وفاة المدرّب العام لمنتخبات السلطنة للسباحة

توفي الصربي سرجان فيليبوفيتش المدرّب العام للمنتخبات الوطنية للسباحة مساء الجمعة بمسقط عن عمر 49 عامًا. وتولى المدرّب الراحل قيادة المنتخبات الوطنية للسباحة في فبراير من عام 2019م وأنجز منذ تاريخ تكليفه بمهام قيادة المنتخبات الوطنية العديد من النتائج التي ساهمت في تطوير المستويات الفنية والرقمية للسباحين منهم السباح عبدالرحمن الكليبي في سباق 50 حرة، 100 فراشة و200 متنوع، والسباح أيمن القاسمي في سباقات المسافات الطويلة 5000م والمتوسطة 800م، 1500م، والسباح نايف القاسمي في سباقات 50م، 200حرة والسباح ناصر الكندي في سباق 50 ظهر، و 200حرة.
وخلال مشاركاته مع المنتخبات الوطنية حصل سبّاحون السلطنة على ثلاث ميداليات ملوّنة في البطولة السابعة والعشرين للألعاب المائية بمجلس التعاون لدول الخليج العربية التي أقيمت في دولة الكويت خلال الفترة من 5 ـ 8 سبتمبر 2019م، وحصل السبّاح عبدالرحمن الكليبي في بطولة هاملتون الدولية للسباحة القصيرة التي أقيمت بإمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة خلال الفترة 6- 7 ديسمبر 2019م على الميدالية الذهبية في سباق 200م متنوع فردي، والميدالية الفضية في سباق ١٠٠م فراشة.
كما ساهم المدرّب العام للمنتخبات الوطنية للسباحة الصربي سرجان فيليبوفيتش في إعداد برنامج تطوير السباحة بالسلطنة وتأهيل مستويات المدرّبين الوطنيين المسجلين بالاتحاد العُماني للسباحة. وخلال فترة توقف الأنشطة والفعاليات الرياضية بالسلطنة في منتصف مارس 2020م؛ بسبب الجائحة سعى المدرّب العام عبر المنصات المرئية نحو إجراء حصص تدريبية؛ كل منها لساعتين متواصلتين بهدف المحافظة على المستوى الفني واللياقة البدنية للسبّاحين. كما أشرف على المعسكر الداخلي المغلق الذي أقيم بالمجمّع الرياضي بالرستاق خلال الفترة 20-30 سبتمبر 2020م بعد السماح للمنتخب بالعودة إلى التدريبات استعدادًا للمشاركة في الاستحقاقات القادمة الذي أتاح للجهاز الفني تنفيذ البرنامج التدريبي المُعدّ وفق الخطط الموضوعة، كما أنّه قدّم لعناصر المنتخب الوطني حوافز كبيرة لبذل المزيد من الجهد للعودة إلى المستويات الفنية استعدادًا للمنافسات القادمة، خصوصًا أنّ هناك عدة مشاركات مقبلة تتطلب الإعداد والتحضير لها على أفضل وجه، وكان من آخر متابعاته الإشراف على اختبار قياس المستويات الرقمية للمنتخبات الوطنية استعدادًا للمشاركة في الاستحقاقات القادمة. وكان الاتحاد العُماني للسباحة قد نعى المدرّب الصربي عبر حسابه على تويتر.