستقبلية والأخذ بآراء وتطلعات أبناء المحافظة، والتعرف على الفرص والممكنات الاستثمارية والسياحية ذات المردود الاقتصادي ومواءمتها مع توجهات «رؤية عُمان 2040» والاستراتيجية العمرانية للمحافظة في إطار الاهتمام السامي للتنمية الشاملة في كافة محافظات السلطنة.