الكامل والوافي والسلام في نهائي دوري الدرجة الأولى للكرة الطائرة

السيب وصحار في لقاء تحديد المركزين الثالث والرابع

كتب – فهد الزهيمي

صعد ناديا الكامل والوافي والسلام إلى نهائي دوري الدرجة الأولى للموسم الحالي بعد فوز الأول على مصيره 3 / صفر وفوز الثاني على السيب 3 / 1، وفي المباراة الثالثة فاز صحار على أهلي سداب 3 / 2 ، ضمن منافسات الجولة قبل الأخيرة من الدوري، ففي المباراة الأولى تمكن نادي الكامل والوافي من الفوز على نادي مصيره بنتيجة ثلاثة أشواط دون مقابل وبنقاط أشواط: 25 / 19 و25 / 20 و25 / 17 وبذلك حافظ الكامل والوافي على صدارة الترتيب العام بالعلامة الكاملة برصيد ١٥ نقطة وضمن لعب المباراة النهائية وتبقت لنادي الكامل والوافي مباراة حاسمة يلعبها أمام السلام في الجولة قبل الأخيرة والتي ستلعب في الـ 19 من فبراير الجاري، ومن خلالها سيتحدد صاحب المركز الأول والثاني في الترتيب العام. أدار المباراة الحكم الدولي ياسر المسافر وساعده الحكم الدولي بدر الحضرمي، وعلى الطاولة في التسجيل الحكم احمد إسماعيل، وراقب الحكام الدكتور طارق محمد علي، بينما راقب المباراة فنيا علي البلوشي.

وفي مباراة ماراثونية تمكن نادي صحار من الفوز على نادي أهلي سداب بنتيجة ثلاثة أشواط مقابل شوطين: 21 / 25 و25 / 20 و25 / 23 و20 / 25 و16 / 14 وتبقت لصحار مباراة في الجولة قبل الأخيرة والتي تقام في الـ 19 من فبراير الجاري مع نادي بهلا. أدار المباراة الحكم الدولي مهنا الريامي وساعده الحكم الدولي علي المشايخي، وعلى الطاولة في التسجيل الحكم حمد الهنائي، وراقب الحكام الحكم الدولي سالم الجامودي بينما راقب المباراة فنيا علي البلوشي.
وفي المباراة الثالثة فاز نادي السلام على نادي السيب بنتيجة ثلاثة أشواط مقابل شوط واحد وبنقاط أشواط: 25 / 21 و25 / 20 و17 / 25 و25 / 23 وبذلك يصل السلام للمركز الثاني برصيد ١٤ نقطة، وحقق الفوز في جميع مبارياته وله من الأشواط ١٥ شوطا وعليه ٣ أشواط، وتبقت للسلام مباراة أمام الكامل والوافي والتي لا تأثر نتيجتها على الفريقين لكونهما سيلعبان النهائي بتاريخ 22 من الشهر الجاري. في المقابل تراجع السيب للمركز الثالث بعد أن أنهى مبارياته الست وتمكن من الفوز في ٤ مباريات وخسارة مباراتين وله من النقاط ١٢ نقطة ومن الأشواط ١٤ وعليه ٧ أشواط. وسيلعب السيب مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع أمام صحار بتاريخ 22 من الشهر الجاري. أدار المباراة الحكم الدولي أحمد العجمي وساعده الحكم الدولي حمد الريامي، وعلى الطاولة في التسجيل الحكم بدر الصارمي، وراقب الحكام الحكم الدولي سالم الجامودي بينما راقب المباراة فنيا علي البلوشي.

 

شهاب الريامي: نجاح السلام جاء وفق طريقة تدريبية علمية حديثة

 

أكد المدير الفني بنادي السلام والمحاضر الدولي في اللعبة شهاب الدين الريامي أن لقاء السلام والسيب كان مهما على الفريقين وكانت فرص السلام هي الأفضل بحكم أن السيب تعرض لخسارة سابقة، والفوز على السيب لم يأت من فراغ وإنما بعد متابعة المباريات السابقة وقمنا كجهاز فني على الفريق بتحليل فني كامل لفريق السيب منذ بداية الدوري وحتى قبل هذه المباراة، حيث وقفنا على العديد من نقاط الضعف والقوة في السيب ووجود اللاعب المحترف، والحمد الله في نادي السلام منذ انطلاق الدوري قمنا بوضع برنامج تدريبي مقنن يشتمل على وحدات تنمية القوة البدنية وتطوير الجانب التكتيكي لدى اللاعبين والوقوف على بعض الخطط الهجومية والدفاعية على الرغم من أن جائحة كورونا لم تسعفنا بالكثير من الوقت للاستعداد قبل انطلاق الدوري عكس نادي السيب الذي لعب حوالي 10 مباريات ودية قبل انطلاق الدوري وكان الأفضل من حيث الاستعداد والجاهزية، وكان نادي السلام هو النادي الوحيد الذي لم يلعب أي مباراة ودية قبل بداية منافسات الدوري، حيث دخلنا بمعسكر مغلق لمدة أسبوع بواقع 25 ساعة تدريبية، وأعقبه معسكر في المجمع الرياضي بصحار لمدة أسبوع قبل انطلاق الدوري، ثم دخلنا الدوري وكنا نتابع اللاعبين من مباراة إلى آخرى وسط تطور في نسق اللاعبين من جميع الجوانب وهذا أعطانا مؤشرا إيجابيا بالفوز في لقائنا مع السيب.

وتابع الريامي حديثه بالقول: اللقاء المقبل مع الكامل والوافي سيكون لقاء عبارة عن بروفة قبل المباراة النهائية وهي مباراة لترتيب جدول الفرق في الدوري، وبلا شك أن فريق الكامل والوافي يملك عناصر مجيدة من اللاعبين وهو الفريق الوحيد الذي أخذ العلامة الكاملة والفوز في جميع المباريات السابقة وهذا يعطي رؤية فنية أن الفريق جاهز من جميع النواحي، وأيضا فريق السلام هو الآخر سيكون جاهزا للقاء المقبل وترتيب أوراقه . وقال المدير الفني بنادي السلام والمحاضر الدولي في اللعبة: جائحة كورونا أثرت على مستوى الفني للفرق المشاركة، وفي نادي السلام قمنا بالتعامل بطريقة علمية حديثة مع جائحة كورونا وذلك في ظل وجود جهاز فني متميز ومدربين وطنيين، وذلك بالتقليل من الأحمال التدريبية على اللاعبين، بعكس بعض المدربين في بعض الأندية الذين تعرض لاعبوهم للإصابات بسبب أن هؤلاء المدربين لم يتعرفوا ولم يواكبوا ولم يطلعوا على الجوانب التدريبية الحديثة في اللعبة، وقد تفاوت المستوى الفني بين ناد وآخر وسط هذه الجائحة والذي نقدم فيه الشكر الجزيل للاتحاد العماني للكرة الطائرة على إقامة الدوري وأيضا مسابقة درع الوزارة وسط تأثير جائحة كورونا على القطاع الرياضي في مختلف دول العالم.
وحول تأثير اللاعب المحترف بالدوري قال شهاب الدين الريامي: لدينا في الدوري عدد من اللاعبين المحترفين خلال هذا الموسم وعلى رأسهم المحترف البولندي بنادي السلام وهو من أفضل اللاعبين في مركز 2 وقدم أداء مشرفا في المباريات الماضية ولديه خبرة كبيرة في اللعبة، كما يوجد لاعبون محترفون آخرون مثل اللاعب الباكستاني في نادي الكامل والوافي واللاعب الإيراني في نادي أهلي سداب وأيضا اللاعب البرازيلي في نادي السيب، وبلا شك أن اللاعب المحترف لديه إمكانيات كبيرة ولا يمكن مقارنته باللاعب المحلي، وختاما أقدم الشكر لإدارة نادي السلام على توفير البيئة المناسبة للجهاز الفني والإداري وللاعبين وتوفير الإمكانيات التي يحتاجها الفريق خلال مشواره بالدوري، وأيضا الشكر للمشرف العام على اللعبة عيسى البلوشي.

 


خالد الشيزاوي: المباراة المقبلة ستكون مباراة تحديد المراكز وبروفة للنهائي


قال مدرب الفريق الأول للكرة الطائرة بنادي الكامل والوافي خالد الشيزاوي: مباراتنا مع مصيرة كانت محطة لتأكيد الوصول للمباراة النهائية وكان لاعبو الفريق في تركيز عال لأهمية المباراة وضمان التواجد بالنهائي للموسم الثاني على التوالي، وبلا شك أن نادي مصيرة قدم أداء مميزا في المباريات السابقة بحكم الإمكانيات العالية التي يمتلكها لاعبو الفريق ومن مدرب خبير بالدوري العُماني، لذلك كان الفوز بهذه المباراة مهما جدا لنا وعدم الدخول في حسابات خلال الجولة القادمة وقبل الأخيرة. وأضاف الشيزاوي: المباراة القادمة ضد فريق السلام ستكون مباراة تحديد المراكز فقط وهي بروفة للمباراة النهائية وعلينا التحضير لها كباقي المباريات الماضية، وبلا شك أن ناديي الكامل والوافي والسلام يمتلكان عناصر مجيدة من طراز عال والمطلوب من لاعبي الكامل اللعب بتركيز وهدوء والتقليل من الأخطاء.

 

سعيد الحمداني: اللاعبون الحاليون يمثلون الجيل الجديد لطائرة صحار رغم نقص الخبرة

 

مدرب الفريق الأول للكرة الطائرة بنادي صحار سعيد الحمداني أكد أن الفوز أهلي سداب كان صعبا على الفريقين وسط أداء متكافئ، وأضاف: أعتبر هذه المباراة هي الأصعب علينا لأنها ضمنت لنا على الأقل أحد المركزين الثالث أو الرابع، وبلا شك أن فريق أهلي سداب فريق جيد ويملك عناصر من الخبرة والشباب وقدم مستويات جيدة بالدوري. وتابع الحمداني حديثه بالقول: صحار تنتظره مباراة في الجولة قبل الأخيرة وهي مع بهلا، ولكن لا يوجد شيء سهل لأن بهلا يعتبر فريقا جديدا بعناصره الشابة ولديهم طموح لتقديم أداء جيد بالمباراة، وعلى لاعبي صحار التركيز وتقليل الأخطاء المتكررة وإعطاء الأمر أهمية لأن الفوز سيعطي النادي الأفضلية ليلعب فيما بعد على مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع أمام السيب، ولا يخفى على الجميع ان لاعبي صحار الحاليين يمثلون الجيل الجديد لطائرة صحار وتنقصههم بعض الجوانب الفنية فقط وكذلك الساعات التدريبية التي نعاني منها بسبب عدم وجود صالة رياضية خاصة بالنادي حتى الآن، ولكن مع الاستمرارية بإذن الله سيكون لهم شأن بالمستقبل في حالة المحافظة عليهم مع التدريبات والمباريات المتواصلة سيكتسبون كل الجوانب الفنية، والخبرات تكتسب دائما من خلال المباريات الصعبة والمواقف الحاسمة التي يتعرض لها الفريق واللاعب معنا.

 

جمال المعمري: الضغط النفسي وفقدان التركيز أديا لبعض الأخطاء وخسارة المباراة

 

أوضح جمال المعمري مدرب الفريق الأول للكرة الطائرة بنادي السيب أن الرياضة فوز وخسارة، وقد بذلنا كل ما في وسعنا من إمكانيات، كما أن مجلس أداره النادي لم يبخل على الفريق بشيء وتم تجهيزه للدوري بكافة الجوانب سواء للاعبين أو الطاقم الإداري والطبي والفني، كما أن لاعبي الفريق قدموا الكثير في لقاء الفريق مع السلام واقدم الشكر لهم على التضحيات الكبيرة ومواظبتهم في التدريبات، وفي الواقع افتقدنا التركيز في الأمتار الأخيرة في لقائنا مع السلام نظرا لأهمية المباراة والصعود للمباراة النهائية، كما أن الضغط النفسي وفقدان التركيز أديا لبعض الأخطاء وخسارة المباراة، وبلا شك أن الوقت لم يسعفنا في الإعداد الأمثل ولعب مباريات ودية قبل بداية الموسم، ولا حتى نظام الدوري الذي لم يخدم الأندية وليس هناك مجال للتعويض في حال الخسارة كما أن إصابات بعض اللاعبين مثل احمد التوبي في بداية الموسم وكذلك يونس العامري أثرت على الفريق ولا يوجد متسع من الوقت للتشافي السريع نظرا لقصر نظام الدوري، وأنا راض عن كل ما قدمته مع السيب برفقة المساعد لي في الجهاز الفني المدرب بدر الصبحي.

 

أسعد البطاشي: لقاؤنا مع مصيرة تحصيل حاصل واللاعب المحترف كانت له بصمة فعّالة

 

قال مدرب الفريق الأول للكرة الطائرة بنادي أهلي سداب أسعد البطاشي: لقاؤنا مع صحار كان صعبا وقويا للطرفين بحكم أن الفائز يضع قدمه في دور الأربعة للدوري والإمكانيات كانت متقاربة وقدم الفريقان مستوى يليق بمستوى كرة الطائرة العمانية، وبلا شك أن المباراة الأخيرة لنا في الدوري ستكون أمام نادي مصيرة واعتقد أنها مباراة تحصيل حاصل بين الفريقين بحكم انه تمت معرفة الأندية الأربعة المتأهلة، ولا يخفى على الجميع أن مستوى الفريق في تحسن من الجانب البدني والفني على ما كان عليه في بداية الدوري، ولو كان الدوري لعب بنظام من دورين بنفس المواسم السابقة لظهرت جميع الفرق بمستوى آخر في الدور الثاني، كما أن اللاعب المحترف كانت له بصمة فعّالة في الفريق وخاصة إذا تم اختياره بعناية لسدّ الخلل الموجود في الفريق.