غداً.. اتحاد الكرة يستعرض ملفات مهمة أبرزها مصير المراحل السنية

كتب – ياسر المنا
يعقد مجلس إدارة اتحاد الكرة اجتماعًا غدا بمقره في استاد السيب لمناقشة العديد من الملفات الفنية والإدارية ومراجعة سير النشاط والمسابقات الجارية حاليًا. ومن المقرر أن يطلع المجلس على توصية اللجنة الفنية ولجنة المسابقات حول مصير مسابقات المراحل السنية التي غابت في هذا الموسم بفضل التوصية السابقة من اللجنة المشتركة بين الاتحاد والأندية والتي نادت بإلغائها في العام الحالي لظروف تفشي فيروس كورونا.
وكان مجلس إدارة اتحاد الكرة اعتمد في وقت سابق خارطة البرامج لموسم 2020-2021 وتضمنت دوري عمانتل ودوري الدرجة الأولى ومسابقة الكأس فيما تم تعليق بطولات الناشئين والشباب والأولمبي ولم يتم البت فيها. وكانت اللجنة الفنية باتحاد الكرة عقدت مؤخرا جلسة ناقشت فرص تنظيم مسابقات المراحل السنية وتشير المعلومات إلى أن الاجتماع انتهى بتوصية إلى لجنة المسابقات والتي ستقوم بدورها بعرضها اليوم على مجلس الإدارة بغية اتخاذ القرار النهائي بشأن عودة مسابقات المراحل السنية أو إلغائها بصورة نهائية والأخذ بتوصية اللجنة التي سبق أن كلفها اتحاد الكرة العماني من بعض المسؤولين في الأندية وضمت الشيخ المهندس حسين باعمر رئيس نادي الاتحاد والشيخ سيف الخليلي رئيس نادي بوشر، والمهندس سيف الشكيلي رئيس نادي بهلا، وعادل الفارسي رئيس نادي صحم، وكانت مهمتها وضع التصورات للموسم الرياضي القادم 2020-2021، وتباحث تلك التصورات مع اتحاد الكرة في إطار الشراكة بين الأندية والاتحاد بهذا الجانب.
ورفعت اللجنة توصية إلى اتحاد الكرة بإلغاء دوري المراحل السنية والاكتفاء ببطولة كأس الاتحاد تحت 21 عاما، وذلك باعتبار أن معظم الأندية لا تمتلك سوى ملعب واحد للتدريبات مما يصعب تطبيق البروتوكول الطبي، والذي قد يتسبب في زيادة إصابات فيروس كورونا بين اللاعبين والإداريين. وطالبت اللجنة الاستفادة من المبالغ المخصصة لبطولات المراحل السنية في دعم الأندية لتعزيز المكافآت لأندية دوري عمانتل والدرجة الأولى.
وبالرغم من هذه التوصيات إلا أن الاتحاد العماني لكرة القدم يواجه ضغوطا كبيرة من دائرة المنتخبات التي تضع صقل القاعدة من اللاعبين الصغار والشباب ضمن أهدافها ولذلك تحرص على منح الفرصة للاعبي المنتخبات السنية لكسب الخبرات وصقل قدراتهم عبر المشاركة في مباريات تنافسية تحافظ على تنمية المواهب وتدعم مسيرة المنتخبات الوطنية في المستقبل القريب.
وفي ظل قرارات تأجيل جميع البطولات السنية في العام الحالي سواء في نهائيات أمم آسيا أو الأولمبيادات الخليجية أو نهائيات كأس العالم للشباب والناشئين تضغط الأجهزة الفنية للمنتخبات السنية بضرورة تنظيم مسابقات لهذه الفئة حتى وإن تم تقليص عدد المباريات وذلك لأن التنافس يمثل جانبًا مهمًا لتجهيز اللاعبين والتعرف على قدراتهم وإعدادهم للمستقبل وأن غياب مشاركات رسمية في القريب العاجل يجب ألا يكون سببًا لإلغاء مسابقات المراحل السنية في هذا الموسم.
ومن جهة أخرى تشير المعلومات إلى أن مشاركة الأمين العام لاتحاد كرة القدم سعيد بن عثمان البلوشي قد تكون الأخيرة بعد نهاية فترة عمله التي قدم فيها جهدًا كبيرًا وكان متفانيا في خدمة أهداف تطور الكرة العمانية، وسيخلفه الرياضي المخضرم فهد الرئيسي الذي يملك خبرات إدارية كروية تراكمية كبيرة.