النهضة يقلب الطاولة على الاتحاد في لقاء الذهاب

كتب – حميد المنذري –

قلب النهضة تأخره بهدف إلى فوز بهدفين مقابل هدف للاتحاد في المباراة التي جمعت الفريقين بالمجمع الرياضي بالبريمي ضمن منافسات دور الثمانية لكأس جلالة السلطان لكرة القدم، حيث سجل للاتحاد مؤيد عوض وعلي الشهري في مرماه وللنهضة منصور النعيمي من ضربة جزاء. الشوط الأول بدا سريعا مع رغبة حقيقية للتهديف من كلا الجانبين، وهجمات متبادلة وسريعة نتج عنه هدف مبكر للاتحاد في الدقيقة 6 من هجمة منظمة ومن تسديده عبد المجيد سعيد تصطدم العارضة وترتد إلى مؤيد عوض الذي سددها برأسه في مرمى النهضة مسجلا الهدف الأول للاتحاد. بعدها حاول النهضة العودة للمباراة من خلال هجمتين منظمتين تكفل حارس الاتحاد بصدها والأخرى علت العارضة من محمد خصيب.
بعد الهدف تراجع الاتحاد إلى الخلف وأعتمد على الهجمات المرتدة السريعة وكاد مؤيد عوض أن يسجل هدفا ثانيا لكنه سدد كرة قوية مرت بجانب قائم مرمى النهضة. وعلى الرغم من السيطرة الواضحة للنهضة على مجريات اللعب في ال 15 دقيقة الأخيرة من الشوط الأول ولعبه على كل الاتجاهات إلا إنه لم يتمكن من المرور من دفاع الاتحاد الصلب الذي أحكم إغلاق المنطقة بصورة ناجحة، لينتهي الشوط الأول بتقدم الاتحاد بهدف دون رد.
الشوط الثاني بدا بضغط كبير للنهضة من أجل العودة للمباراة وهجمات سريعة لم يكتب لها النجاح بسبب عدم التركيز وإنهاء الهجمة بصورة مثالية، بينما تراجع لاعبو الاتحاد واغلقوا المنطقة للحفاظ على الهدف والاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة، وقاد لاعب النهضة ثامر الزعابي هجمة منظمة وسددها عرضية تصل إلى دفاع الاتحاد علي الشهري الذي سددها بالخطأ في مرماه مسجلا هدف التعادل للنهضة.
وعزز النهضة من قبضته على المباراة مستغلا تراجع الاتحاد وأهدر فرص بالجملة ليكسب ضربة جزاء سددها منصور النعيمي على يمين حارس الاتحاد مسجلا هدف النهضة الثاني في الدقيقة 84 لتصل المباراة إلى قمة الإثارة وكادت أن تخرج عن مسارها عندما تدافع لاعب النهضة أحمد الكعبي مع لاعب الاتحاد المحترف برادو وسط احتاج لاعبي الفريقين لينذر حكم المباراة اللاعبان، لتنتهي المباراة بفوز النهضة بهدفين مقابل هدف للاتحاد.